المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب: (يا إياك)؟



غاية المنى
28-03-2010, 07:25 AM
السلام عليكم:
ما إعراب: (يا إياك)؟

أبو تمام
28-03-2010, 10:19 AM
وعليكم السلام

أختي الكريمة منع أكثر النحاة نداء ضمير المخاطب ، والعلة في ذلك أنّ النداء في حد ذاته خطاب، وعليه فهذا التركيب لا يصح.
وإن اعتبر صحيحا لغرض التدريب فإعرابه منادى مبني على الضم المقدر منع من ظهوره حركة البناء الأصلة للضمير في محل نصب .

والله أعلم


ولك جزيل الشكر

ناصر الدين الخطيب
28-03-2010, 01:03 PM
السلام عليكم:
ما إعراب: (يا إياك)؟
وعليكم السلام
ما ذكره أخي ابو تمام صحيح من منع نداء المخاطب المضمر وقد اختلف النحويّون في إعراب " يا أنت ويا إيّاك " التي وردت مسموعة في بعض الشواهد الشعريّة
فقال البعض : في" يا إيّاك " و "يا أنت" أنّ الضميرين في كلا الحالتين مبنيّان على ضم مقدّر منع من ظهوره حركة البناء في محل نصب منادى
وأنّ "إيّاك" جاء في صورة المنصوب في هذه الحالة لأنّه مضاف فصورته هنا على الأصل قبل النداء
وقال البعض : إنّ الضمير " إيّا " مبنيّ لأنّه منادى للمخاطب , قد حلّ محل الاسم فوجب أن يكون مبنيّا كما وجب بناء المنادى إذا كان اسما علما كقولنا : يا زيدُ
وتأول بعضهم: "يا إياك" على أن "يا" للتنبيه و"إياك" مفعول به منصوب بفعل بمقدر يدل عليه الظاهر بعده.
و"يا أنت" على أن "يا" للتنبيه و"أنت" مبتدأ

غاية المنى
28-03-2010, 07:40 PM
وعليكم السلام
ما ذكره أخي ابو تمام صحيح من منع نداء المخاطب المضمر وقد اختلف النحويّون في إعراب " يا أنت ويا إيّاك " التي وردت مسموعة في بعض الشواهد الشعريّة
فقال البعض : في" يا إيّاك " و "يا أنت" أنّ الضميرين في كلا الحالتين مبنيّان على ضم مقدّر منع من ظهوره حركة البناء في محل نصب منادى
وأنّ "إيّاك" جاء في صورة المنصوب في هذه الحالة لأنّه مضاف فصورته هنا على الأصل قبل النداء
وقال البعض : إنّ الضمير " إيّا " مبنيّ لأنّه منادى للمخاطب , قد حلّ محل الاسم فوجب أن يكون مبنيّا كما وجب بناء المنادى إذا كان اسما علما كقولنا : يا زيدُ
وتأول بعضهم: "يا إياك" على أن "يا" للتنبيه و"إياك" مفعول به منصوب بفعل بمقدر يدل عليه الظاهر بعده.
و"يا أنت" على أن "يا" للتنبيه و"أنت" مبتدأ

أخواي الفاضلان أنا وجدت هذا التركيب في كتاب النحو الأساسي لأحمد مختار عمر.
طيب إذا كان لا يصح فالضمير إياك ونحوه هو اسم ولا بد للاسم من علامة تدل عليه فما علامة اسمية إياك؟!!!

