المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أيدي؟



محمد الجبلي
03-06-2010, 07:08 PM
قوله تعالى : والسماء بنيناها بأيد
أحكم المنقوص هنا يشمل أيدي علماأن مفردها يد ؟

الحطيئة
03-06-2010, 07:45 PM
الأيد : القوة كما قال المفسرون
و لكن من أين أخذت أنه من الأيدي جمع اليد ؟؟

محمد الجبلي
03-06-2010, 08:00 PM
هكذا فهمتها فنوروني

الحطيئة
03-06-2010, 08:38 PM
ضرير استعان على الطريق بضرير :)
بل ننتظر من لهم باع في التفسير , لأن الذي أذكره في كتاب التفسير أيام الثانوية (رحمها الله ) أن الأيد : القوة , و لا زلت أذكرها لأنني وقتها كنت أسمى (دافورا) و أحيانا يسمونني (المصري :) ) في إشارة منهم إلى اجتهادي في الطلب !!!

عطوان عويضة
03-06-2010, 10:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أما الأيد في الآية فكما قال أخونا الحطيئة القوة، وهو على وزن فعل كالقيد وهمزته فاء الكلمة.
وأما أيدي جمع يد فعلى وزن أفعل وهمزته زائدة، وياؤه لام الكلمة المحذوفة في المفرد (يَدَيَة)، وأيدي منقوصة تحذف ياؤها في الجر والرفع استثقالا لتحريكها بالضم والكسر، ومثلها أظب جمع ظبي وأجر جمع جرو.
والله أعلم

مخلدابوهلاله
03-06-2010, 10:53 PM
بارك الله فيكم
أيد: جمع يد وهو اسم منقوص حذفت ياؤه لان الاسم المنقوص تحذف ياؤه إذا كان نكرة
أما إذا عرف ب"أل" أو الاضافة فإن ياؤه تثبت

أما قول الله تعالى:"وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُودَ ذَا الأَيْدِ إِنَّهُ أَوَّابٌ" فياؤه حذفت وهو معرف وذلك لأن للقرآن الكريم رسمه الذي يختلف عن أصول الكتابة العربية " قال تعالى" (فَتَوَلَّ عَنْهُمْ يَوْمَ يَدْعُ الدَّاعِ إِلَى شَيْءٍ نُكُرٍ" "الداع" حذفت ياؤه في رسم القرآن الكريم خلافا للرسم في العربية فإن الياء تثبت

الحطيئة
04-06-2010, 01:14 PM
أما قول الله تعالى:"وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُودَ ذَا الأَيْدِ إِنَّهُ أَوَّابٌ" فياؤه حذفت وهو معرف وذلك لأن للقرآن الكريم رسمه الذي يختلف عن أصول الكتابة العربية " قال تعالى" (فَتَوَلَّ عَنْهُمْ يَوْمَ يَدْعُ الدَّاعِ إِلَى شَيْءٍ نُكُرٍ" "الداع" حذفت ياؤه في رسم القرآن الكريم خلافا للرسم في العربية فإن الياء تثبت
أحسن الله إلى الجميع (إن صح التركيب) و بارك فيهم
و لكن النطق بالقرآن جاء قبل رسمه فالرسم مبني على النطق لا العكس
الذي أريد أن أصل إليه , أنك قلت : حذفت ياؤه في رسم القرآن الكريم خلافا للرسم في العربية فإن الياء تثبت
و لكني أقول : حذفت ياؤه لأنه هكذا تلقاه النبي عليه الصلاة و السلام , إذ المفهوم من كلامك : أن النبي صلى الله عليه و سلم تلقى " الداع " كذا " الداعي" و لكنها في الرسم القرآني تكتب كذا " الداع " , فنحن نتبع قي نطقنا إياها الرسم لا كما تلقاها النبي الكريم !
كلامك يصح - في نظري - لو كان الأمر كذا : أنها تنطق عند قراءتها " الداعي " و لكنها تكتب في الرسم القرآني بلا ياء , حينها يصح أن يستشهد بها على اختلاف رسم القرآن مع غيره
هذا مجرد رأي و لا أشك في أنك أكثر اطلاعا مني في هذا الأمر و لكني أردت أن أكثير هذا التساؤل في نفسك
و الله أعلم

صالح بن محمد الصعب
04-06-2010, 04:06 PM
أيد معناها القوة ، وهي من : آد يأيد أيداً ، كذا سمعتها من شريط للشيخ محمد العثيمين رحمه الله تعالى .

