المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : تحب الأغاني؟! اقرأ القصة الواقعية ..!



القلم الإسلامي
11-10-2002, 04:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله .. والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه ومن والاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




قال تقدّست أسماؤه : { ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضلّ عن سبيل الله بغير علمٍ ويتخذها هزواً أولئك لهم عذابٌ مهين . و إذا تتلى عليه آياتنا ولّى مستكبراً كأن لم يسمها كأنّ في أذنبيه وقرً فبشّره بعذاب أليم }

أخوتي الكرام .. أذكر لكم قصة جرت من ثلاث سنين في الرياض ، حدّثني عنها بعض الأخوة الكرام الطيبين في المدينة المنوّرة عن ذاك الرجل الذي حصل له هذا الأمر



يقول كان بينه وبين رجل مودّة ثم قضى الله على ذلك الرجل بالموت ، يقول فلما دفنّاه ورجعت إلى بيتي ونمت رأيت ذلك الرجل في الرؤيا ، فرأيت على وجهه سواداً وعليه أثر عذاب وتعب وبلاء ونكد !! فقال : مالك يا عبد الله ؟! كنت تصلي معنا في المسجد وفيك .. وفيك .. ، فقال : و الله منذ أن وضعت في قبري صبّ الله العذاب عليّ !! قلت : وبأيّ شيء ؟! قال : بالمزامير والمعازف والآلات التي في البيت ،فأسألك بالله أن تخبر أهلي وأولادي أن يرفعوا هذا من بيتي فأنا أعذّب بسبب ذلك .
والناقل رجل صالح مازال على قيد الحياة في الرياض
يقول : فارتاع الرجل وتأثّر ، وهاب أن يخبر أهل الميّت بهذا الخبر الذي يقطّع القلوب ، يقول وفي اليوم الثاني رأى أخاه في نفس هيئته ووجهه مسودّ وهيئته تقطّع القلوب وعليه أثر البلاء والكرب ، فقال : يا أخي أما بلّغت أهلي ؟! فقال له لا ، فقال : يا أخي أنسيت المودّة ؟! أنسيت المعروف ؟! أسألك بالله أن تخبر أهلي ليخلّصوني مما أنا فيه ، يقول : فهبت أن أخبرهم ، ففي الليلة الثالثة رأيته على تلك الحالة وهو يعتب عليّ أشدّ العتب ، يقول فأخبرت أهله بعد الليلة الثالثة ، فقالوا : أبونا يعذّب ونحن ننعّم على هذه الأجهزة ؟! فأخذتهم الحميّة وكسروها
يقول : فرأيته في الليلة الرابعة وعليه ثيابٌ بيضاء ووجهه منوّر مشرق ، وقال : فرّج الله عنك كما فرّجت عني




منقول من شريط : لهو الحديث



تحياتي : صاحبة القلم الإسلامي ،،،

الجهني
11-10-2002, 10:30 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

الأخت الفاضلة : صاحبة القلم الاسلامي.

وفقك الله لما يحب ورضى ، وأحسن نيتك ونياتنا.


والله من وراء القصد

الجهني
14-10-2002, 01:01 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

للمرة الثانية جزاك الله خيرا وأرجو الرجوع إلى الرابط التالي .

http://www.khayma.com/ftat/SH/gena.HTM

والله من وراء القصد