المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : كن شجاعا وأعرب



محمدأبوأسامة
22-03-2010, 11:17 PM
وكائن في الأباطح من صديق يراني إن أصبت هو المصابا

ناصر الدين الخطيب
23-03-2010, 12:30 AM
وكائن في الأباطح من صديق يراني إن أصبت هو المصابا

هذا نص البيت :
وكائن بالأباطحِ مِنْ صديقٍ * يَراني لو أُصِبْتُ هو المُصَابا

وهاك إعرابه :

وكأين : الواو حرف ابتداء او استئناف لا محل له من الإعراب
كائن : اسم كناية بمعنى كم الخبريّة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ
بالأباطح : جار ومجرور متعلّقان بحال محذوفة من صديق المتأخّر , والأصل أن تكون صفة له ولكن لما تقدّمت على الموصوف النكرة صارت حالا منه
من صديق : جار ومجرور متعلّقان بكأين الخبريّة
يراني : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ضمّة مقدّرة على الألف منع من ظهورها التعذّر , والنون لوقاية الفعل من الكسر , والياء ضمير متّصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به أوّل للفعل يرى
والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على صديق
والجملة الفعليّة في محل رفع خبر المبتدأ " كائن "
لو : حرف امتناع لامتناع يفيد معنى الشرط غير الجازم مبني على السكون لا محل له من الإعر اب
أصبت : فعل ماض مبني لما لم يسمّ فاعله مبني على السكون لاتّصاله بالتاء المتحرّكة , والتاء ضمير متّصل مبني على الضم في محل رفع نائب فاعل
والجملة الفعليّة " أصبت " جملة الشرط غير الظرفي لا محل لها من الإعراب
وجواب الشرط محذوف دلّ عليه ما اكتنفه من كلام
والجملة الشرطيّة معترضة بين مفعولي يرى لا محل لها من الإعراب
هو : ضمير الفصل لا محل له من الإعراب
المصابا : مفعول به ثان منصوب وعلامة نصبه الفتحة والألف للإطلاق
والجملة الاسميّة الكبرى "كائن ترى " مستأنفة أو ابتدائيّة لا محل لها من الإعراب

دكتور
23-03-2010, 01:46 AM
ابن قدامة

بارك الله فيك ونفع بعلمك.

النحو و الصرف
23-03-2010, 01:52 AM
السلام عليكم اخي هذا الاعراب الذي توصلت اليه
الواو حرف ابتداء او استئناف لا محل له من الإعراب
كائن : اسم كناية بمعنى كم الخبريّة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ
بالأباطح : جار ومجرور متعلّقان بحال محذوفة من صديق المتأخّر , والأصل أن تكون صفة له ولكن لما تقدّمت على الموصوف النكرة صارت حالا منه
من صديق : جار ومجرور متعلّقان بكأين الخبريّة
يراني : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ضمّة مقدّرة على الألف منع من ظهورها التعذّر , والنون لوقاية الفعل من الكسر , والياء ضمير متّصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به أوّل للفعل يرى
والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على صديق
والجملة الفعليّة في محل رفع خبر المبتدأ " كائن "
لو : حرف امتناع لامتناع يفيد معنى الشرط غير الجازم مبني على السكون لا محل له من الإعر اب
أصبت : فعل ماض مبني لما لم يسمّ فاعله مبني على السكون لاتّصاله بالتاء المتحرّكة , والتاء ضمير متّصل مبني على الضم في محل رفع نائب فاعل
والجملة الفعليّة " أصبت " جملة الشرط غير الظرفي لا محل لها من الإعراب
وجواب الشرط محذوف دلّ عليه ما اكتنفه من كلام
والجملة الشرطيّة معترضة بين مفعولي يرى لا محل لها من الإعراب
هو : ضمير الفصل لا محل له من الإعراب
المصابا : مفعول به ثان منصوب وعلامة نصبه الفتحة والألف للإطلاق
والجملة الاسميّة الكبرى "كائن ترى " مستأنفة أو ابتدائيّة لا محل لها من الإعراب ان شاء الله يكون صح

دكتور
23-03-2010, 02:01 AM
أشتم رائحة نسخ ولصق !!!!

عبدالله القرشي
23-03-2010, 03:22 AM
دكتور أضحك الله سنك !!

