المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : من يعرب الجمل التالية:



نايف 999
21-03-2005, 12:06 AM
:::
أرجو من الجميع قبولي بعضو معكم في المنتدى وشكر خاص للقائمين عليه وأعضاء
سؤالي :

ما إعراب الجملة التالية : ( أنا أنت الضارب , أنت أنا ) مع ذكر الأبيات الوارده

في الإعراب .

الجملة الثانية : ما إعراب ( محمد طالب مجد )

سؤالي لماذا لا نعرب طالب صفه بدل من إعرابها خبرا


وشكر لكم ,,,,

أبوأيمن
21-03-2005, 12:41 AM
أخي الكريم / نايف 999

سؤالك الأول لم يتضح لي معناه، و لعلك تزيده بيانا

و سأحاول إجابتك عن السؤال الثاني

الجملة الثانية : ما إعراب ( محمد طالب مجد )

سؤالي لماذا لا نعرب طالب صفه بدل من إعرابها خبرا

لقول العلامـة ابن مالك رحمه الله

و الخبرُ الجزءُ المتمُّ الفائدة

فما أتم فائدة يحسن السكوت عليها فهو الخبر

و الله أعلم

نايف 999
21-03-2005, 01:39 AM
ما إعراب الجملة التالية : ( أنا أنت الضارب , أنت أنا ) مع ذكر الأبيات الوارده

في الإعراب .

أريد الإعراب الجملة السابقة وبين الأبيات التي ورد فيها الإعراب من قول النحاة عن الإعراب

في الجملة السابقة .(هذا معنى السؤال ومشكور على الإجابة لشق السؤال الثاني .

حازم
21-03-2005, 03:54 PM
الأخ الفاضـل / " نايف "

بدايةً، أرحِّب بك أجمـل ترحيب في منتديات الفصيح، متمنِّيـًا لك طيب الإقامة، وتحصيـل الفوائـد.
كما أشـكرك على شـعورك الطيِّب تجـاه المنتـدى، الذي يسـعد بوجودك ومشـاركاتك.

قد أجاب ، أسـتاذي الفاضل / " أبو أيمن " – حفظه الله - على نصف المشاركة، بارك الله في علمه، ونفعنـا به.
أما النصف الآخر، فقد جاء جوابه في كتاب " ألغـاز ابن هشـام، في النحـو ".

سـأل أحدُ الشـعراء، أحدَ النُّحـاة:

أيُّهـا الفاضـل فينـا أفْتِنـا * وأزِلْ عنَّـا بِفُتيـاكَ الْعَنـا
كيفَ إعراب نحاةِ العصرِ في * " أنا أنتَ الضَّاربي أنتَ أنا "

فأجابه النَّحـويُّ شِـعرًا:

أنا أنت الضاربـي، مبتـدا * فاعْتَـبرْهُ يا إمامًا عِنـدنا
أنتَ، بعد: الضاربي، فاعلُه * وأنا، يُخْـبَرُ عنـهُ بِاعْتِنـا
ثُمَّ أنت الضـاربي أنت أنا * خبرٌ عن أنتَ، ما فيهِ اعْتِنا
وأنا الجمـلةُ عنـهُ خـبرٌ * وهي مِن: أنتَ إلى: أنتَ أنا

توضيح الجواب:

إعراب: " أنا أنت الضاربي أنت أنا "
أنا: ضمير رفع منفصل مبني على السكون، في محل رفع مبتدأ
أنتَ: ضمير رفع منفصل مبني على الفتح، في محل رفع مبتدأ ثان.
الضاربي، الضارب: مبتدأ ثالث مرفوع، وعلامة رفعه ضمة مقدَّرة على ما قبل ياء المتكلِّم، منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة، وهو مضاف
الياء: ضمير متصل مبني على السكون، في محل جر بالإضافة.
أنتَ: ضمير رفع منفصل مبني على الفتح، في محل رفع فاعل، لاسم الفاعل " ضارب ".
أنا: ضمير رفع منفصل مبني على السكون، في محل رفع خبر للمبتدأ الثالث " الضارب ".
وجملة " الضاربي أنتَ أنا ": في محل رفع خبر المبتدأ الثاني " أنتَ "

وجملة " أنت الضاربي أنت أنا ": في محل رفع خبر المبتدأ الأول " أنا "

بقـي النظـر في إعراب الجملة " أنا أنت الضاربي أنت أنا ":
أما كونها واردة في مشاركتك: فهي ابتدائية لا محل لها من الإعراب.

وأما كونها واردة في بيت " السـائل "
فهي في محل جـر بحرف الجـر " في "
والله أعلـم
مع عاطـر التحـايا

البصري
21-03-2005, 05:40 PM
المشرف الكريم حازم ،
هلا أبنت لنا معنى هذه الجملة وشرحتها ، كما تشرح لصبيان المكاتب ، فإن معناها غامض لدى عامة الناس ـ وأنا منهم ـ ومن هنا فقل من يعربها إعرابًا صحيحًا .
ثم ألا ترى فيها من التكلف ما فيها ؟! أم أن المقصود تشغيل العقول وتحريك الأذهان وحصول التحدي ؟!

