المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما حركة الفعل في قولنا؟



حسن علي 1
04-06-2010, 01:49 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ماحركة الفعل أكتم في هذه الجملة هل هي الرفع أو الفتح ولماذا ؟وهل يجوز الوجهان ولماذا ؟
وهل الفاء هنا للسببية أم هي عاطفة ؟
أسألها الرحيل فتبكي وأكتم حزني حياء

مع الشكر الجزيل
حسن علي

حسن علي 1
04-06-2010, 02:39 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
استكمالا للسؤال إذا غيرنا الجملة لتصبح هكذا
(أسألها متى أراك ياحبيبتي فتبكي وأكتم حزني خجلا)
هل تتغير حركة أكتم ؟

مع الشكر الجزيل

حسن علي

محمود طلحة
04-06-2010, 02:45 AM
السلام عليكم
حركة الفعل أكتم في الجملتين هي الرفع، ولا يجوز الوجه الثاني -أي النصب- إلا إذا أردت بالفعل المضارع الدلالة على المستقبل. والفاء في فتبكي عاطفة فقط، وليست السببية.

حسن علي 1
05-06-2010, 12:27 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
كل الشكر للأستاذ محمود طلحة , لكنني أطمع في مزيد من الردود والتوضيح لماذا لايمكن أن تكون الفاء في فتبكي فاء السببية ؟؟ ولماذا تكون عاطفة علما أن شرط العطف هو أن يكون الفاعل نفسه في الفعلين المعطوفين على بعضهما ؟؟

مع الشكر

حسن علي

حسن علي 1
19-06-2010, 12:26 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أين أنتم ياجهابذة اللغة العربية في هذا المنتدى ؟ هل منكم من يجيب؟
ماحركة الفعل أكتم في هذه الجملة هل هي الرفع أو الفتح ولماذا ؟وهل يجوز الوجهين ولماذا ؟
وماإعراب الفاء هنا ولماذا ؟ثم ماإعراب الواو قبل أكتم ولماذا ؟
(أسألها متى أراك ياحبيبتي فتبكي وأكتم حزني خجلا)
مع الشكر
حسن علي

علي المعشي
19-06-2010, 04:58 AM
مرحبا أخي الكريم
الفعلان (تبكي، أكتم) على هذا المعنى مرفوعان، والفاء والواو عاطفتان، ولا يشترط اتحاد الفاعل في العطف.
فإن قيل: ولكن ما قبل الفاء (أسألها) سبب لما بعدها (تبكي) فكيف لا تكون سببية؟
الجواب أن معنى السببية موجود ولكن المعنى وحده لا يكفي لإضمار (أن) بعد الفاء إذ يشترط أن تسبق بنفي أو طلب، وأن يكون المضارع بعدها للاستقبال حتى تضمر (أن) بعدها فينتصب المضارع وعندئذ تكون فاء السببية الاصطلاحية.
فإن قيل: هي مسبوقة باستفهام (متى أراك) فالجواب نعم هي مسبوقة باستفهام لكن ما بعدها ليس جوابا للمستفهم عنه، بمعنى أن بكاءها إنما هو بسبب السؤال عن الرؤية والسؤال غير مسبوق بنفي ولا طلب، ولم يكن بكاؤها بسبب الرؤية نفسها، أضف إلى ذلك عدم قرينة تدل على أن زمن البكاء مستقبل.

وأما الفعل (أكتم) فلا مسوغ لنصبه أيضا، إذ إن ما قبله مرفوع ولا يصح العطف أو الاستئناف هنا إلا رفعا، ولا يصح اعتبار الواو للمعية فتضمر (أن) بعدها لأن الذي قبل هذه الواو (تبكي) غير مسبوق بنفي ولا طلب.

ملحوظة: هناك وجه لنصب (تبكي، أكتم) ولكنه على معنى آخر (أحسب أنه غير مراد هنا) وهو أن يكون الاستفهام عن حدوث الرؤية التي تسبب البكاء، أي إذا كان المعنى (أسألها: متى أراك فتبكي وأكتم حزني) مع ملاحظة أن (تبكي) على هذا المعنى أصله (تبكين) حذفت نونه للنصب، وعلى هذا المعنى يكون قد تحقق مسوغ إضمار (أن)، فالبكاء مستقبل، وهو نتيجة للرؤية، والفاء مسبوقة باستفهام، فتكون سببية اصطلاحية، وعلى هذا أيضا يصح نصب (أكتم) عطفا على (تبكي)، ويصح أيضا رفعه على الاستئناف أو على عطف الجمل.
تحياتي ومودتي.

