المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : متى يبنى الظرف ومتى ينصب؟



موسى 125
25-03-2005, 12:17 PM
الأساتذة الكرام ...السلام عليكم
متى نقول إن الظرف مبني ؟ ومتى نقول إنه منصوب ؟ ولكم الشكر .

الكاتب1
26-03-2005, 12:51 AM
أخي " موسى 125"

لم أفهم قصدك من السؤال

ولكن الذي أعرفه أن الظروف كلها معربة إلاّ ألفاظا محصورة جاءت مبنية وهي :
" الآن ، إذ ، إذا ، أمسِ " إذا أريد بها اليومُ الذي قبْلَ يومَكِ الذي أنتَ فيهِ " ، أنى ، أيان ، أين ، بينا ، بينما ، ثَم ، حسب ، حيث ، حيثما ، دون ، رَيْثَ ، ريثما ، ، ، قط ، ، كيفما ، لدى ، لدن ، مذ ، منذ ، مع ، هنا ، وأسماء الجهات إذا قطعت

الكاتب1
26-03-2005, 01:22 AM
عفوا أخي الكريم لعلك تقصد الظروف التي تكون معربة ومبنية مثل " قبل وبعد "

فنقول لك بارك الله فيك :

قبل وبعد معربان إذا
1- إذا ذكر المضاف إليه ، نحو " : استيقظت قبل طلوع الشمس " ومنه قوله تعالى :
{فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ} (39) ق
2- إذا جر بحرف الجر ، نحو " ذاكرت من قبل أن يامرني أبي " ومنه قوله تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خُلَّةٌ وَلاَ شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ} (254) سورة البقرة
3-إذا حذف المضاف إليه ، ونوي لفظه ، نحو ": سأزورك وأزور أخاك لكن سأزورك قبلَ " أي : قبل زيارة أخيك .
4- إذا حذف المضاف إليه لفظا ومعنى وفي هذه الحالة ينون ومنه قول الشاعر :
وساغ لي الشراب وكنت قبلا *** أكاد اغص بالماء الفرات

وتكون مبنية على الضم في محل نصب غذا حذف المضاف إليه ونوي معناه نحو "
{فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ} (4) سورة الروم

وأرجو ان اكون قد أ فدتك بارك الله فيك

البصري
27-03-2005, 01:28 PM
إليك ـ أخي الكريم ـ هذا النقل من كتاب ( الموجز في قواعد اللغة العربية وشواهدها ) لسعيد الأفغاني ، فلعلك تجد فيه بغيتك .

قال في الكتاب المذكور :
الظروف المتصرفة : ما يستعمل ظرفًا وغير ظرف كأَكثر أَسماءِ الزمان والمكان ، إِذ تجيءُ فاعلاً ومفعولاً ومجرورة.. إلخ ، فيقال لها ظروف متصرفة : يومُ الخميس قريب ، أُحب ساعةَ الصبح ، الميلُ ثلث الفرسخِ .
أَما ما لا يستعمل إِلا ظرفًا أَو شبه ظرف (مجرورًا بمن) فيسمى ظرفًا غير متصرف مثل (( إذا ، قبل ، بعد ، قطُّ )) ما كذبتن قطُّ ، سأحضر من بعد العصر.

الظروف المبنية : الظروف منها معرب ومنها مبني يلازم حالة واحدة ، وقد عرفت أًمثلة الظروف المعربة وإليك أَهم الظروف المبنية :

1ـ ظروف المكان المبنية : اجلس حيثُ انتهى بك المجلس - اذهب من حيث أَتيت - سافر إلى حيثُ أَنت رابح . تضافُ (( حيثُ )) دائمًا إلى الجمل الفعلية أَو الاسمية .

هنا - قف هنا
ثَمَّ - اجلس ثَمَّ ، قف ثَمَّةَ
أين - أين سافرت ؟
عل - أتكلمنا من علُ ؟ انحدر الصخر من علٍ
دون - الكتاب دونَ الرف . قدامَ ، أَمامَ ، وراءَ ، خلفَ ، أسفلَ ، أعلى .

