المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : نقد فيتنامي لقصة نظرة ليوسف إدريس



عصام محمود
06-06-2010, 01:31 AM
هذا نقد وتعليق قامت به طالبة فيتنامية دارسة للغة العربية لقصة نظرة للكاتب يوسف إدريس .
التعليق:
القصة عن الخادمة الصغيرة التي تتصف بالبراءة لكنها فقيرة ومسكينة جدا ، سنها صغيرة لكن عملها صعب ولذلك يجب عليها أن تحمل شيئا أكثر من استطاعتها وهي لا تستطيع أن تكمل عملها دون مساعدة، وفي رأسها دائما توجد ( ستي ) وهي فعلا تخاف منها، أظن منذ نعومة أظافرها لأن ستها ضربتها كثيرا، وهذا لم يذكره الكاتب لكن الخوف الشديد الذي ظهر من الطفلة يؤكد هذا، ولهذا السبب هي تستطيع أن تفعل أي شيئا عما قالتها ستها .
صورة الطفلة الصغيرة تميل في الشارع تجعلني أفكر في حياتها وفي حياة كثير من الأطفال مثلها، هم كالحمام يحاول أن يطير وحده في المطر الشديد بكل جهده ،
نظرتها إلى الأطفال الذين هم في مثل سنها تجعلنا نشعر بالألم في قلوبنا الحياة ظالمة لهذه العصفورة المسكينة، لأنها أخذت منها الحق في اللعب وتعيش مثل الأطفال الآخرين .
وهذا الظلم يحدث بسبب فقر أسرة هذه الطفلة وعمل هذه الطفلة خادمة، الواقع العاري يظهر أمام عيوننا أعيوننا بعد هذا التفصيل الفرق بين الفقراء والأغنياء مختلف وقوي وهذا يصبح أصعب عندما توضع كل صعوبات الحياة على عاتق الطفلة
عن طريق التفاصيل الصغيرة ساعدنا يوسف إدريس أن نفهم الصعوبة الشديدة في الحياة والواقع للمجتمع.
نحن ننشغل وسط زحام الحياة وننسى وجود كثير من الأطفال والفقراء يحتاجون للمساعدة ، وهم يعيشون بجوارنا وليسوا بعيدين منا .
من يدري لعلنا لو أبدينا اهتماما بهم يمكننا مساعدة أمثال تلك الطفلة التي تبتلعها الحارات السمراء ، ونرشدها للخروج من الحياة الصعبة إلى الحياة الواسعة الجديدة، هي قصة قصيرة لكنها تحمل أفكارا كثيرة
Van Ha

عادل السلمي
06-06-2010, 03:28 AM
د : عصام محمود

لك جزيل الشكر على نقل التعليق

تقبّل مروري

نور القلم
03-07-2010, 10:45 PM
الدكتور الفاضل دكتور عصام لقد افتقدناك كثيرا بانتظار عودتك السريعة إلى هتاف

تقبل تقديري واحترامي

القيصري
08-07-2010, 09:58 AM
شكرا د عصام