المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : كيف تعرب (هناك) في ...؟



محمد أخوكم
06-06-2010, 11:40 PM
السلام عليكم اخوتي الكرام كيف يعرب (هناك )حالا ام خبرا ثانيا في (اين الكتاب ؟الكتاب على المكتب هناك )؟و جزاكم الله خيرا

زهرة متفائلة
06-06-2010, 11:56 PM
السلام عليكم اخوتي الكرام كيف يعرب (هناك )حالا ام خبرا ثانيا في (اين الكتاب ؟الكتاب على المكتب هناك )؟و جزاكم الله خيرا

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد:

محاولة إعراب :

الكتاب : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
على : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
المكتب : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره ، والجار والمجرور متعلق بخبر محذوف .
هناك : اسم إشارة مبني على السكون في محل نصب على الظرفية المكانية ، والكاف : حرف خطاب مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ، متعلق بمحذوف حال .
ربما التقدير هكذا الكتاب على المكتب كائنا هناك .

والله أعلم بالصواب .

محمد أخوكم
07-06-2010, 12:28 AM
جزاك الله خيرا و زادك علما اختي الكريمة

محمد أخوكم
07-06-2010, 01:51 AM
و لكن ماذا يعمل في الحال في هذا التركيب ؟

زهرة متفائلة
07-06-2010, 02:34 PM
و لكن ماذا يعمل في الحال في هذا التركيب ؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد:

جزاك الله خيرا

هذا سؤال ـ في الحقيقة ـ يجب أن يوجه لجهابذة الفصيح وليس لمن ليس عندهم علم كحالنا / ربما يكون العامل في الحال بعد بحثي في دروس الحال / أن العامل فيه هو الفعل المحذوف ويكون تقدير الكلام هكذا:

الكتاب على المكتب كائنا يوجد هناك .

والله أعلم بالصواب / ولست أكيدة بكل ما أعربته أو ما فسرته / ولكن لكم أن تنتظروا أهل العلم .

محمد أخوكم
07-06-2010, 05:11 PM
وجدت في(دليل السالك
إلى
ألفية ابن مالك
بقلم
عبد الله بن صالح الفوزان) من يمنع تعدد الخبر في هذه الصورة يجعل الأول خبراً وما بعده وصفاً، أو خبراً لمبتدأ محذوف. وهذا مذهب ضعيف، والصحيح أخذ الكلام على ظاهره دون اللجوء إلى تقدير (في الحقيقة هذه الجملة للتركيب الاخر و لكن اريد ان اعرف ماذا يمنعنا ان نجعل (هناك)خبرا ثانيا؟)

علي المعشي
07-06-2010, 07:36 PM
مرحبا بك أخي محمدا، وشكرا لك أختي زهرة
أما على مذهب من يجيز تعدد الخبر ( وهو الأيسر والأحسن عندي) فـ (هناك) متعلق بمحذوف خبر ثان، ويصح أيضا تعلقه بحال محذوفة على هذا المذهب وعلى مذهب من يمنع تعدد الخبر، وصاحب الحال على ذلك هو الضمير المستكن في شبه الجملة (على المكتب) بعد انتقاله من الخبر المحذوف (كائن)، وأما العامل في الحال فهو الوصف المحذوف (كائن) أي الخبر، وبعضهم يتجوز فيقول إن العامل في الحال هو شبه الجملة باعتباره قائما مقام الوصف المحذوف ومتحملا للضمير الذي كان مستترا فيه.
تحياتي ومودتي.

زهرة متفائلة
07-06-2010, 09:56 PM
مرحبا بك أخي محمدا، وشكرا لك أختي زهرة
أما على مذهب من يجيز تعدد الخبر ( وهو الأيسر والأحسن عندي) فـ (هناك) متعلق بمحذوف خبر ثان، ويصح أيضا تعلقه بحال محذوفة على هذا المذهب وعلى مذهب من يمنع تعدد الخبر، وصاحب الحال على ذلك هو الضمير المستكن في شبه الجملة (على المكتب) بعد انتقاله من الخبر المحذوف (كائن)، وأما العامل في الحال فهو الوصف المحذوف (كائن) أي الخبر، وبعضهم يتجوز فيقول إن العامل في الحال هو شبه الجملة باعتباره قائما مقام الوصف المحذوف ومتحملا للضمير الذي كان مستترا فيه.
تحياتي ومودتي.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد:

الأستاذ الفاضل : علي المعشي

جزاك الله خيرا / معلومات قيمة جدا ، جعلها الله في موازين حسناتكم يوم تلقونه ، وكتب الله لكم الأجر والمثوبة ، وبارك الله في علمكم / اللهم آمين .

