المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لماذا لا تجزم الأسماء ولا تجر الأفعال ؟



محب العلم
21-03-2010, 09:29 AM
أريد من الأساتذة الفضلاء أن يوضحوا لنا , لماذا لا تجزم الأسماء ولا تجر الأفعال ؟

فقد قرأت في كتاب سبيوية أن الأسماء لا تجزم لتمكنها وإلحاق التنوين , ولكن لم أفهم هذه العبارة ..
أرجو من الأخوة توضيحها .
لا حرمكم الله الأجر

عبدالله القرشي
22-03-2010, 03:59 AM
لم يدخل الجزم الأسماء لستَّة أوجه : ( جميعها شرح لما أشرت له ) ..

أحدها : أنَّ الإعراب دخل الأسماء لمعنى الفاعلية والمفعولية والإضافة ، وقد وفت الحركات بذلك المعنى !
وهو الفرق بين الفاعل ، والمفعول ، والمضاف إليه ، وليس ثَمَّ معنى رابع يدلُّ عليه الجزم !

والثاني : أنَّ الجزم ليس بأصل في الإعراب ؛ لأنَّه سكون في الأصل ، والسكون علامة المبنيّ أصلّ في البناء ؛ بشهادة الحسّ والوجدان ، إلاَّ أنَّه جُعل إعراباً فرعاً فَخُصَّ بما إعرابه فرع وهو الفعل !

والثالث : أنَّ الجزم دخل عوضاً من الجرَّ في الأسماء ؛ فلو دخل الأسماء لجمع لها بين العوض والمعوّض !

و الرابع : أنَّ الجزم حذف ، وذلك تخفيف ؛ فيليق بالفعل لثقله ، أما الاسم فخفيف فجزمه يحذف منه التنوين والحركة ؛ وذلك إجحاف به !

والخامس : أنَّ الجزم في الأسماء يسقط التنوين ؛ وهو دليل الصرف والحركة ، التي هي دليل المعنى ، وليس كذلك جزم الأفعال !

والسادس : أنَّ الجزم يحدث بعوامل لا يصحٌّ معناها في الأسماء !

ولم تُجرَّ الأفعالُ لستَّة أوجه :

أحدها : أنَّ الجرَّ في الأسماء ليس بأصل ، إذ كان الأصلُ الرفع للفاعل وما حُمل عليه ، والنصب للمفعول وما حمل عليه ، وأمَّا الجرُّ فبالحرف وما قام مقامه ، وموضع الجارّ والمجرور رفع ونصب ؛ فحمل الفعل على الاسم فيما هو أصلٌ فيه !

والثاني : أنَّ الفعل محمول على الاسم في الإعراب ؛ فينبغي أن يحمل عليه في أضعف أحواله ؛ وعامل الرفع في الأسماء قويّ ( وهو اللفظيّ ) ، وضعيف ( وهو المعنويّ ) ، فحمل الفعل في الرفع على العامل الضعيف ، فارتفع الفعل لوقوعه موقع الاسم ، وكذلك عامل النصب في الأسماء قويّ ( وهو الفعل ) ، وضعيف ( وهو الحرف ) ، فحمل الفعل عليه في العامل الضعيف ، فلم يفعل في الفعل إلاّ الحرف ، وأمَّا الجر فليس له إلا عامل واحد وهو الحرف ، وأمَّا الإضافة فمقدَّرة بحرف الجرِّ ، فليس للجرِّ إلاَّ عامل واحد ، فلم يكن حمل الفعل عليه إذ يلزم مساواته له !

والوجه الثالث : أنَّ إعراب الفعل فرع على إعراب الاسم ، ولو أعرب بالجرِّ وقد أعرب بالرفع والنصب لكان الفرع مساوياً للأصل !

والرابع : أنَّ الجزم دخل الأفعال ، وتعذَّر دخوله على الأسماء لما تقدَّم ؛ فلو جُرَّت الأفعال لزادت على الأسماء في الأعراب !

والخامس : أنَّ الجرّ يكون بالإضافة ، والإضافة توجب أن يكون المضاف إليه داخلاً في المضاف ، معاقباً للتنوين ، وليس من قوَّةِ التنوين أن يقع موقعه الفعل والفاعل ، وفي امتناع الإضافة إلى الأفعال أوجهٌ كثيرة لسنا بصددها الآن !

والسادس : أنَّ الجرَّ يكون بعامل لا يصحُّ معناه في الفعل !

محب العلم
26-03-2010, 11:37 PM
جزاك الله خيراً أبا هاشم