المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : بم نعلق الجار والمجرور في هذه الآيات؟



زهرة متفائلة
14-06-2010, 11:09 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

بم نعلق الجار والمجرور في هذه الآيات :



1. تِلْكَ الْقُرَى نَقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنبَائِهَا وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانُواْ لِيُؤْمِنُواْ بِمَا كَذَّبُواْ مِن قَبْلُ كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَىَ قُلُوبِ الْكَافِرِينَ .


2. ثُمَّ بَعَثْنَا مِن بَعْدِهِم مُّوسَى بِآيَاتِنَا إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَظَلَمُواْ بِهَا فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ .

في الحقيقة أعرف الإجابة ولكني غير متأكدة / فأرجو إفادتي ؛ حتى أتأكد . جزاكم الله خيرا .

ناصر الدين الخطيب
14-06-2010, 12:15 PM
"بالبيّنات" متعلقان بالفعل جاء
" بما " متعلقان بالفعل يؤمن
" من قبل " متعلقان بالفعل كذّبَ
"من بعد " متعلقان بالفعل بعث
"بآياتنا " متعلقان بالفعل بعث كذلك
"بها " متعلقان بالفعل ظلم

زهرة متفائلة
14-06-2010, 12:22 PM
"بالبيّنات" متعلقان بالفعل جاء


" بما " متعلقان بالفعل يؤمن


" من قبل " متعلقان بالفعل كذّبَ

"من بعد " متعلقان بالفعل بعث

"بآياتنا " متعلقان بالفعل بعث كذلك
"بها " متعلقان بالفعل ظلم














الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:



الأستاذ الفاضل : ناصر الدين الخطيب




جزاك الله خيرا / الحمدلله وافق مع ما أعربته ، رزقكم الله الجنة ، وأثابكم الله خيرا ، وأوسع الله في رزقكم ، وتقبل الله جميع أعمالكم ، وكتب الله لكم الأجر والمثوبة ، ورفع الله درجتكم ومنزلتكم في الدنيا والآخرة ورزقكم الله لذة النظر إليه يوم القيامة على هذه الإجابة / اللهم آمين .

أحمد سالم الشنقيطي
14-06-2010, 12:42 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.


بِالْبَيِّنَاتِ
(بالبينات) لا إشكال فيها، فهي جار ومجرور متعلقان بـ(جاءت).
**********************

لِيُؤْمِنُواْ بِمَا كَذَّبُواْ
الباء في (بما) هنا تحتمل توجيهين:
- كونها حرف جر لتعدية الفعل (يؤمنوا) وهو ومجروره (ما) الموصولة متعلقان بـ(يؤمنوا).
- كونها سببية، ومجرورها (ما) المصدرية لا الموصولة. والتقدير: فما كانوا ليؤمنوا بسبب تكذيبهم. وتكون شبه الجملة متعلقة بمحذوف، حال.
************************

مِن قَبْلُ
(من قبل) جار ومجرور، (قبلُ: مبني على الضم في محل جر بمن)، وشبه الجملة متعلقة بـ(كذبوا)، ولا إشكال فيها.
************************

ثُمَّ بَعَثْنَا مِن بَعْدِهِم مُّوسَى
(من بعدهم) شبه الجملة هذه متكونة من حرف جر واسمٍ مجرورٍ به، وضميرٍ مضاف إليه. وشبهُ الجملة متعلقة بمحذوف، حال من موسى. والمعنى: ثم بعثنا موسى تاليًا لهم.
***************************
(بِآيَاتِنَا إِلَى فِرْعَوْنَ )
هاتان شِبها جملة (بِآيَاتِنَا + إِلَى فِرْعَوْنَ ) متعلقان بـ(بعثنا)، ولا إشكال في إعرابهما.
*****************************
(فَظَلَمُواْ بِهَا )
الباء هنا تحتمل وجهين:
- كونها حرف جر لتعدية الفعل (ظلم) المضمَّن معنى التكذيب أو الكفر أو الشرك، وهي كلها تتعدى بالباء إلى مفعولها. فتكون شبه الجملة (بها) متعلقة بالفعل (ظلموا) بعد التضمين.
- كونها سببية، والفعل (ظلموا) على أصله، محذوفٌ مفعولُه، وتقديره: (ظلموا الناسَ أو أنفسَهم). وشبه الجملة (بها) متعلق بمحذوف، حال.