عطوان عويضة
04-06-2010, 04:09 PM
أما قول الله تعالى:"وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُودَ ذَا الأَيْدِ إِنَّهُ أَوَّابٌ" فياؤه حذفت
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أما التي هي جمع اليد ففي قوله تعالى : " واذكر عبادنا إبراهيم وإسحق ويعقوب أولي الأيدي والأبصار" وهي قد تكون كناية عن القوة أو غيرها، على أقوال.

وأما التي في قوله تعالى "واذكر عبدنا داود ذا الأيد.... " وقوله تعالى " والسماء بنيناها بأيد ..." فليس ثمة ياء محذوفة، لأن الأيد هنا ليست جمع يد ، بل مفرد بمعنى القوة.
ففي آية داود لا يقدر حذف الياء حيث كان الظاهر محتملا بل راجح المعنى ولا قرينة تصرف الظاهر إلى تقدير الحذف. فالحمل على الظاهر هنا أولى، وبه قال كل المفسرين تقريبا.
وفي آية السماء لا يجوز القول بحذف الياء، لأنه خوض في الصفات بلا دليل.

جاء في لسان العرب مادة أيد : ( ( أيد ) الأَيْدُ والآدُ جميعاً القوة قال العجاج من أَن تبدّلت بآدِي آدا يعني قوّة الشباب وفي خطبة علي كرم الله وجهه وأَمسكها من أَن تمور بأَيْدِه أَي بقوّته وقوله عز وجل واذكر عبدنا داود ذا الأَيْد أَي ذا القوة قال الزجاج كانت قوّته على العبادة أَتم قوة كان يصوم يوماً ويفطر يوماً وذلك أَشدّ الصوم وكان يصلي نصف الليل وقيل أَيْدُه قوّته على إِلانةِ الحديد بإِذن الله وتقويته إِياه وقد أَيَّده على الأَمر أَبو زيد آد يَئِيد أَيداً إِذا اشتد وقوي والتأْييد مصدر أَيَّدته أَي قوّيته قال الله تعالى إِذا أَيدتك بروح القدس وقرئ إِذا آيَدْتُك أَي قوّيتك تقول من آيَدْته على فاعَلْته وهو مؤيَد وتقول من الأَيْد أَيَّدته تأْييداً أَي قوَّيته والفاعل مؤَيِّدٌ وتصغيره مؤَيِّد أَيضاً والمفعول مُؤَيَّد وفي التنزيل العزيز والسماء بنيناها بأَيد قال أَبو الهيثم آد يئيد إِذا قوي وآيَدَ يُؤْيِدُ إِيآداً إِذا صار ذا أَيد وقد تأَيَّد وأُدت أَيْداً أَي قوِيتُ وتأَيد الشيء تقوى ورجل أَيِّدٌ بالتشديد أَي قويّ قال الشاعر إِذا القَوْسُ وَتَّرها أَيِّدٌ رَمَى فأَصاب الكُلى والذُّرَا يقول إِذا الله تعالى وتَّر القوسَ التي في السحاب رمى كُلى الإِبل وأَسنمتَها بالشحم يعني من النبات الذي يكون من المطر وفي حديث حسان بن ثابت إن روح القدس لا تزال تُؤَيِّدُك أَي تقويك وتنصرك والآد الصُّلب والمؤيدُ مثال المؤمن الأَمر العظيم والداهية قال طرفة تقول وقد تَرَّ الوظيفُ وساقُها أَلستَ تَرى أَنْ قد أَتيتَ بمُؤْيِدِ ؟ وروى الأَصمعي بمؤيَد بفتح الياء قال وهو المشدّد من كل شيء وأَنشد للمثَبِّب العَبْدي يَبْنى تَجَاليدي وأَقْتادَها ناوٍ كرأْسِ الفَدَنِ المُؤْيَدِ يريد بالناوي سنامها وظهرها والفدَن القصر وتجاليده جسمه والإِيادُ ما أُيِّدَ به الشيء الليث وإِيادُ كل شيء ما يقوّى به من جانبيه وهما إِياداه وإِياد العسكر الميمنة والميسرة ويقال لميمنة العسكر وميسرته إِياد قال العجاج عن ذي إِيادَينِ لَهَامٍ لو دَسَرْ برُكْنهِ أَركانَ دَمْخٍ لانْقَعَرْ وقال يصف الثور متخذاً منها إِياداً هدَفا وكل شيء كان واقياً لشيء فهو إِيادُه والإِياد كل مَعْقل أَو جبل حصين أَو كنف وستر ولجأ وقد قيل إِن قولهم أَيده الله مشتق من ذلك قال ابن سيده وليس بالقوي وكل شيء كَنَفَك وسترك فهو إِياد وكل ما يحرز به فهو إِياد وقال امرؤ القيس يصف نخيلاً فأَثَّتْ أَعاليه وآدتْ أُصولُه ومال بِقِنْيانً من البُسْرِ أَحمرا آدت أُصوله قويت تَئيدُ أَيْداً والإِيادُ التراب يجعل حول الحوض أَو الخباءَ يقوى به أَو يمنع ماء المطر قال ذو الرمة يصف الظليم دفعناه عن بَيضٍ حسانٍ بأَجْرَعٍ حَوَى حَوْلَها من تُرْبهِ بإِيادِ يعني طردناه عن بيضه ويقال رماه الله بإِحدى الموائد والمآود أَي الدواهي والإِياد ماحَنا من الرمل وإِياد اسم رجل هو ابن معدّ وهم اليوم باليمن قال ابن دريد هما إِيادانِ إِياد بن نزار وإِياد بن سُود بن الحُجر بن عمار بن عمرو الجوهري إِيادُ حيّ من معدّ قال أَبو دُواد الإِيادي في فُتوٍّ حَسَنٍ أَوجهُهُمْ من إِياد بن نِزار بن مُضر )


