المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : همزة، باء، تاء ...!



كاتزم
20-03-2010, 01:33 PM
السؤال الأول:
لطالما تعلمنا أن الحروف الهجائية هي:
ألف، باء، تاء، ثاء ... إلخ

لكن سمعت ذات مرة من يقول أن هذا خطأ، وأن الصحيح هو أن نعلم الأطفال التالي:
همزة، باء، تاء؟

وحجته في ذلك أن الألف لا تأتي إلا وسط الكلام أو آخره، بينما الهمزة قد تأتي أول الكلام أو أوسطه أو آخره.

فماذا تفيدوننا بهذا الشأن؟




السؤال الثاني:
ماذا نسمي الـ (ء) التي تعلو همزة القطع؟
هل اسمها همزة أيضا؟ أم نبرة؟ أم ماذا بالضبط؟
أسأل عن الإشارة الصغيرة التي تشبه حرف العين فقط، وليس عن الهمزة بأكملها (أ).

عبدالله القرشي
20-03-2010, 03:34 PM
الألف من حروف المد واللين واللينة تسمى الألف والمتحركة تسمى الهمزة والمتحركة تسمى الهمزة وقد يتجوز فيها فيقال أيضاً ألف وهما جميعا من حروف الزيادات وقد تكون الألف ضمير الاثنين في الأفعال نحو فعلا و يفعلان وعلامة التثنية في الأسماء نحو زيدان ورجلان ..

ألا ترى استخدام الألف أكثر من ناحية الاستخدام .. وانقلاب صوره حتى أن الهمزة لتسمى بالألف والمد كذلك !!

أما السؤال الثاني :
فيدل على هذا قول ابن درستويه : إن الهمزة حرف لا صورة له في الخط وإنما تكتب على صورة حرف اللين ..
أي إنها إذا كتبت مفردة ( ء ) ولم ترتكز على حرف من حروف اللين كانت حرفا بلا صورة ..

ويدل عليه قول ابن الحاجب : إن الهمزة لا صورة لها تخصها ، وقول القلقشندي أيضاً : إنها لا صورة لها وإنها تقع على غير صورة ..
وعلى هذا فالهمزة في مثل الدفء والجزء والشيء همزة أو حرف على غير صورة وهذا معنى قول الزجاجي : إن الهمزة إذا كانت آخرا وقبلها ساكن لم تثبت لها صورة في الخط نحو الجزء والدفء ..

كاتزم
28-03-2010, 01:17 AM
شكرا جزيلا أستاذي الكريم.
بارك الله فيك.

حسنا، هل هذه العبارة سلمية:
تكتب همزة القطع مثل همزة الوصل إلا أن همزة تعلوها.

شكرا.

كاتزم
02-04-2010, 05:43 PM
شكرا جزيلا أستاذي الكريم.
بارك الله فيك.

حسنا، هل هذه العبارة سلمية:
تكتب همزة القطع مثل همزة الوصل إلا أن همزة تعلوها.

شكرا.

أعتذر على الإلحاح.
هل هناك من يمكنه أن يفيدني بشأن سؤالي أعلاه.
شكرا.

أم زينب
07-04-2010, 05:14 AM
قرأت في كتاب -لا أذكر الآن ما هو لكني أظن أنه للمبرد- أن الألف يُراد بها (ء)، أما الألف المدّية فلها حرف (لا) ويُقرأ لام ألف وليس لا.

هشام محب العربية
13-04-2010, 02:25 AM
قرأت في كتاب -لا أذكر الآن ما هو لكني أظن أنه للمبرد- أن الألف يُراد بها (ء)، أما الألف المدّية فلها حرف (لا) ويُقرأ لام ألف وليس لا.

أتعجب من أن تقرأ "لام ألف" وليس "لا" حيث قيل أن اللام وضعت قبل الألف لنتمكن من نطق الألف الساكنة المدية.
هل هناك من مؤكد لمعلومة الأخت أم زينب؟