زهرة متفائلة
14-06-2010, 01:02 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

الأستاذ الفاضل : الحامدي

جزاك الله خيرا ، شرح مفصل رائع ، أسأل الله ألا يحرمكم الأجر ، وأن ينور بصيرتكم دائما للحق فلقد أنرتم لنا الطريق ، وبارك الله فيك على هذه الإجابة المفصلة .

رزقكم الله الجنة ، وأثابكم الله خيرا ، وأوسع الله في رزقكم ، وتقبل الله جميع أعمالكم ، وكتب الله لكم الأجر والمثوبة ، ورفع الله درجتكم ومنزلتكم في الدنيا والآخرة ورزقكم الله لذة النظر إليه يوم القيامة / اللهم آمين .

وكذلك جزى الله أيضا من علمني هذا المبحث / وله بمثل ما دعوته لكم / بارك الله فيكم جميعا وفي الفصيح وأهله / اللهم آمين .

همبريالي
14-06-2010, 01:53 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.


(بالبينات) لا إشكال فيها، فهي جار ومجرور متعلقان بـ(جاءت).
**********************

الباء في (بما) هنا تحتمل توجيهين:
- كونها حرف جر لتعدية الفعل (يؤمنوا) وهو ومجروره (ما) الموصولة متعلقان بـ(يؤمنوا).
- كونها سببية، ومجرورها (ما) المصدرية لا الموصولة. والتقدير: فما كانوا ليؤمنوا بسبب تكذيبهم. وتكون شبه الجملة متعلقة بمحذوف، حال.
************************

(من قبل) جار ومجرور، (قبلُ: مبني على الضم في محل جر بمن)، وشبه الجملة متعلقة بـ(كذبوا)، ولا إشكال فيها.
************************

(من بعدهم) شبه الجملة هذه متكونة من حرف جر واسمٍ مجرورٍ به، وضميرٍ مضاف إليه. وشبهُ الجملة متعلقة بمحذوف، حال من موسى. والمعنى: ثم بعثنا موسى تاليًا لهم.
***************************
(بِآيَاتِنَا إِلَى فِرْعَوْنَ )
هاتان شِبها جملة (بِآيَاتِنَا + إِلَى فِرْعَوْنَ ) متعلقان بـ(بعثنا)، ولا إشكال في إعرابهما.
*****************************
(فَظَلَمُواْ بِهَا )
الباء هنا تحتمل وجهين:
- كونها حرف جر لتعدية الفعل (ظلم) المضمَّن معنى التكذيب أو الكفر أو الشرك، وهي كلها تتعدى بالباء إلى مفعولها. فتكون شبه الجملة (بها) متعلقة بالفعل (ظلموا) بعد التضمين.
- كونها سببية، والفعل (ظلموا) على أصله، محذوفٌ مفعولُه، وتقديره: (ظلموا الناسَ أو أنفسَهم). وشبه الجملة (بها) متعلق بمحذوف، حال.

جزاك الله خيرا
وبارك لك في علمك وعملك
- اليوم تعلمت شيئا جديدا ما كنت أعرفه -
*****
شكرااا للزهرة المتفائلة
لطرحها هذا الموضوع
***
تقبلوا تحيات همبريالي وامتنانه

زهرة متفائلة
14-06-2010, 02:03 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

الأستاذ الفاضل : همبريالي

جزاك الله خيرا ، وأحسن الله إليكم ، وبارك الله فيكم .

