المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : بخصوص، بشأن، بالنسبة ل، بالنسبة إلى



كاتزم
03-04-2010, 12:50 PM
بخصوص ما ذكرتم، فإنه يطيب لنا أن نخبركم أننا أنجزنا المشروع.
بشأن ما ذكرتم، فإنه يطيب لنا أن نخبركم أننا أنجزنا المشروع.
بالنسبة لما ذكرتم، فإنه يطيب لنا أن نخبركم أننا أنجزنا المشروع.
بالنسبة إلى ما ذكرتم، فإنه يطيب لنا أن نخبركم أننا أنجزنا المشروع.

هل كل العبارات المذكورة أعلاه صحيحة؟

شكرا. (ops

زهرة متفائلة
03-04-2010, 10:39 PM
بخصوص ما ذكرتم، فإنه يطيب لنا أن نخبركم أننا أنجزنا المشروع.
بشأن ما ذكرتم، فإنه يطيب لنا أن نخبركم أننا أنجزنا المشروع.
بالنسبة لما ذكرتم، فإنه يطيب لنا أن نخبركم أننا أنجزنا المشروع.
بالنسبة إلى ما ذكرتم، فإنه يطيب لنا أن نخبركم أننا أنجزنا المشروع.

هل كل العبارات المذكورة أعلاه صحيحة؟

شكرا. (ops

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد:

أختي الحبيبة والغالية : كاتزم

إن شاء الله سوف يفيدونك "يفيدك" أهل العلم والاختصاص

ودمتِ موفقة ومسددة

عبدالله القرشي
04-04-2010, 04:49 PM
لا أرى بها بأساً !


كلها عبارات ربط صحيحة !

ولكن قد تختلف الدقة في إعطاء المعنى ..

فبخصوص أرى أنها تفيد التفرد بهذا العمل ..

قد أقول : بخصوص الآية الكريمة .. بخصوص الحديث الشريف .. بخصوص المقال الذي نشر ... وهكذا ..

بشأن تفيد ما يرتبط بالناس وشؤونهم ..

أقول : بشأن الموظف فلان .. بشأن الإدراة المركزية .. بشأن عمال المصنع ... وهكذا ..
بالنسبة لـ ، وبالنسبة إلى أرى أنها أفضل ما يستخدم لتلك العبارة لدقتها في إيصال ذلك المعنى ..

اندروميدا
24-04-2010, 01:27 AM
تعليق صغير فقط
بالنسبة لـ لا تستخدم إلا مع "الأنا" نقول: بالنسبة لي أرى كذا وكذا - وهناك من لا يجيز استخدامها ولا حتى في هذه الحالة.
ومع غير الأنا نستخدم بالنسبة إلى
بالنسبة إلى ما ذكرتم
بالنسبة إليه
بالنسبة إليها

عماد كتوت
24-04-2010, 04:46 PM
السلام عليكم:
فيما يتعلق باستخدام( النسبة) ارى والله أعلم انه لا يجوز استخدامها، جاء في المعجم:
النَّسَبُ: نَسَبُ القَراباتِ، وهو واحدُ الأَنْسابِ. ابن سيده: النِّسْبةُ والنُّسْبَةُ والنَّسَبُ: القَرابةُ؛ وقيل: هو في الآباء خاصَّةً؛ وقيل: النِّسْبَةُ مصدرُ الانْتِسابِ؛ والنُّسْبَةُ: الاسمُ. التهذيب: النَّسَبُ يكون باللآباءِ، ويكونُ إِلى البلاد، ويكون في الصِّناعة والمقصود أن السياق المستخدمة فيه لا يدل عليه معناها اللغوي، والأفضل أن نقول: فيما يتعلق ب كذا، وأنا أرى كذا، وما شابهها.

كاتزم
07-07-2010, 06:37 PM
شكرا لكم جميعا.
ويبدو أن "بالنسبة إلى أو لـ" أثارت الكثير من الاختلاف. : )

أرى أنه يجوز استخدامها لأننا ننسب الأمر (مجازا) إلى شخص أو إلى رأي هذا الشخص.
فنقول بالنسبة إلى المفكر فلان، فإنه يرى أن سبب المجاعة هو قلة سقوط الأمطار.
أي أن هذا الرأي منسوب إليه.

لكن تبقى مسألة جواز استخدام لام الجر بدلا من إلى التي أشارت إليها أندروميدا، وأود أن أسألها عن سبب ذلك الرأي أو مصدر.

مع خالص شكري واعتذاري على تأخري في المرور. : )

القيصري
07-07-2010, 11:27 PM
السلام عليكم
الأفصح
أما

أما الآية الكريمة ..
أما الحديث الشريف ..
أما المقال الذي نشر ...

أما المفكر فلان،
وهكذا ..



القيصري

اندروميدا
10-08-2010, 12:44 AM
كاتزم، في الواقع ليس لدي أي مصدر إلا ما أخذته عن أستاذي في الجامعة (الدكتور عفيف دمشقية رحمه الله). وثقتي العمياء به منعتني من البحث عن المصدر الأساس. سأبحث قريبًا إن شاء الله.