وقال الشنقيطي رحمه الله في تفسيره، في قوله تعالى " والسماء بنيناها بأيد..."
(تنبيه

قوله تعالى في هذه الآية الكريمة { بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ } ، ليس من آيات الصفات المعروفة بهذا الاسم ، لأن قوله { بِأَيْدٍ } ليس جمع يد : وإنما الأيد القوة ، فوزن قوله هنا بأيد فعل ، ووزن الأيدي أفعل ، فالهمزة في قوله { بأَيْدٍ } في مكان الفاء والياء في مكان العين ، والدال في مكان اللام . ولو كان قوله تعالى : { بأَيْدٍ } جمع يد لكان وزنه أفعلاً ، فتكون الهمزة زائدة والياء في مكان الفاء ، والدال في مكان العين والياء المحذوفة لكونه منقوصاً هي اللام .
والأيد ، والآد في لغة العرب بمعنى القوة ، ورجل أيد قوي ، ومنه قوله تعالى { وَأَيَّدْنَاهُ بروح القدس } [ البقرة : 87 و 253 ] أي قويناه به ، فمن ظن أنها جمع يد في هذه الآية فقد غلط غلطاً فاحشاً ، والمعنى : والسماء بنيانها بقوة .)

هشام محب العربية
04-06-2010, 05:52 PM
بارك الله فيكم، معلومة جديدة وجميلة!
لم أعلم من قبل هذا المعنى وكان ينصرف فهمي على اليد، جعلكم الله دائما نبراسا للعلم وأفاد بكم أهل علم.

محمد الجبلي
05-06-2010, 01:17 PM
بوركتم