المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب الاسم الواقع بعد أيها وأيتها



فخر المحبة
07-06-2010, 09:10 AM
السلام عليكم

ممكن إعراب كلمة النفس في الآية التالية :

قال تعالى : " يا أيتها النفس المطمئنة * ارجعي إلى ربك راضية مرضية "

فأنا متردد بين النعت والبدل

وممكن شرح لقاعدة إعراب الاسم الواقع بعد أيها وأيتها؟


ولكم جزيل الشكر

زهرة متفائلة
07-06-2010, 12:39 PM
السلام عليكم

ممكن إعراب كلمة النفس في الآية التالية :

قال تعالى : " يا أيتها النفس المطمئنة * ارجعي إلى ربك راضية مرضية "

فأنا متردد بين النعت والبدل

وممكن شرح لقاعدة إعراب الاسم الواقع بعد أيها وأيتها؟


ولكم جزيل الشكر

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد:

محاولة إعراب :

يا : حرف نداء مبني على السكون ، لا محل له من الإعراب .
أيتها : أي : منادى مبني على الضم في محل نصب على النداء ، والـ ( ها ) : حرف تنبيه مبني على السكون ، لا محل له من الإعراب .
النفس : بدل من أيتها مرفوعة وعلامة رفعها الضمة الظاهرة على آخره أو عطف بيان .وربما لا تصلح نعتا هنا لأن النعت لا بد أن يكون مشتقا والنفس هنا جامدة / والله أعلم بالصواب .
المطمئنة : نعت للنفس مرفوعة وعلامة رفعها الضمة الظاهرة على آخره .

فائدة :

" من شرح شذور الذهب ":

( وكلّ شيء جاز إعرابُه عطفَ بيانٍ، جاز إعرابُه بدلاً) .


فائدة أخرى من القواعد الثابتة

المحلى بأل بعد أيها وأيتها) :

يكون مرفوعاً دائماً ويعرب بدلاً إذا كان جامداً ونعتاً إذا كان مشتقاً نحو: أيها الرجل، أيها الكريم.
18 - المحلى بأل بعد الإشارة يعرب بدلاً أو عطف بيان واسم الإشارة الواقع بعد اسم معرف بالعلمية أو بأل أو بالإضافة يعرب صفة نحو: اعتنِ بهذا الكتاب .

من القواعد المتداولة في النحو ومنتشرة في جميع المنتديات التي تعنى باللغة العربية .

وإن شاء الله سوف يكمل باقي الفصحاء شرح ما طلبتم .

والله الموفق

ابووضيف
07-06-2010, 12:54 PM
الأستاذ فخر
كلمة النفس تعرب نعتا
وهو ما يطلق عليه فى باب النداء ((أحكام تابع المنادى ))
وجوب رفع التابع
والقاعدة ((فيجب رفع تابع المنادى مراعاة للفظ المنادى وهما نعت " أي " ، ونعت اسم الإشارة .
مثال الأول : نعـت ( صفـة ) ، أي وأيـة مثـل قوله تعالى : ( يا أيهاالانسان ـ يا أيتها النفسُ )
س : لماذا يجب رفع التابع؟
ج : عند الجمهور لأنه هو المقصود بالنداء ، وأجاز المازني نصبه ورفعه قياساً على التابع المفرد في مثل " يا زيدُ الظريفُ " بالرفع والنصب .
قال ابن مالك إلى أن الواقع بعد أى نعت لها بقوله
وأيُها مصحوب أل بعد صفة يلزم بالرفع لذي ذي معرفة
س : كيف توصف ( أي ) ؟
ج : - لا توصف ( أي ) إلا بما فيه
(1) ( أل ) مثل ( يا أيها النبي ) .
(2) - أو باسم موصول محلى ( أل ) مثل " يا أيها الذي نُزل عليه الذكر "
. (3)أو باسم الإشارة ( يا أيهذ القائم ) أقبل

زهرة متفائلة
07-06-2010, 02:42 PM
كلمة النفس تعرب نعتا

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

الأستاذ الفاضل : أبا وضيف

جزاك الله خيرا ، مشاركة قيمة ولقد استفدنا منها .

ولكن بارك الله فيك / هل كلمة النفس ، مشتقة أم جامدة ؟

وهناك قاعدة من القواعد النحوية تقول :

إذا كانت الكلمة مشتقة أعربت نعتا/ وإذا كانت جامدة أعربت بدلا ؟ فهلا أوضحتم مدى صحتها ؟

أسأل الله أن يبارك في علمكم ، وأن يجعل ما تقدمونه في موازين أعمالكم يوم تلقونه / اللهم آمين .

صالح بن محمد الصعب
07-06-2010, 02:44 PM
أضيف :

للشيخ عبده الراجحي كلام لطيف جداً جداً في هذه المسألة .

فخر المحبة
07-06-2010, 11:33 PM
مشكورييييييين على التوضيح

بس يا ريت أحد يذكرني بكيفية التفريق بين الجامد والمشتق


ولكم جزيل الشكر

أحمد العاشر
08-06-2010, 09:33 AM
حسب ما أعلم أن الواقع بعد أيها وأيتها يجوز أن يعرب نعتاً دائما سواء كان جامدا أو مشتقاً

لكنه لا يعرب بدلا إلا إن كان جامداً أما في النعت يجوز الاثنين.

هذا على حد علمي.

جزعة
01-02-2013, 09:15 PM
الأخت زهرة متفائلة مساك سعيد
ما إعراب الذين في قوله تعالى" يا أيها الذين أمنوا"
فحسب علمي أنها بدل إلا أن المنتديات تدخلني في باب وتخرجني من آحر بين البدلية والنعوتية حتى وجدت من طلب دليلا واحدا من كتب النحو يقول ب
إعراب ما بعد أي أو أيتها بدلا