المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب



جوبير
17-03-2005, 11:27 AM
السلام عليكم
إن من يسكن الغرب يفقد بعض مسوغات اللغة العربية لذا أسأل أهل الخبرة إن كنت مخطئأ في الإعراب راجياً التصحيح .

فإن لم يكن أني أُحبك صادقاً -- فما أحدٌعندي إذاً بحبيب ..... السؤال هل يمكن إعراب
جملة (أني أحبك ) في محل رفع أسم كان مع العلم أن جملة (أحبك) في محل رفع خبر إن؟ وإن كان غير ذلك أرجو إعراب البيت.

السؤال الثاني إعراب هذا البيت
كفى بك داءً أن ترى الموت شافيا---- وحسب المنايا أن يكن أمانيا. هل المنايا جمع تكثير؟
ولكم جزيل الشكر

حازم
19-03-2005, 01:02 PM
الأخ الفاضل / " جوبـير "
بداية، أرحِّب بك في منتديات الفصيح، روضـة اللغـة العربيـة الغنَّـاء.
متمنِّيـًا لك قضاء أسـعد الأوقات.
ولا أرَى أنَّ " الغـرب " يسـتطيع أن يؤثِّـر على لغتـك القويَّـة، وفهمـك السـاطع، وبيـانك الرائـع.
زادك الله حبـًّا للغتـك، وتوفيقـًا في حيـاتك.

فإنْ لم يكنْ أني أُحبُّـك صادقًا * فما أحدٌ عندي إذاً بحبيبِ
البيت من " ثالث الطويل "، " محذوف مردوف "

قلتَ: [ جملة " أني أحبك " في محل رفع اسم " كان " ]
أحسنتَ، فهم صائب، ولكن قل: المصدر المؤول المرفوع: اسم " كان ".

قلتَ: [ مع العلم أن جملة " أحبك " في محل رفع خبر " إنَّ " ]
رائـع، " ما شاء الله "

وإعراب البيت:
الفاء: بحسب ما قبلها، أو : استئنافية
إنْ: حرف جازم، مبني على السكون يجزم فعلين.
لم: حرف جزم ونفي وقلب، مبني على السكون
يكن: فعل مضارع ناقص، مجزوم بـ"لم"، وعلامة جزمه سكون ظاهر في آخره، وهو في محل جزم فعل الشرط أيضًا.

أني، أنَّ: حرف توكيد ونصب، والياء: ضمير متصل مبني في محل نصب اسم أنَّ.
أحبُّـك، أحبُّ: فعل مضارع مرفوع، وعلامة رفعه ضمة ظاهرة في آخره، وفاعله ضمير مستتر فيه، والكاف: ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به.
والجملة الفعلية " أحبـك " في محل رفع خبر " أنَّ "، والمصدر المؤول اسم " يكن " مرفوع.
صادقًا: خبر " يكن " منصوب، وعلامة نصبه فتحة ظاهرة في آخره.
فما: الفاء: رابطة لجواب الشرط
ما: " الحجازية، نافية عاملة، أو التميمية، نافية مهملة
أحدٌ: على القول الأول: اسم " ما " مرفوع، وعلامة رفعه ضمة ظاهرة في آخره
وعلى القول الثاني: مبتدأ مرفوع
والقول الأول: أولَى وأرجح.
عندي: ظرف مكان منصوب، وعلامة نصبه فتحة مقدرة على ما قبل ياء المتكلم، منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة، وهو مضاف
الياء: ضمير متصل مبني، في محل جر بالإضافة، والجار والمجرور متعلقان بمحذوف حال من " حبيب "، أو: متعلقان بـ"حبيب".
إذًا: حرف جواب وجزاء، مبني على السكون، لا محل له من الإعراب.
بحبيبِ، الباء: حرف جرٍّ زائد
حبيب: على القول الأول: اسم مجرور بالباء لفظًا، منصوب محلاً خبر " ما "
وعلى القول الثاني: اسم مجرور بالباء لفظًا، مرفوع محلاً خبر المبتدأ.
وجملة " فما أحد " في محل جزم جواب الشرط

قال المتنبِّـي، " من ثاني الطويل ":
كفَى بك داءً أن ترَى الموتَ شافِيا * وحَسبُ المَنايا أن يكُنَّ أمانِيا

