المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب آية"يؤتي الحكمة من يشاء"



ابنة العربية
05-04-2010, 11:04 PM
(يؤتي الحكمة من يشاء ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيراً كثيرا)
أريد إعراب هذه الآية وذكر الأوجه الإعرابية فيها
ولكم جزيل الشكر والتقدير

محب اللغة والأدب
05-04-2010, 11:32 PM
الإعراب:
(يؤتي) مضارع مرفوع وعلامة الرفع الضمّة المقدّرة على الياء، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو أي اللّه (الحكمة) مفعول به منصوب (من) اسم موصول مبنيّ في محلّ نصب مفعول به ثان (يشاء) مضارع مرفوع، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو أي اللّه (الواو) استئنافيّة (من) اسم شرط جازم مبنيّ في محلّ رفع مبتدأ (يؤت) مضارع مبنيّ للمجهول مجزوم وعلامة الجزم حذف حرف العلّة ونائب الفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على من (الحكمة) مفعول به منصوب (الفاء) رابطة لجواب الشرط (قد) حرف تحقيق (أوتي) فعل ماض مبنيّ للمجهول، ونائب الفاعل ضمير مستتر تقديره هو (خيرا) مفعول به منصوب (كثيرا) نعت ل (خيرا) منصوب مثله (الواو) استئنافيّة (ما) نافية (يذكّر) مضارع
مرفوع (إلّا) أداة حصر (أولو) فاعل مرفوع وعلامة الرفع الواو فهو ملحق بجمع المذكّر السالم (الألباب) مضاف إليه مجرور.
جملة: «يؤتي الحكمة» لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: «يشاء» لا محلّ لها صلة الموصول (من).
وجملة: «من يؤت ...» لا محلّ لها استئنافيّة.
وجملة: «يؤت الحكمة» في محلّ رفع خبر المبتدأ (من) «1».
وجملة: «قد أوتي ...» في محلّ جزم جواب الشرط الجازم مقترنة بالفاء.
وجملة: «ما يذّكّر ...» لا محلّ لها استئنافيّة.

الجدول

(يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَنْ يَشاءُ) الجملة خبر ثالث لله في قوله (وَاللَّهُ واسِعٌ عَلِيمٌ)
أو جملة مستأنفة ويؤتي فعل مضارع مرفوع وفاعله ضمير مستتر تقديره هو والحكمة مفعول به أول ومن اسم موصول في محلنصب مفعول به ثان وجملة يشاء صلة الموصول (وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ) الواو استئنافية ومن اسم شرط جازم في محل رفع مبتدأ ويؤت فعل الشرط مبني للمجهول وعلامة جزمه حذف حرف العلة ونائب الفاعل ضمير مستتر تقديره هو والحكمة مفعول به ثان (فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً) الفاء رابطة لجواب الشرط وقد حرف تحقيق وأوتي فعل ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل ضمير مستتر تقديره هو وخيرا مفعول به ثان وكثيرا صفة والجملة المقترنة بالفاء في محل جزم جواب الشرط وفعل الشرط وجوابه خبر من .
محيي الدين بن أحمد مصطفى درويش

قوله تعالى : { ومن يؤت الحكمة } : الجمهور على « يؤتي » « ومن يؤت » بالياء فيهما ، وقرأ الربيع بن خيثم بالتاء على الخطاب فيهما . وهو خطاب للباري على الالتفات . وقرأ الجمهور : « ومن يؤت » مبنيا للمفعول ، والقائم مقام الفاعل ضمير « من » الشرطية ، وهو المفعول الأول ، و « الحكمة » مفعول ثان . وقرأ يعقوب : « يؤت » مبنيا للفاعل ، والفاعل ضمير الله تعالى ، و « من » مفعول مقدم ، و « الحكمة » مفعول ثان كقولك؛ « يا يعط زيد درهما أعطه درهما » .
وقال الزمخشري : بمعنى « ومن يؤته الله » . قال الشيخ : « إن أراد تفسير المعنى فهو صحيح ، وإن أراد الإعراب فليس كذلك ، إذ ليس ثم ضمير نصب محذوف ، بل مفعول » يؤت « من الشرطية المتقدمة . قلت : ويؤيد تقدير الزمخشري قراءة الأعمش : { ومن يؤته الحكمة } بإثبات هاء الضمير ، و » من « في قراءته مبتدأ لاشتغال الفعل بمعموله ، وعند من يجوز الاشتغال في أسماء الشرط والاستفهام يجوز في » من « النصب بإضمار فعل ، ويقدره متأخرا ، والرفع على الابتداء ، وقد تقدم تحقيق هذه في غضون هذا الإعراب .
وقوله : { أوتي } جواب الشرط ، والماضي المقترن بقد الواقع جوابا للشرط تارة يكون ماضي اللفظ مستقبل المعنى كهذه الآية ، فهو الجواب حقيقة ، وتارة يكون ماضي اللفظ والمعنى نحو : { وإن يكذبوك فقد كذبت } [ فاطر : 4 ] فهذا ليس جوابا ، بل الجواب محذوف أي : فتسل فقد كذبت رسل ، وسيأتي له مزيد بيان .
والتنكير في » خيرا « قال الزمخشري : » يفيد التعظيم كأنه قال : فقد أوتي أي خير كثير « . قال الشيخ : » وتقديره هكذا يؤدي إلى حذف الموصوف ب « أي » وإقامة الصفة مقامه ، فإن التقدير : فقد أوتي خيرا أي خير كثير ، وإلى حذف « أي » الواقعة صفة ، وإقامة المضاف إليها مقامها ، وإلى وصف ما يضاف إليه « أي » الواقعة صفة نحو : مررت برجل أي رجل كريم ، وكل هذا يحتاج إثباته إلى دليل ، والمحفوظ عن العرب أن « أيا » الواقعة صفة تضاف إلى ما يماثل الموصوف نحو : « دعوت أمرأ أي امرىء ، فأجابني » وقد يحذف الموصوف بأي كقوله :
إذا حارب الحجاج أي منافق ... . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
تقديره : منافقا أي منافق ، وهذا نادر ، وقد تقدم أن تقدير الزمخشري كذلك ، أعني كونه حذف موصوف أي . وأصل « يذكر » : يتذكر فأدغم .
الدرالمصون

{ يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلا أُولُو الأَلْبَابِ }
"مَنْ" اسم موصول مفعول أول، جملة "ومن يؤت" مستأنفة. "مَنْ" اسم شرط مبتدأ، "خيرا" مفعول ثان، جملة "وما يذَّكر" مستأنفة. "أولو" فاعل مرفوع بالواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم.

الخراط

زهرة متفائلة
05-04-2010, 11:51 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد:

الأستاذ الفاضل : محب اللغة والأدب

جزاك الله خيرا / لقد استفدنا نحن كذلك من هذه المعلومات القيمة والوافية / أحسن الله إليكم ، وكتب الله لكم الأجر والمثوبة / اللهم آمين