مخلدابوهلاله
28-03-2010, 07:42 PM
وعليكم السلام
ما ذكره أخي ابو تمام صحيح من منع نداء المخاطب المضمر وقد اختلف النحويّون في إعراب " يا أنت ويا إيّاك " التي وردت مسموعة في بعض الشواهد الشعريّة
فقال البعض : في" يا إيّاك " و "يا أنت" أنّ الضميرين في كلا الحالتين مبنيّان على ضم مقدّر منع من ظهوره حركة البناء في محل نصب منادى
وأنّ "إيّاك" جاء في صورة المنصوب في هذه الحالة لأنّه مضاف فصورته هنا على الأصل قبل النداء
وقال البعض : إنّ الضمير " إيّا " مبنيّ لأنّه منادى للمخاطب , قد حلّ محل الاسم فوجب أن يكون مبنيّا كما وجب بناء المنادى إذا كان اسما علما كقولنا : يا زيدُ
وتأول بعضهم: "يا إياك" على أن "يا" للتنبيه و"إياك" مفعول به منصوب بفعل بمقدر يدل عليه الظاهر بعده.
و"يا أنت" على أن "يا" للتنبيه و"أنت" مبتدأ
بارك الله فيكم
المنادى في هذه الجملة "يا إياك" محذوف وتقدره باسم والتقدير : يا محمد إياك والكذب............
ويقول الشاعر:ألا يا اسلمي قبل الفراق ظعينا تحية من أمسى إليكِ حزين
فحرف النداء "يا " دخل على الفعل"اسلمي " فالمنادى هنا محذوف

أبا حسن
28-03-2010, 07:59 PM
رأي الأخي السابق في حالة التحذير

وأما علامة اسمية إياك فهي اللإسناد.
ضربتك متفاجئًا. حيث أُسندت الحال إلى صاحبها وهو الضمير أي الكاف التي هي متصلة

علي المعشي
30-03-2010, 01:16 AM
شكر الله لكم إخوتي الأعزاء
ما دام استعمال (يا أنت، يا إياك) ثابتا عن العرب الفصحاء فليس لنحوي أن يمنعه، ولكن على النحاة أن يخرّجوه على وجه مقبول، ولعل وجهه ـ كما أرى ـ لا يخرج عن أحد الوجهين الأوّلين مما ذكره أخونا العزيز ابن قدامة، وأما اسمية (أنت، إياك) في هذا الأسلوب فهي ثابتة وإن شئت فقل النداء دليل عليها وكفى به دليلا.
تحياتي ومودتي.

غاية المنى
31-03-2010, 12:15 AM
لكن لم أفهم أين الإضافة في إياك؟!! يقول جاء على صورة المضاف؟!!
ثم هل البناء على الضم على اعتبار أنه نكرة غير مقصودة؟
وجزيتم خيرا

أبو روان العراقي
31-03-2010, 12:55 AM
الضمير هنا هو (إيا) فقط والكاف(خطاب)

ناصر الدين الخطيب
31-03-2010, 02:40 PM
قلنا على صورة المضاف , ولم نقل تركيبا إضافيّا أي هو يشبه في صورته صورة التركيب الإضافي
قال هذا القول بعض النحاة
ثمّ إنّ الكاف المتّصلة بإيا , وما شابهها من أحرف مثل : الهاء , وهم , وكم , والياء , مختلف فيها فمنهم من اعتبرها أحرف خطاب أو تكلّم
ومنهم من جعلها ضمائر متّصلة في محل جر مضاف إليه
وهذا ما جاء في حقيقة "إيا" في الجنى الداني :
" إيا في إياك وأخواته
للنحويين فيها مذاهب: الأول: أن إيا اسم مضمر، ولواحقه - أعني الياء، والكاف، والهاء - حروف تبين أحوال الضمير، من تكلم، وخطاب، وغيبة. وهو مذهب سيبويه، واختاره الفارسي، وابن جني. ونسبه صاحب البديع إلى الأخفش.
الثاني: أن إيا اسم مضمر، ولواحقه ضمائر. وهو مضاف إليها. ولا يعلم ضمير أضيف، غيره وهذا مذهب الخليل، والمازني. واختاره ابن مالك، ونسبه إليهما، وإلى الأخفش.
الثالث: أن إيا اسم ظاهر مبهم، ولواحقه ضمائر مجرورة بإضافته إليها. وهو مذهب الزجاج."