المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : (فإما تَرَيِنَّ) لِمَ نقلت فتحة الهمزة إلى الراء ؟



محمد الغزالي
07-03-2010, 06:09 PM
السلام عليكم:
قال تعالى: (فَإِمَّا تَرَيِنَّ)
أصل (ترين) ترْأيين, بسكون الراء, نقلت فتحة الهمزة إلى الراء...
السؤال: لِمَ نقلت فتحة الهمزة إلى الراء هل هناك علة أو قاعدة صرفية .. بارك الله فيكم.

علي المعشي
08-03-2010, 09:18 PM
السلام عليكم:
قال تعالى: (فَإِمَّا تَرَيِنَّ)
أصل (ترين) ترْأيين, بسكون الراء, نقلت فتحة الهمزة إلى الراء...
السؤال: لِمَ نقلت فتحة الهمزة إلى الراء هل هناك علة أو قاعدة صرفية .. بارك الله فيكم.
حياك الله أخي محمدا
هذا الإجراء ليس خاصا بهذا الفعل عند التوكيد بالنون، وإنما هو حاصل في المضارع من (رأى) سواء أكد بالنون أم لم يؤكد، فالفعل (يرى) أصله (يرْأى) ولكن الهمزة حذفت تخفيفا ونقلت فتحتها إلى الراء قبلها، وإنما فعلوا ذلك تخففا لكثرة استعمال هذا الفعل، وسوغ لهم ذلك تقارب الهمزة والألف في اللفظ فأغنت الألف عنها، وهذا الإجراء ليس قياسا مطردا وإنما غرضه التخفف لكثرة الاستعمال، ولو كان قياسا لجرى على نحو ينأى، ويثأى، ويشأى، وإنما خصوا به (يرى) لِما ذكرتُ لك.
وأما عدم حذف ياء المخاطبة عند التوكيد بالنون في قوله (فإما تريِنّ) فحكمه حكم الواو في (لتبلوُنّ) إلا أنها حركت بالكسر لمناسبتها لها، كما تكسرها في قولك مخاطبا أنثى (ألم ترَيِ الكتاب؟) ونحو ذلك.
تحياتي ومودتي.
تحياتي ومودتي.

محمد الغزالي
09-03-2010, 12:25 AM
بوركت من معلم