كفى: فعل ماضٍ مبني على فتح مقدَّر في آخره
بك، الباء: حرف جرٍّ زائد، والكاف: ضمير متصل مبني، في محل جر على اللفظ، في محل نصب على المحل، مفعول به.
داءً: تمييز منصوب، وعلامة نصبه فتحة ظاهرة في آخره.
أن: حرف مصدري ونصب
ترى: فعل مضارع منصوب بـ"أن"، وعلامة نصبه فتحة مقدرة في آخره، منع من ظهورها التعذر، وفاعله ضمير مستتر فيه
الموت: مفعول به أول منصوب، لأنَّ الرؤية علمية، وعلامة نصبه فتحة ظاهرة في آخره
شافيا: مفعول به ثانٍ منصوب، وعلامة نصبه فتحة ظاهرة على الياء، وحُذف التنوين وأُشبعت الفتحة من أجل الرويِّ .
والمصدر المؤول فاعل " كفَى " مرفوع
والجملة ابتدائية لا محل لها من الإعراب

وحسب، الواو: استئنافية، حسب: مبتدأ مرفوع بالابتداء، وعلامة رفعه ضمة ظاهرة في آخره، وهو مضاف
المنايا: مضاف إليه مجرور، وعلامة جره كسرة مقدرة
أن: حرف مصدري ونصب
يكنَّ: فعل مضارع ناقص مبني على السكون، لاتصاله بنون النسوة، في محل نصب، ونون النسوة: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع اسم " يكن "
أمانيا: خبر " يكن " منصوب، وعلامة نصبه فتحة ظاهرة على الياء، وأُطلق الألف بعد الرويِّ لإقامة الوزن.
والمصدر المؤول خبر المبتدأ " حَسـبُ " مرفوع
والجملة استئنافية لا محل لها من الإعراب

هل المنايا جمع تكثير؟
نعم، هي كذلك، من جموع الكـثرة، لأنها على وزن " فَعـالَى "
والله أعلـم

ختامًا، أودُّ أن أشـكر الأسـتاذ الفاضل / " البصري "، النجم الساطع الذي أضاء في سماء المنتـدى، بإجاباته الرصينـة، ومعـانيها الموزونة.
كما أشـكره شكرًا خاصًّا على غـيرته الصادقة، للحفاظ على إشـراقة صفحات هـذا المنتدى المبارك، وتوجيهاته المسـدَّدة.

وللجميع عاطـر التحـايا

د.بهاء الدين عبد الرحمن
28-03-2005, 12:02 AM
الأستاذ حازم
أستأذنك في إبداء رأي آخر في إعراب (يكن أني أُحبك صادقاً) ألا يمكن أن يكون (يكن) فعلا مضارعا تاما فاعله المصدر المؤول (أني أحبك صادقا) ويكون (صادقا) حالا من الضمير المستتر في (أحبك)؟
ويكون المعنى: إن لم يحدث أو يقع أني أحبك صادقا.
أقول ذلك لأننا إن حذفنا (كان) الناقصة يبق المبتدأ والخبر يؤديان معنى تاما وهنا لو حذفنا (يكن) وقلنا: أني أحبك صادق، لم يستقم المعنى .

فما رأيكم؟

د.بهاء الدين عبد الرحمن
02-04-2005, 02:18 AM
الأخ الأستاذ حازم

عنّ لي رأي آخر ووجدته قويا وهو أن يكون في (يكن ) ضمير الشأن وهو اسمه ويكون المصدر المنسبك من (أني أحبك صادقا) خبر (يكن) ويكون المعنى: إن لم يكن شأني أني أحبك أحبك صادقا ...
وما زلت بانتظار رأيكم؟

محمد الصالح
05-04-2005, 06:21 PM
أشكركم جميعا ولكن ما إعراب كلمة (أجمل) في بيت الشعر توقيعي

د.بهاء الدين عبد الرحمن
06-04-2005, 02:09 PM
أجمل : يجوز فيه النصب على أنه مفعول به للفعل (تر).
والرفع على أنه مبتدأ خبره جملة (لم تر عيني) والعائد إلى الممبتدأ محذوف أي لم تره عيني . وهذا الوجه ضعيف كما في قول الشاعر:
قد أصبحت أم الخيار تدعي
عليّ ذنبا كلُّه لم أصنع.

مع التحية

ابن يعيش
16-04-2005, 03:06 PM
السلام عليكم .... لي مشاركة في هذا الموضوع
وقبل ذلك أشكر " حازم " و الأغر " على إثرائهم لهذا الموضوع
و لكن أجد في نفسي ميلاً لرأي " الأغر " في جعله جملة " أني أحبك صادقا " فاعلا لـ"كان" التامة .
و الأعراب محتمل
و دعائي لكم بالتوفيق........