محمد أخوكم
07-06-2010, 10:08 PM
شكرا لكما أختي زهرة و الأستاذ الفاضل : علي المعشي جواب واضح جدا .جزاكما الله أسأل الله أن يفتح عليكما أبواب العلم والخير كلها . اللهم امين

صالح بن محمد الصعب
08-06-2010, 03:42 AM
أستاذي علي

ألا يجوز أن نقدر مبتدأ قبل هناك وليكن ( هو ) ؟

أو نعدها من تعدد الأخبار كـ( مقيظ مصيف مشتي ) ؟

وبارك الله فيك وفي علمك

علي المعشي
09-06-2010, 01:04 AM
أستاذي علي

ألا يجوز أن نقدر مبتدأ قبل هناك وليكن ( هو ) ؟

أو نعدها من تعدد الأخبار كـ( مقيظ مصيف مشتي ) ؟

وبارك الله فيك وفي علمك

أهلا بك أخي الأستاذ صالح
بلى يجوز، والمانعون من تعدد الخبر يقدرونه كثيرا، وإنما لم أُشر إليه لأنه وجه مشهور عند من يمنع التعدد بل يكاد يكون الوجه المقدم عندهم، لذلك اكتفيت بمعالجة وجه الحال ولا سيما أن الأخ السائل قد طلب بيانه بالتحديد.

وأما نحو (مقيظ مصيف مشتٍ) فأكثر النحاة على أنه من تعدد الخبر لفظا ومعنى فيجري عليه ما يجري على مسألتنا، أي أن (مقيظ) خبر أول، و(مصيف) خبر ثان ... وذلك عند المجوزين تعدد الخبر، وأن يقدر لكل واحد مبتدأ وذلك عند المانعين.
فإذا كنت تقصد أن نعد (على المكتب هناك) من ضرب (حلو حامض، نائم يقظان) فلا أرى ذلك لأن ضابط هذا الضرب هو كون الخبر المراد معنى يؤخذ من مجموع الأخبار المتعددة معا ولا يفهم المراد بالاقتصار على واحد، فقولك (حلو حامض) يعني درجة بين الحلاوة والحموضة (مز) وهذه الدرجة لا تفهم من الأول وحده ولا الثاني وحده، ومثلها (نائم يقظان) يعني درجة وسطا بين النوم واليقظة، وهذا الضابط لا ينطبق على مسألتنا لأن (على المكتب) يكفي للإخبار، وكذا (هناك) يكفي وحده لو أراد المتكلم ذلك، وعليه يكون هذا من الضرب الأول.
تحياتي ومودتي.

محمد أخوكم
21-04-2011, 05:13 AM
السلام عليكم اخوتي الكرام لو قلنا ان (هناك )خبر ثان فهل يجوز ان نقول في اعراب (هناك ) في (اين الكتاب ؟الكتاب على المكتب هناك )هناك : اسم إشارة مبني على السكون في محل نصب على الظرفية المكانية والكاف : حرف خطاب مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ,في محل رفع خبر ثان ؟ ام نقول مثلا هناك : اسم إشارة مبني على السكون ظرف مكان في محل نصب والكاف : حرف خطاب مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ,في محل رفع خبر ثان ؟ام نقول هناك : اسم إشارة مبني على السكون في محل نصب على الظرفية المكانية في محل رفع خبر ثان والكاف : حرف خطاب مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ام نقول هناك : اسم إشارة مبني على السكون ظرف مكان في محل نصب في محل رفع خبر ثان والكاف : حرف خطاب مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ؟ و جزاكم الله خيرا.

زهرة متفائلة
21-04-2011, 01:45 PM
السلام عليكم اخوتي الكرام لو قلنا ان (هناك )خبر ثان فهل يجوز ان نقول في اعراب (هناك ) في (اين الكتاب ؟الكتاب على المكتب هناك )هناك : اسم إشارة مبني على السكون في محل نصب على الظرفية المكانية والكاف : حرف خطاب مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ,في محل رفع خبر ثان ؟ ام نقول مثلا هناك : اسم إشارة مبني على السكون ظرف مكان في محل نصب والكاف : حرف خطاب مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ,في محل رفع خبر ثان ؟ام نقول هناك : اسم إشارة مبني على السكون في محل نصب على الظرفية المكانية في محل رفع خبر ثان والكاف : حرف خطاب مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ام نقول هناك : اسم إشارة مبني على السكون ظرف مكان في محل نصب في محل رفع خبر ثان والكاف : حرف خطاب مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ؟ و جزاكم الله خيرا.


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

الأستاذ الفاضل : محمد أخوكم

جزاك الله خيرا، من النحاة من يقول عن شبه الجملة في محل ومنهم من يقول متعلق بكذا، وكلاهما صحيح ولكن أنا أفضل أن نقول متعلق بكذا حسب ما أخذته من دروس حول هذا الموضوع من أحد أستاذتنا الأفاضل، وأيضا كما شاهدتُ ذلك من أكثر جهابذة الفصيح هنا " / والله أعلم.

وجهة نظر فقط :

أجد أغلبية المعربين عندما يعربون يقولون:

هناك: اسم إشارة مبني على السكون في محل نصب على الظرفية المكانية، والكاف: حرف خطاب مبني على الفتح لا محل له من الإعراب، وبحسب جملتكم وهو متعلق بخبر ثان ٍ ويجوز أن نقول عنه كذلك متعلق بحال ولكن الأفضل هو متعلق بخبر ثان ٍ كما ـ وضحّ ـ الأستاذ الفاضل: علي المعشي " جزاه الله خيرا ".

والله أعلم / هذا إذا فهمتُ سؤالكم.