المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال في التعجب



أبو روان العراقي
16-03-2010, 11:39 PM
السلام عليكم ورحمة الله
من شروط صياغة التعجب ان يكون الفعل قابل للتفاوت والمفاضلة وان لا يكون الوصف منه على وزن افعل - فعلاء ..
كنت أقرا في كتاب حديث للنحو وكتب فيه لا يجوز صياغة فعل التعجب من الافعال (مات , هلك, عمي) لانها غير قابلة للمفاضلة
وانا ارى انه الفعل عمي لا يتعجب منه لان الوصف منه على وزن افعل - فعلاء كونه يدل على عيب(أعمى - عمياء)
وأرتأيت أن اطرحه هنا لنتدارسه وارى الصواب من الخطأ على يد الاساتذة الفصحاء الافاضل
وشكرا لكم مقدماً

حب العربية
17-03-2010, 01:10 AM
صدقتَ أخي، ولكن هذا لا ينفي كون الفعل لا يقبل المفاضلة والتفاوت، وثمة مسائل نحوية تعلل بوجه وهي تحتمله وتحتمل وجوهًا أخرى، كالممنوع من الصرف مثلاً فيه مسائل، فكلمة أصبهان ممنوعة من الصرف للعلمية وزيادة الألف والنون، ويمكن أن نضيف له أنه علم أعجمي، وغير ذلك.

عاشقة الضاد
17-03-2010, 01:49 AM
:::
شكرا لك أخي أبا روان لطرح الموضوع
يرى د. عباس حسن بأن منع التعجب أو التفضيل من كل ما يدل على اللون أو العاهة فيه نوع من التضييق بسبب الاكتشافات العلمية الحديثة التي أكدت تعدد الدرجات في اللون الواحد و في العاهة الواحدة فيقدم كمثال عاهة العمى إذ يرى أن الأطباء يتحدثون عن : عمى الألوان - عمى الضوء .. وغيرها.

أبو روان العراقي
18-03-2010, 12:53 AM
بارك الله فيكما على الايضاح والتعليل
أنا (واعوذ بالله من كلمة أنا ) كما يقال عندنا في العراق ارى ان العمى فيه تنوع وتفاوت كما اوضحت الاخت الفاضلة عاشقة الضاد حيث أن هناك من فيه عمى كلي (ادام الله لنا ولكم نعمة البصر العظيمة) ومن فيه عمى ليلي وهو ما يطلق عليه (أعشى) ومن فيه عمى ألون كما تفضلت الاخت عاشقة واعتقد ان كل هذا فيه تفاوت

والله اعلى واعلم

طارق يسن الطاهر
18-03-2010, 08:47 AM
قد تكون العلل المانعة متعددة ولكن نأخذ أبرزها :
مثلا : "أصبح " يمنع من التعجب المباشر ؛ لأنه ناقص، وهناك علة أخرى وهي كونه غير ثلاثي، لكن يدرج في الامتناع مع الناقص.
وكما عدّدت حب العربية في امتناع "أصبهان " من الصرف؛ وذكرت ثلاث علل ، وأنا أضيف إلى ما ذكرته علة التأنيث أيضا ، فالأخذ بالأبرز دائما.