حازم
23-03-2005, 10:01 AM
والطَّلُّ من فوقِ الرياضِ كأنَّـه* دُرَرٌ نُثِرْنَ على بساطٍ أخضرِ
وترَى الرُّبـا بالنَّوْرِ بين مُتَوَّجٍ * ومُدملَـجٍ ومُخلْخلٍ ومُسـوَّرِ
ورياضُها بالزهْرِ بين مُقَرْطَقٍ * ومُطَـوَّقٍ ومُمنطَقٍ ومُزَنَّـرِ
والوردُ بين مُضَعَّفٍ ومُشَـنَّفٍ * ومُكَـتَّفٍ ومُلَطَّفٍ لم يُهْصَرِ
والزهْرُ بينَ مُفَضَّضٍ ومُذَهَّبٍ * ومُرَصَّعٍ ومُدَرْهَـمٍ ومُدَنَّـر
والنثرُ بين مُطَـيَّبٍ ومُمَسَّـكٍ * ومُعَطَّـرٍ ومُصَنْدَلٍ ومُعَنْـبَرِ
والوُرْقُ بين مُرَجَّـعٍ ومُوَجَّعٍ * ومُفَجَّـعٍ ومُسَـجَّعٍ في مِنْـبر
ومُغـرِّدٍ ومـُردِّدٍ ومُعـدِّدٍ * ومُبَـدِّدٍ في الخَـدِّ ماءَ المحجرِ

الأسـتاذ الفاضـل / " البصـري "

ما زلتُ شـديد الإعجـاب بمشـاركاتك، التي تسـير بكلِّ ثقـة واقتـدار، غزيرة المعـاني، عميقـة الأسـرار، مشـدودة الحروف، ثابتـة القـرار.
بارك الله في علمـك، ونفعنـا به.

" أنا أنتَ الضاربي أنتَ أنا "
هـذه الجملة مكونة من ثلاث جمـل، وإن صحَّ القول، فأقول: كبـرى ووسـطى وصغـرى.
الكـبرى: هي الجملة المطلوبة: أنا أنتَ الضاربي أنتَ أنا
الوسطى: أنتَ الضاربي أنتَ أنا
الصغرى: الضاربي أنتَ أنا

وأرَى أن أتدرَّج في محاولة شرحها بجملتين أخريتـين
الأولَى: لتقريب المعنى
والثانية: شـبيهة بها

الجملة الأولى: الجميـلُ زيـدٌ ثوبُـه الجميـلُ
الصغرى: ثوبُه الجميلُ
الوسطى: زيدٌ ثوبه الجميلًُ
الكبرى: الجميلُ زيدٌ ثوبُه الجميلُ

معنى الصغرى: ثوبُ زيدٍ جميل، المقصود منها: الإخبار عن ثوب زيد
الوسطى: زيدٌ ثوبُه جميل، وهي بمعنى الجملة الصغرى: ثوبُ زيدٍ جميلٌ، والمقصود منها ربط الكبرى بالصغرى.
الكبرى: الجميل هو زيد ذو الثوب الجميل

وأرَى أنني أسـتطيع الآن الانتقال إلى الجملة الأخرَى، وهي:
زيدٌ عمرٌو الضاربُ زيدٍ زيدٌ.
هي نفس جملتنا، إلاَّ أنني استبدلتُ الضمائر بالظاهر، وعليه، فقد اسـتغنيتُ عن فاعل " الضارب " وهو " عمرٌو، لإمكانية عَود الضمير إليه.

ومعنَى الصغرى: تشـبيه ضاربُ زيدٍ بـ" زيدٌ ".
الكبرى: الإخبار عن " زيد "، بأنه شـبيه بـ" عمرو ".

والمعنى المقصود من هـذا التركيب:
الجملة الصغرى: أفادت تشبيه ضارب زيدٍ ، وهو عمـرو، بـ" زيد ".
والوسطى: لم تعطِ معنًى جديدًا، إلاَّ توطئة لربط الكبرى بالصغرى.
والكبرى: أفادت تشبيه زيدٍ بضاربه، وهو عمرو.

ويتَّضـح، بعد هـذا العنـاء، وبعد تلك المشـقَّة، وبعد ذلك السَّـفر الممـلّ، أنه أراد أن يُشـبِّه " زيدًا " بـ" بضاربِه عمرو "
وتشـبيه " عمرٍو " الضارب زيدٍ ، بـ" زيـد ".

" سـبحان الله "، { تِلكَ إذًا قِسـمةٌ ضِيزَى }
والله أعلـم
وقِس عليها جملة " السـائل ".

ولا شـكَّ أنها معقَّدة التركيب، ركيكة الأسـلوب، ظاهرها التكلُّف، وباطنها التعسُّـف.
ولعلَّ المقصود منها ابتـداءً، هو اختبار النحـاة وتعجـيزهم، وإظهـار التحـدِّي، كما أشـرتَ إلى ذلك، - بارك الله فيـك -.