ناصر الدين الخطيب
23-03-2010, 05:54 AM
السلام عليكم اخي هذا الاعراب الذي توصلت اليه
الواو حرف ابتداء او استئناف لا محل له من الإعراب
كائن : اسم كناية بمعنى كم الخبريّة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ
بالأباطح : جار ومجرور متعلّقان بحال محذوفة من صديق المتأخّر , والأصل أن تكون صفة له ولكن لما تقدّمت على الموصوف النكرة صارت حالا منه
من صديق : جار ومجرور متعلّقان بكأين الخبريّة
يراني : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ضمّة مقدّرة على الألف منع من ظهورها التعذّر , والنون لوقاية الفعل من الكسر , والياء ضمير متّصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به أوّل للفعل يرى
والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على صديق
والجملة الفعليّة في محل رفع خبر المبتدأ " كائن "
لو : حرف امتناع لامتناع يفيد معنى الشرط غير الجازم مبني على السكون لا محل له من الإعر اب
أصبت : فعل ماض مبني لما لم يسمّ فاعله مبني على السكون لاتّصاله بالتاء المتحرّكة , والتاء ضمير متّصل مبني على الضم في محل رفع نائب فاعل
والجملة الفعليّة " أصبت " جملة الشرط غير الظرفي لا محل لها من الإعراب
وجواب الشرط محذوف دلّ عليه ما اكتنفه من كلام
والجملة الشرطيّة معترضة بين مفعولي يرى لا محل لها من الإعراب
هو : ضمير الفصل لا محل له من الإعراب
المصابا : مفعول به ثان منصوب وعلامة نصبه الفتحة والألف للإطلاق
والجملة الاسميّة الكبرى "كائن ترى " مستأنفة أو ابتدائيّة لا محل لها من الإعراب ان شاء الله يكون صح

ما شاء الله
عينك عينك :)
سرقة في وضح النهار !

أحمد الصعيدي
23-03-2010, 12:12 PM
السلام عليكم
هو : ضمير الفصل لا محل له من الإعراب

ألا يصح أن تعرب"هو "فاعل للفعل يرى؟؟

زهرة متفائلة
23-03-2010, 03:11 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

ما شاء الله تبارك الله

لقد استفدتُ من هذه النافذة المباركة ، فجزى الله الجميع كل الخير/ السائل والمجيب / لأني في الحقيقة كنتُ أنتظر من يجيب على هذا الإعراب كذلك .

بخصوص السؤال الأخير / هل يجوز أن نعرب هو فاعل للفعل يرى / أثناء قراءتي لهذا البيت ، وجدتُ الآتي :

ولقد قيل عن قول جرير :

وكائن في الأباطح من صديق......يراني لو أصبت هو المصابا

إن الضمير هو ليس ضمير فصل لأنه لو كان فصلا لقال : يراني لو أصبت أنا المصابا ، وقد أولوه بوجوه منها أنه توكيد لفاعل يراني

ناصر الدين الخطيب
23-03-2010, 03:30 PM
بخصوص السؤال الأخير / هل يجوز أن نعرب هو فاعل للفعل يرى / أثناء قراءتي لهذا البيت ، وجدتُ الآتي :

ولقد قيل عن قول جرير :

وكائن في الأباطح من صديق......يراني لو أصبت هو المصابا

إن الضمير هو ليس ضمير فصل لأنه لو كان فصلا لقال : يراني لو أصبت أنا المصابا ، وقد أولوه بوجوه منها أنه توكيد لفاعل يراني



بارك الله فيك يا أختي الطيّبة
ما ذكرته أنت هو قول جرير , ولكن غير جرير رحمه الله فسّر البيت غير هذا التفسير وقال إنّ هناك حذف مضاف , والتقدير :
يرى مصابي هو المصاب
فحذف المضاف مصاب , وحلّت محلّه ياء المتكلّم التي دلّت عليه
وضمير الفصل يعود على مصاب المحذوف
واسلمي أيّتها الكريمة

سلاف محمود
23-03-2010, 11:19 PM
مااعراب اسم الموصول (من) فى هذا المثال
ان الله سميع دعاء من دعاه

المجيبل
23-03-2010, 11:27 PM
مااعراب اسم الموصول (من) فى هذا المثال
ان الله سميع دعاء من دعاه
في محل جر مضاف إليه
و الله أعلم .

محمدأبوأسامة
24-03-2010, 02:24 AM
سلام الله يحفكم من فوقكم ومن بين أيديكم ومن خلفكم..........
جزى الله خيرا من أعرب و من مرَّ على مشاركتنا المتواضعة, فقد عطر الشبكة......
غير أن هذا الإعراب قد توتاتر عليه المعربين من سالف الزمان , وقد فصّل فيه ابن الشجري في أماليه وابن هشام في المغني وآخرين لم أقف عليهم, غير أن في النفس شيئاً من هذا الكلام.
ألا ترون معي - نضر الله وجوهم - أن المعنى في مدح الصديق مدحا كبيرا فالصديق بلغ من الوفاء مبلغا حتى كأن مصاب الشاعر هو مصاب الصديق فالمعنى والله أعلم { هذا الصديق يراني إن أصبت كأنه هو المصاب لشدة حبه له} وعلى ذلك يكون الشاعر قد أقوى في القافية والصواب أن يقول ((هو المصاب))
وعلى هذا يكون "هو" في محل رفع مبتدأ, أو نقدر يكون محذوفة أي {يراني إن أصبت يكون هو المصابا} وعلى ذلك يكون "هو" ضمير فصل لا محل له , ولا إقواء في البيت.
هذا ما في النفس وهو الذي جعلني أجعل العنوان هو (كن شجاعا وأعرب)
لما فيه من حذف وتقدير.
وجزى الله خيرا من نبهني إن كنت شططت وجانبت الصواب, هذا والله أعلى وأعلم.