المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : وإنّهم عندنا لمن المصطفَيْنَ الأخيار



زينب هداية
06-04-2010, 07:46 PM
{{وإنّهم عندنا لمن المُصطفَيْنَ الأخيار}}

ما إعراب "الأخيار" ؟
1- بالكسر على أنّها نعت ل"المصطفَين" ؟
2- أم بالضّمّ على أنّها نعت لخبر إنّ ، حيث أنّ خبرها جاء مجرورا لفظا ، مرفوعا محلاّ ، بعد من الزّائدة للتّوكيد
أريد رأي أساتذتي الكرام مشكورين مأجورين.

عطوان عويضة
06-04-2010, 08:13 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
لا أرى إلا الجر في الأخيار، ولا أعلم إن كان هناك قراءة بالضم، ولكن المعنى - عندي - يأبى إلا الجر، لأن (من) ليست زائدة بل حرف جر أصلي للتبعيض، والجار والمجرور متعلق بالخبر المحذوف الذي هو في محل الرفع. أي أن المصطفين مجرور لفظا ومحلا ولا وجه للرفع، والأخيار تابع له في ذلك.
من ليست زائدة لمانع صناعي ومانع عقلي.
أما المانع الصناعي فلأنها دخلت على معرفة وليست في سياق نفي.
وأما المانع العقلي، فلأن المذكورين في الآيات - عليهم جميعا السلام - ليسوا هم كل المصطفين الأخيار بل بعض منهم.

والله تعالى أعلم.

عطوان عويضة
06-04-2010, 08:30 PM
لو ورد في قراءة صحيحة أو شاذة رفع الأخيار، أو ورد في كلام فصيح تركيب كهذا، لوجه الرفع على قطع الصفة للمدح، وتعرب خبرا لمبتدأ محذوف تقديره هم.

أبو سهيل
07-04-2010, 03:28 AM
بارك الله فيك أستاذنا عطوان
اجتهدت في البحث عن الرفع فلم أقف عليه لا في المتواتر ولا الشاذ

زينب هداية
08-04-2010, 03:32 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
لا أرى إلا الجر في الأخيار، ولا أعلم إن كان هناك قراءة بالضم، ولكن المعنى - عندي - يأبى إلا الجر، لأن (من) ليست زائدة بل حرف جر أصلي للتبعيض، والجار والمجرور متعلق بالخبر المحذوف الذي هو في محل الرفع. أي أن المصطفين مجرور لفظا ومحلا ولا وجه للرفع، والأخيار تابع له في ذلك.
من ليست زائدة لمانع صناعي ومانع عقلي.
أما المانع الصناعي فلأنها دخلت على معرفة وليست في سياق نفي.
وأما المانع العقلي، فلأن المذكورين في الآيات - عليهم جميعا السلام - ليسوا هم كل المصطفين الأخيار بل بعض منهم.

والله تعالى أعلم.

جزااااااااااااااااااااك الله خيري الدّنيا و الآخرة ، أستاذي الفاضل

زينب هداية
08-04-2010, 03:33 PM
بارك الله فيك أستاذنا عطوان
اجتهدت في البحث عن الرفع فلم أقف عليه لا في المتواتر ولا الشاذ

شكر الله لكَ مرورك المثري ، أستاذي الفاضل