2- ظروف الزمان المبنية :
إذا للزمن المستقبل : إذا جاءَ أخوك فأَخبرني . وهو متعلق بجواب الشرط .
إذْ للزمن الماضي : كان ذلك إذْ وقع الزلزال .
أيان : يسأَل أيانَ يوم المعركة .
قطُّ : ظرف لاستغراق الزمن الماضي : ما كذبت قطُّ .
عوض : ظرف لاستغراق الزمن المستقبل : لن أَفعله عوضُ .
بينا وبينما : بينا أَنا واقف حضر أَخوك - دخل خالد بينما نحن نتحاور (الأَلف ، وما زائدتان ).
أمسِ : حضر الأَمير أَمسِ - أَمسِ خير منَ اليوم .
ريثَ : قف ريثَ أُصلي - انتظرت ريثما حضر . ( ريث أَصلها مصدر من راث يريث بمعنى أَبطأَ )
لمَّا : للزمان الماضي وتدخل على فعلين ماضيين : لما قرأَ أُعجبنا به .
مُذ ، منذُ : للزمان الماضي : ما جبنت منذُ عقلت - انقطع أَخوك مذ يومُ الأحد = مذ يومِ الأَحد .

ظروف مشتركة للزمان والمكان:

أَنَّى : أَنَّى حضرت؟ : (متى) ، أَنَّى تجلسْ تسترح (أَين) .

عند : إِذا استعملت للمكان كانت للأَعيان الحاضرة والغائبة ولأَسماءِ المعاني على السواءِ : عندي خمسون أَلف دينار في بِرْن - عندَك فهمٌ - خرج من عندي - سافر عند الغروب .
لدى : لا تستعمل إِلا للأَعيان الحاضرة : لديَّ عشرة دنانير . (إذا كانت حاضرة معك)
حضر لدى طلوع الشمس .
لدُنْ: {وَعَلَّمْناهُ مِنْ لَدُنّا عِلْماً}.
هذا ، وإذا أُضيف الظرف المتصرف المعرب إلى جملة جاز بناؤُه على الفتح ، وجاز إعرابه مثل : {هَذا يَوْمُ يَنْفَعُ الصّادِقِينَ صِدْقُهُمْ}، إلا أَن الأَحسن مراعاة الكلمة التي بعدها فإن كانت معربة أُعرب. وإن كانت مبنيةً مثل (على حينَ عاتبت المشيب على الصبا) بني . انتهى النقل المراد .


وأقول ـ بعد ذلك أخي الكريم ـ لاختصار القاعدة التي سألت عنها لعلك لحظت قوله : ما يستعمل ظرفًا وغير ظرف ... فعض على هذه الجملة بنواجذك تعرف منها الظرف المنصوب والظرف المبني . فما كان من الظروف متصرفًا ، فهو منصوب على الظرفية ، وما كان غير متصرف فهو مبني في محل نصب .
والمقصود بالمتصرف هو ما يأتي في مواقع إعرابية غير كونه ظرفًا كالأمثلة التي ذكرها المؤلف : يوم ـ ساعة ـ ميل . فيكون مبتدأ ، كقولك : يوم الخميس قريب . ويكون خبرًا كقولك : أحب الأيام إلي يوم الجمعة . ويكون مفعولا به ، كقولك : أحب ساعة الفجر . وهكذا . وأما غير المتصرف فهو ما لا يأتي إلا ظرفًا ، كالأمثلة الكثيرة التي ذكرها المؤلف لظروف الزمان والمكان المبنية .
نفعنا الله وإياك بما نكتب ونقول ،، إنه جواد كريم .

موسى 125
27-03-2005, 08:57 PM
شكراً لكم على الرد

الكردي
24-09-2010, 11:56 PM
شكراً لكم

محمود فودة
03-01-2011, 05:54 AM
محاوراتكم زاد لنا نعتز به