المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : عاجـــــــــــل



سيبويهية
24-04-2010, 09:18 PM
ما المسوغ لنصب "وحيدًا" هنا ؟
عاش رجل وحيدا في غابة ...

زهرة متفائلة
24-04-2010, 09:55 PM
ما المسوغ لنصب "وحيدًا" هنا ؟
عاش رجل وحيدا في غابة ...

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

محاولة للإجابة :

عاش رجلٌ وحيدا ـــــ وحيدا حال منصوبة وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة على آخره .

بالعادة/ أن يكون صاحب الحال معرفة ولكنه قد يأتي نكرة ولكن بمسوغات :

ومنها :

1- أن تكون النكرة متأخرة والحال متقدمة عليها مثل :

جاء شاكياً رجلٌ .

2- أن تسبق النكرة بنفي أو استفهام أو نهي مثل :

ما في البلدة عاملٌ عاطلاً عن العمل.

3- أن تدل النكرة على خصوص – وذلك حين توصف أو تضاف – مثل :

جاء رجلٌ عالمٌ زائراً

4- أن تكون الحال جملة مقرونة بواو الحال مثل

: قوله تعالى "أو كالذي مر على قرية وهي خاويةٌ على عروشها "


ومثل : استقبلت صديقاً وهو عائدٌ من السفر


5- أن تكون الحال جامدة مثل :

هذا خاتمٌ فضةً.

هذا وقد يكون صاحب الحال نكرة دون مسوغ مثل :
صلى رجالٌ قياماً

انظروا مثالكم أين يقع من بين هذه المسوغات ؟!

هذه القواعد التي وضعتها هنا منقولة / للفائدة

والله أعلم بالصواب / محاولة فقط .

الخلوفي
24-04-2010, 10:08 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

محاولة للإجابة :

عاش رجلٌ وحيدا ـــــ وحيدا حال منصوبة وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة على آخره .

بالعادة/ أن يكون صاحب الحال معرفة ولكنه قد يأتي نكرة ولكن بمسوغات :

ومنها :

1- أن تكون النكرة متأخرة والحال متقدمة عليها مثل :

جاء شاكياً رجلٌ .

2- أن تسبق النكرة بنفي أو استفهام أو نهي مثل :

ما في البلدة عاملٌ عاطلاً عن العمل.

3- أن تدل النكرة على خصوص – وذلك حين توصف أو تضاف – مثل :

جاء رجلٌ عالمٌ زائراً

4- أن تكون الحال جملة مقرونة بواو الحال مثل

: قوله تعالى "أو كالذي مر على قرية وهي خاويةٌ على عروشها "


ومثل : استقبلت صديقاً وهو عائدٌ من السفر


5- أن تكون الحال جامدة مثل :

هذا خاتمٌ فضةً.

هذا وقد يكون صاحب الحال نكرة دون مسوغ مثل :
صلى رجالٌ قياماً

انظروا مثالكم أين يقع من بين هذه المسوغات ؟!

هذه القواعد التي وضعتها هنا منقولة / للفائدة

والله أعلم بالصواب / محاولة فقط .


احسنت ايتها المتفائلة والذي سوغ مجيء الحال من النكرة هنا كونها خصصت بوصف وهو قوله (في غابة) على أن قد يأتي صاحب الحال نكرة بلا مسوغ مثل قولهم" عليه مئة بيضاً"بل ذكر صاحب دليل السالك أن هذا مقيساً عند جمهرة من النحويين ومنهم سيبويه

زهرة متفائلة
24-04-2010, 10:41 PM
احسنت ايتها المتفائلة والذي سوغ مجيء الحال من النكرة هنا كونها خصصت بوصف وهو قوله (في غابة) على أن قد يأتي صاحب الحال نكرة بلا مسوغ مثل قولهم" عليه مئة بيضاً"بل ذكر صاحب دليل السالك أن هذا مقيساً عند جمهرة من النحويين ومنهم سيبويه

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

الأستاذ الفاضل : الخلوفي

جزاك الله خيرا ، وأحسن الله إليكم ، وبارك الله في علمكم ، وزادكم الله من فضله العظيم / اللهم آمين

الورجلاني
25-04-2010, 11:08 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في المثال الذي ضربته الأخت زهره:

- أن تكون الحال جامدة مثل :

هذا خاتمٌ فضةً.
ألاتعرب فضة تمييز منصوب بالفتحة.
بارك الله في الجميع.

زهرة متفائلة
26-04-2010, 12:37 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في المثال الذي ضربته الأخت زهره:

- أن تكون الحال جامدة مثل :

هذا خاتمٌ فضةً.
ألاتعرب فضة تمييز منصوب بالفتحة.
بارك الله في الجميع.


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد:

محاولة للإجابة ولا أجزم بصحتها :

أعتقد أن ما ذهبتم إليه أيضا صحيح .

وأيضا يمكن أن نقول في إعرابها بأنها : تمييز مجرور بإضمار من ويكون التقدير : هذا خاتم من فضة

والله أعلم بالصواب .ٍ

سيبويهية
29-04-2010, 08:17 PM
لم أرَ مثالي في الحالات المسوقة
"عاش مرة رجل وحيدا في بيت صغير فوق الجبال"
فما المسوغ هنا لوقوع صاحب الحال نكرة؟؟
ولكنني أراها مما سيأتي ذكره:
وقد يقع صاحب الحال نكرة من غير مسوغ ، وهو قليل ، نحو : وعليه مائة بيضاً ، وفى الحديث : " صلى رسول الله قاعداً ، وصلى وراءه رجال قياماً
أحقا ذلك ؟ من غير مسوّغ؟