عطوان عويضة
19-04-2010, 03:55 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
إجمالا لما قال اإخوة أقول:
* العرب لم تضع رسما للهمزة مستقلا بل رسمت الهمزة المفتوحة ألفا والمضمومة واوا والمكسورة ياء، وكذلك لم تضع العرب للحركات والسكون والمد والإدغام علامات خاصة بها، وكانت بعض الحروف تشترك في الرسم فلا شيء فالباء والتاء والثاء والنون والياء تتشابه في أثناء الكلمة، وكذلك الجيم والحاء والخاء، والراء والزاي، والسين والشين، ..... وكان أغلب العرب أميين يعتمدون على الحفظ والبديهة لضبط الكلام، وكذلك كان من يكتب منهم، وبهذا كتبت المصاحف..
حتى انتشر الإسلام وتعرب من ليس بعربي، وكثر اللحن بين الناس، حتى كان بعضهم يقرأ ( ولله ميزاب السماوات ) بدل ميراث السماوات، فلما سئل في ذلك قال هكذا أقرأها من ثلاثين سنة، فلما سئل وما ميزاب السماء قال المطر؛ أقول لما فشا اللحن وخيف على كلام الله من التحريف انبرى بعض علماء اللغة والنحو وهو نصر بن عاصم بوضع علامات الضبط التي نستخدمها اليوم كالحركات الثلاث والسكون ونقط الحروف وكان من تلك العلامات (ء) التي تخص الهمزة.
* أما ا ب ت ث ... فالحرف (ا) هو في الأصل للألف، ولأن الألف ساكنة أبدا فإذا تحركت تولدت الهمزة، وليس هذا حكرا على العربية فحرف a في الإنكليزية هو ألف في (man) وهمزة في (apple) .
كذلك لما كانت الهمزة في أول الكلام ترسم ألف مطلقا،- والبدء بالكلمة والوقف عليها محترم في علم الرسم - قيل ألف باء ( ا ب) فعبر عن الهمزة باسم الألف لأنها ألف متحركة، ورسمت الهمزة ألفا لأن هذا حاله في أول الكلمة.
* همزة الوصل هي همزة قطع تظهر فقط في البدء بالكلمة، أي أنه من حيث النطق فلا فرق بين هذه وتلك هي نفس الحرف، ولكن اصطلح لكل اسم خاص تنبيها على دوام هذه وعروض هذه، ووضعت على (ء) تمييزا للدائمة، لذا من يخطئ قولهم همزة الوصل ويفضل ألف الوصل فهو المخطئ لأنها ليست ألفا ووضع علامة لتمييز الدائمة من العارضة لا يعني اختلاف ماهيتيهما.
* درجت الكتاتيب والمدارس إلى وقت قريب على عد حروف الهجاء تسعة وعشرين حرفا بزيادة (لا) وكنت ممن درستها في الكتاب وكنا نلفظها (لامَلِفْ)، وأذكر أننا ونحن صغار كنا نعجب من جمع الحرفين اللام والألف معا وعدهما حرفا واحدا، ولعل شيخنا رحمه الله فسر ذلك بالرسم المميز لهذين الحرفين الذي يشبه الكماشة أو كسارة البندق، لا أذكر ذلك ولكنه راسخ في نفسي. ولكن ابن هشام رحمه الله في المغني بين أن هذا الاصطلاح يخص حرف الألف المدية، ونقل عن ابن جني أن الصحيح أن نقول (لا) - كما ذهب مهندسنا هشام - لأن الألف لما استحال نطقها أول الكلام اجتلبت اللام للتمكن من النطق، وقيل إن المقصود الألف والواو والياء المدية وخصت الألف للغلبة وجمعت حروف المد الثلاثة لأنها تتحد في المخرج فمخرجها جوف الفم، بخلاف الهمزة والياء المتحركة والواو المتحركة فلها مخارج أخرى، فالياء المدية حرف مختلف عن الياء المتحركة، وكذلك الواو المدية ( ويصدق ذلك أن اللغات الأخرى وضعت لكل شكل مختلف فالـ w وy غير الـ o وe و i مثلا) فكان الواجب على المعلمين أن يذكروا حروف المد الثلاثة عند دراسة (لا).
وقد أعجبني في قول أبي النجم العجلي:
أقبلت من عند زياد كالخرف *** تخط رجلاي بخط مختلف
تُكَتِّبان في الطريق لاملف
أنه يلفظها كما كنا نلفظها صغارا أي بتسهيل همزة (ألف) ونقل حركتها إلى (ميم) لام قبلها.

والله أعلم.

هشام محب العربية
19-04-2010, 04:54 PM
لا أعرف كيف أشكرك أخي الحبيب وأستاذي المُعلم عطوان على مداخلاتك القيمة التي تزيل اللبس وتضبط المسائل، وما لي إلا أن أدعو لك أن يبارك الله لك في علمك ووقتك وأثابك عمّا تقوم به من شرح واف يحتاج إليه الكثيرون.

أظنني سمعت معلومة "لا" هذه من الشيخ أيمن السويد في دروس التجويد، وها أنت تؤكد وتؤصل المسألة، في صغري كانت هناك كتب وأغان تتحدث عن "لام ألف" كحرف، وكان هذا مما يثير حيرتي أيضا.
عندما بعد الأخذ من منبع اللغة الأول -- القرآن وعلومه -- أصبح المدرس لا يدري والطالب كما ترى في حالتي يتعلم الحروف الأبجدية وهو في الكهولة!

جزاكم الله خيرا وبارك فيك.

همبريالي
19-04-2010, 07:55 PM
* همزة الوصل هي همزة قطع تظهر فقط في البدء بالكلمة، أي أنه من حيث النطق فلا فرق بين هذه وتلك هي نفس الحرف، ولكن اصطلح لكل اسم خاص تنبيها على دوام هذه وعروض هذه، ووضعت على (ء) تمييزا للدائمة، لذا من يخطئ قولهم همزة الوصل ويفضل ألف الوصل فهو المخطئ لأنها ليست ألفا ووضع علامة لتمييز الدائمة من العارضة لا يعني اختلاف ماهيتيهما.

والله أعلم.
وقيل أنها همزة زائدة جيئ بها للتخلص من الإبتداء بالساكن ولذلك هي تثبت في بداية الكلام وتسقط في درجه (نطقا لا كتابة )