المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ثانوي الكناية



المحاربة الشجاعة
12-04-2010, 09:51 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته , وبعد :
لدي سؤال أتمنى أن يشرح لا أن يجاب عليه فقد أجابت المعلمة عليه ولكن لم تشرحه , وفي جميع الأحوال لدينا امتحان يوم الإثنين القادم إن شاء الله ......
وسؤالي هو كيف يمكنني استخراج الكلمة التي تدل على الكناية ؟؟!! وكيف أعرف نوعها ؟!!؟..,,,
أفيدوني أفادكم الله وزادكم علماً ونوراً ....
وفق الله الجميع لما يحب ويرضى .(ops

درعمية وأفتخر
15-04-2010, 03:21 PM
موفقة إن شاء الله

درعمية وأفتخر
15-04-2010, 03:24 PM
تستخرجيها من الفهم لما تقرأية
وتعرفي نوعها من فهمك ايضا
فإذا كانت بها كناية مثل :
رأيت أسد في المعركة
فهنا كلمة الأسد هي الكناية عن الجندي الشجاع في المعركة
وهكذا فهي تعتمد على الفهم لا حفظا ولا نقلا
بوركتي أختي الغالية
وجزيتي الجنة إن شاء الله

درعمية وأفتخر
15-04-2010, 03:26 PM
والأستعارة المكنية تكون بحذف المشبة والإتيان بكناية عن المشبة به
أما التصريحية فتكون بالإتيان بالمشبة به أو معنى من معانية

درعمية وأفتخر
15-04-2010, 03:27 PM
أتمنى يكون كلامي واضح صحيح
وتستفيدي منة إن شاء الله
أختك :
درعمية وأفتخر

المحاربة الشجاعة
16-04-2010, 08:27 AM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله , وبعد
جزيت خيراً أختي الفاضلة على جهودك ,ولكن كان قصدي بما أن للكناية ثلاث أنواع وهي كناية عن صفة , وكناية عن موصوف , وكناية عن نسبة .......... والامثلة كالتالي :
1- يقول أحمد شوقي : إن الذي ملأ اللغات محاسناً جعل الجمال وسره في الضاد
2- قال تعالى ((ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولاتبسطها كل البسط ))
3- قال الشاعر فما جازه جود ولا حلَّ دونه ولكن يسير المجد حيث يسير
وفقك الله وسدد خطاك .

السراج
16-04-2010, 10:58 PM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله , وبعد
جزيت خيراً أختي الفاضلة على جهودك ,ولكن كان قصدي بما أن للكناية ثلاث أنواع وهي كناية عن صفة , وكناية عن موصوف , وكناية عن نسبة .......... والامثلة كالتالي :
1- يقول أحمد شوقي : إن الذي ملأ اللغات محاسناً جعل الجمال وسره في الضاد
2- قال تعالى ((ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولاتبسطها كل البسط ))
3- قال الشاعر فما جازه جود ولا حلَّ دونه ولكن يسير المجد حيث يسير
وفقك الله وسدد خطاك .

سأبدأ بالمثال الأول وعليكِ تطبيق ذلك على الباقي ..

ماذا يقصد الشاعر - في نظرك - بكلمة ( الضاد ) الأخيرة ؟
ألا تشير هذه الكلمة لشيء ما ؟ شيءٍ ( موصوف ) بتلك الصفة التي جاءت في البيت ؟
إذن في البيت الأول كاية عن ( موصوف ) فالموصوف مٌكنى عنه بشيء من صفاته ( لغة الضاد ) .
وهكذا الأمر لباقي الأمثلة .. وإن اختلف نوع الكناية .

المحاربة الشجاعة
21-04-2010, 05:39 PM
إذاً فالكناية في المثال الثاني هي كناية عن ( صفة ) ففي الآية نهي عن البخل وذلك في قوله تعالى (... يدك مغلولة ...)
والمثال الثالث كناية عن ( نسبة ) فالشاعر أراد أن يكني عن مموحه بأنه صاحب أمجاد فقال (يسير المجد حيث يسير ) فلم ينسب المجد إليه مباشرة وإنما نسبه إلى ما له علاقة واتصال به وهو السير .
وهذا مثال من عندي أتمنى أن يكون صحيحاً :
(كناية عن صفة ) قال تعالى :(ولا تصعر خدك للناس ) ...... أهو صحيح ؟؟
وفقكم الله وسدد خطاكم أستاذي الفاضل .

السراج
07-05-2010, 07:51 AM
بلى صحيح ..

ما توصلتي إليه في تحليلك هذا صحيح أيتُها المحاربة ، بوركتِ وبورك علمك ..

المحاربة الشجاعة
14-06-2010, 11:16 PM
بارك الله فيكم وزادكم علماً , ونفعم بك أستاذي الفاضل..
وفقكم الله وسدد خطاكم ..