المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : نحن كمسلمين كذا وكذا أم نحن بمسلمين كذا وكذا ؟



نحوى
28-03-2005, 07:41 AM
قال أحد إخوتنا الأفاضل: (أرجو من الجميع قبولي بعضو معكم في المنتدى)، فتذكرت فى لحظتها أنى كنت قد قرأت ذات مرة فى مجلة مجمع اللغة العربية المصرى أو الأردنى أن قول: نحن كمسلمين، أو هم كمدرسين، أو نحو ذلك من الأساليب هو المحدثة والدخيلة على اللغة، أو نحوا من ذلك.
وكان من المنتظر أن يقول أخونا كالعادة: أرجو قبولى (كعضو) لكنّه أتى بما تقدم، فما الصواب وما الأصوب؟ ووالله ما قصدت بسؤالى هذا اصطيادا لهفوات الآخرين ولا انتقاصا من قدرهم. وأأسف للإطالة. وجزاكم الله خيرا.

البصري
29-03-2005, 05:25 PM
الظاهر أنه لا أقل من قوله : ( كعضو ) إلا قوله : ( بعضو ) هذا على افتراض أنه كتبها قاصدًا ، فقد يكون أراد الأولى فوقع في الثانية زلة حاسوبية غير منتبه لها .
أما الصحيح الذي عليه لغة الفصحاء ، فأن يقول : أرجو قبولي عضوًا . فهي أجمل وأكمل ، وأملح وأفصح ، وأزين وأبين .. !
ولقد قال ـ سبحانه ـ : " ووهبنا له من رحمتنا أخاه هارون نبيًا " ولم يقل " كنبي " ولها في القرآن والسنة ولغة الشعراء والخطباء نظائر .
ولا أجد ملجئًا للمتكلم لهذه الكاف في مثل هذه التعابير إلا ضعف الذائقة اللغوية ودونية الثقافة ، والاعتماد على لغة الجرائد ، التي كادت في هذا العصر تلحق بلغة صبيان المكاتب إلا ما قل ، بعد أن شهد العالم العربي لغة قوية للصحافة في مبتدأ أمرها ، لكنها لما تحولت من رسالة سامية إلى طريق سهلة للظهور والبروز ، صارت مرتعًا لمن هب ودب وتزبب فيها من لم يتحصرم ، فإلى الله مشتكى لغة القرآن من تطاول الصبيان.
ومن هنا فإني أنصح من أراد أن تسمو لغته وتزداد فصاحته أن يقلل من النظر في هذه الجرائد إلا منتقدًا ، والله ـ سبحانه ـ الموفق .

نحوى
29-03-2005, 06:39 PM
جزاكم الله خيرا كثيرا, وفتح الله عليك.