حسن علي 1
19-06-2010, 08:57 PM
مرحبا أخي الكريم
الفعلان (تبكي، أكتم) على هذا المعنى مرفوعان، والفاء والواو عاطفتان، ولا يشترط اتحاد الفاعل في العطف.
فإن قيل: ولكن ما قبل الفاء (أسألها) سبب لما بعدها (تبكي) فكيف لا تكون سببية؟
الجواب أن معنى السببية موجود ولكن المعنى وحده لا يكفي لإضمار (أن) بعد الفاء إذ يشترط أن تسبق بنفي أو طلب، وأن يكون المضارع بعدها للاستقبال حتى تضمر (أن) بعدها فينتصب المضارع وعندئذ تكون فاء السببية الاصطلاحية.
فإن قيل: هي مسبوقة باستفهام (متى أراك) فالجواب نعم هي مسبوقة باستفهام لكن ما بعدها ليس جوابا للمستفهم عنه، بمعنى أن بكاءها إنما هو بسبب السؤال عن الرؤية والسؤال غير مسبوق بنفي ولا طلب، ولم يكن بكاؤها بسبب الرؤية نفسها، أضف إلى ذلك عدم قرينة تدل على أن زمن البكاء مستقبل.

وأما الفعل (أكتم) فلا مسوغ لنصبه أيضا، إذ إن ما قبله مرفوع ولا يصح العطف أو الاستئناف هنا إلا رفعا، ولا يصح اعتبار الواو للمعية فتضمر (أن) بعدها لأن الذي قبل هذه الواو (تبكي) غير مسبوق بنفي ولا طلب.

ملحوظة: هناك وجه لنصب (تبكي، أكتم) ولكنه على معنى آخر (أحسب أنه غير مراد هنا) وهو أن يكون الاستفهام عن حدوث الرؤية التي تسبب البكاء، أي إذا كان المعنى (أسألها: متى أراك فتبكي وأكتم حزني) مع ملاحظة أن (تبكي) على هذا المعنى أصله (تبكين) حذفت نونه للنصب، وعلى هذا المعنى يكون قد تحقق مسوغ إضمار (أن)، فالبكاء مستقبل، وهو نتيجة للرؤية، والفاء مسبوقة باستفهام، فتكون سببية اصطلاحية، وعلى هذا أيضا يصح نصب (أكتم) عطفا على (تبكي)، ويصح أيضا رفعه على الاستئناف أو على عطف الجمل.
تحياتي ومودتي.
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
جزاك الله خيرا على جوابك المفصل , وهذا ماأتطلع إليه من هذا المنتدى العظيم الذي يضم خيرة أساتذة اللغة العربية أمثالك .
أستاذي على المعشي
لقد أثار ردك تساؤلا لدي يتعلق بعطف الجمل الفعلية على بعضها , فأنت قلت لايشترط أن يكون الفاعل واحدا , ولكنني قد درست أن شرط عطف جملة فعلية على أخرى أن يكون الفاعل واحدا , فأرجو منك التفضل بالتوضيح للفائدة وجزاك الله خيرا .

حسن علي

علي المعشي
20-06-2010, 02:33 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
جزاك الله خيرا على جوابك المفصل , وهذا ماأتطلع إليه من هذا المنتدى العظيم الذي يضم خيرة أساتذة اللغة العربية أمثالك .
أستاذي على المعشي
لقد أثار ردك تساؤلا لدي يتعلق بعطف الجمل الفعلية على بعضها , فأنت قلت لايشترط أن يكون الفاعل واحدا , ولكنني قد درست أن شرط عطف جملة فعلية على أخرى أن يكون الفاعل واحدا , فأرجو منك التفضل بالتوضيح للفائدة وجزاك الله خيرا .

حسن علي
بارك الله فيك أخي الكريم
أهم ما يشترط لعطف جملة على أخرى أن يتحدا إنشاء أو خبرا، وأما الاتحاد في الفاعل فليس بشرط، إذ يصح أن تقول: (حينما سها الإمام سبحَ الرجال وصفقت النساء، قام زيد ولم يقم عمرو) ولعلك ــ أخي ــ تذكر المصدر الذي ورد فيه الشرط الذي أشرتَ إليه.
تحياتي ومودتي.