المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : شجرة الصداقة



مشتاقة للجنة
15-03-2010, 08:46 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


الصداقة كالأشجار مهما تباعدت الفروع و الأوراق تتلاقى و تتشابك الجذور في الأعماق

الأشجار جذور و فروع تحمل أوراقاً و الصداقة قبول و قلوب تحمل إحساسًا تحمل محبة و حنان ، شوق و وفاء .

و لكن للشجر أنواع منها ما يفقد أوراقه بهبوب قليل الريح بل قد تقلع الجذور في غمض العين

و منها صلب ،قوي، عزيز ،ثابت الجذور ، كثير الفروع ، مزدهر الثمار

ألم أقل لكم الصداقة كالأشجار

هذه هي الصداقة فكيف هو الصديق ؟

الصديق كالطريق منه السلس البسيط الخفيف على النفس القريب من البيت لا تمل منه و لو بعد حين .

و منه الغليظ الكئيب الثقيل على النفس يملأ القلب تعبًا و مملاً و ضيق .

هذا هو الصديق بل ما أراه في الصداقة و الصديق

الصداقة بالنسبة لنا كالأزهار للنحل كقطعة السكر للنمل تملأ الحياة سعادة و أمل و تمثل جانبها الجميل الرقيق

فتبقى لنا معنًا جميلاً و عطرًا رقيقًا يترك أثره في المكان حتى بعد الرحيل

كيف إذن حياتنا دون الصديق ؟ ! و هل لها معنى دون الرفيق ؟!

يقولون دائمًا اختر الرفيق قبل الطريق لذا أسرع و احصل لك على صديق ليبقى لك مرأتك و يدوم طول حياتك .

مجرد محاولة و الله المستعان