ولكنَّ الله – بفضله وكرمـه -، قد قيَّض لنا الأفـذاذ من العلمـاء، الذين لا يُدرَك شـأوهم، ولا يُسـبق خطـوهم، ولا يُفـلُّ نَحـوهم.

ومثل هـذه الألغـاز، يأتي بها العلمـاء للتمرين، وتدريب الأذهان.
وهي شـائعة في علم الفقـه، وخاصة في " الفرائض "، ووجدتها في علم القراءات أيضًا.
وهـذا مثـال، عن الفرائض:
إرثٌ توزَّعـه أهلُـهُ * بقسـمٍ صحيحٍ وحكم اهتـداء
ثلاثةُ أرباعـه للنساء * وتسـع الرجالِ كثلثِ النسـاء

بقـيَ النظـر في اسـتخراج الإعراب من واقـع أبيـات النحـويّ:

قوله: " أنا أنت الضاربـي، مبتـدا "
يعني: تعرب كل من: " أنا ، أنتَ ، الضاربي ": مبتـدأ.

وقوله: " أنتَ، بعد: الضاربي، فاعلُه "
يعني: الضمير المنفصل " أنتَ " الواقع بعد الوصف " الضارب "، يعرب فاعلاً للوصف.

وقوله: " وأنا، يُخْـبَرُ عنـهُ "
يعني: الضمير " أنا " الواقع بعد " أنتَ "، يعرب خـبرًا للوصف " الضارب ".

وقوله: " أنت الضـاربي أنت أنا * خبرٌ عن أنتَ "
يعني: الجملة الاسمية " الضاربي أنتَ أنا " خبر للضمير المنفصل " أنتَ " الواقع بعد الضمير المنفصل " أنا ".

وأخيرًا، قوله: " وأنا الجمـلةُ عنـهُ خـبرٌ * وهي مِن: أنتَ إلى: أنتَ أنا "
يعني: الجملة الاسمية " أنت الضاربي أنتَ أنا "، خبر للضمير المنفصل " أنا " الواقع أول الجملة.
والله أعلـم.

واللغـز النحـوي قسمان:
قسم يُطلب به تفسـير المعنى
وقسم يُطلب به تفسير الإعراب
قاله السيوطي، حكاية عن ابن هشـامٍ – رحمهما الله -، في " الأشـباه والنظـائر "

بقـيَ في الجملة إشـكالان:
الأول: حكم اقتران الوصف المضاف، بـ" أل ".
الثاني: إعراب الضمير المتصل بالوصف المضاف المقترن بـ" أل "

قال ابن هشامٍ – رحمه الله - في " أوضحـه ":
( وجـوَّز الفـرَّاء إضافة الوصف المحلَّـى بـ" أل " إلى المعـارف كلِّهـا ) انتهى

واختُلِف في إعراب الضمير المتصل بالوصف، والمقترن بـ" أل ".
فذهب المـبرِّد والمازني والرمـاني إلى أنَّ موضعه موضع خفض.
وقال الأخفش: نصب
وفصَّل سـيبويه المسـألة، فقال: الضمير كالظاهر، فهو منصوب في " الضاربك "، مخفوض في " ضاربك "، ويجوز في " الضارباك، الضاربوك " الوجهان.

والله أعلـم

ختـامًا، أخي الفاضل: لم أرَ " صبيـان المكـاتب " في هـذا المنتـدى، ولعلَّك رأيتهم في مكـان آخر.

مع عاطـر التحـايا

البصري
23-03-2005, 03:23 PM
جزيت خيرًا وكفيت ضيرًا وطعمت في الجنة طيرًا ـ أخي المشرف العزيز حازم ـ
مع أن ذائقتي لم تستغ هذه الجملة التي شرحتها وأطنبت ـ مشكورًا مأجورًا ـ فإني أرد ذلك إلى ضعفها وفسادها ..
أما صبيان المكاتب فلم أشر إلى وجودهم في هذا المنتدى من قريب ولا من بعيد ، ولكن أردت أن يكون شرحك سهلا واضحًا ، كما تفعل إذا أردت أن تشرح لصبيان المكاتب ، فالمقصود تشبيه الشرح بالشرح ، لا الأعضاء بالصبيان ، مع تأكدي أن كثيرًا من الأعضاء الذين يريدون أن يفهموا ـ مثلي ـ يفرحون بالشرح السهل القريب .
وعفوا ـ مشرفنا الحازم حازم ـ فأخوك ـ أيضًا حازم ويحب الحزم

وقسا ليزدجروا ومن يك حازمًا *** فليقس أحيانًا على من يرحم

نايف 999
24-03-2005, 12:25 PM
حازم ’’’’’’’’’’’’’’’’’’’ البصري


مشكورين على الرد الوافي والمفيد والمشفي

تحياتي لكم .’’’