د.بهاء الدين عبد الرحمن
14-06-2010, 03:52 PM
بالبينات: إن جعلنا الباء للتعدية فالجار والمجرور متعلقان بالفعل جاء، وإن جعلناها للمصاحبة فهما متعلقان بحال من الرسل.
لو جعلنا الباء في (بما) للسببية لاضطررنا لتقدير محذوف مجرور بالباء أيضا، فلا يصار إلى التقدير مع إمكان الاستغناء عنه.
(من بعدهم) لا يصح تعلقهما بحال من موسى عليه السلام، فالجار والمجرور ظرف للبعث لا غير، كأن تقول: بعثت بعد العصر زيدا برسالة لصديقي.
(بآياتنا) الكلام فيهما كالذي في (بالبينات) إن جعلنا الباء للتعدية فهما متعلقان بالفعل بعث، وإن جعلناها للمصاحبة فهما متعلقان بحال من موسى عليه السلام.
لا وجه لمعنى السببية للباء في (بها) لأنهم كانوا ظالمين الناس وأنفسهم قبل الآيات ولم يحدث الظلم بسبب الآيات، وإنما حدث الكفر والتكذيب بالآيات.
مع التحية الطيبة.

زهرة متفائلة
14-06-2010, 05:18 PM
بالبينات: إن جعلنا الباء للتعدية فالجار والمجرور متعلقان بالفعل جاء، وإن جعلناها للمصاحبة فهما متعلقان بحال من الرسل.
لو جعلنا الباء في (بما) للسببية لاضطررنا لتقدير محذوف مجرور بالباء أيضا، فلا يصار إلى التقدير مع إمكان الاستغناء عنه.

(من بعدهم) لا يصح تعلقهما بحال من موسى عليه السلام، فالجار والمجرور ظرف للبعث لا غير، كأن تقول: بعثت بعد العصر زيدا برسالة لصديقي.
(بآياتنا) الكلام فيهما كالذي في (بالبينات) إن جعلنا الباء للتعدية فهما متعلقان بالفعل بعث، وإن جعلناها للمصاحبة فهما متعلقان بحال من موسى عليه السلام.
لا وجه لمعنى السببية للباء في (بها) لأنهم كانوا ظالمين الناس وأنفسهم قبل الآيات ولم يحدث الظلم بسبب الآيات، وإنما حدث الكفر والتكذيب بالآيات.
مع التحية الطيبة.







الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :


الأستاذ والدكتور الفاضل : بهاء الدين عبد الرحمن


صدقا : جزاك الله خيرا على هذا التفصيل والتوجيه الرائع والمهم بالنسبة لي /ولقد استفدت منه كثيرا ومن باقي المشاركات القيمة / أجد ُ اختلافا طفيفا بين جهابذتنا الأفاضل في تعلق الجار والمجرور ، أشكر لكم مروركم الكريم ، فقد أجدتم وأفدتم وبينتم وأوضحتم فلكم جزيل الشكر / وجميل منكم أن نبهتمونا إليها الآن ، رزقكم الله البصيرة في كل أموركم ، وأنار الله دربكم بالإيمان ، ورزقكم الله الجنة ، وأثابكم الله خيرا ، وأوسع الله في رزقكم ، وتقبل الله جميع أعمالكم ، وكتب الله لكم الأجر والمثوبة ، ورفع الله درجتكم ومنزلتكم في الدنيا والآخرة ورزقكم الله لذة النظر إليه يوم القيامة / اللهم آمين .


حفظ الله الفصيح وأهله / فلهم منا جميعا الدعاء ؛ لمسارعتهم في مساعدتنا / أسأل الله أن يجعلهم ممن تبيض وجوههم جميعا / عندما تسود الوجوه وتبيض الوجوه : اللهم آمين .

الخلوفي
14-06-2010, 09:59 PM
ما شاء الله لا قوة الا بالله هنيئاً للفصيح هذه الكوكبة الرائعة من العلماء وهنيئنا لنا بالفصيح
الشكر لكل من أثرى النافذة من لدن كاتب الموضوع الاصلي الى آخر المشاركين

زهرة متفائلة
14-06-2010, 10:07 PM
ما شاء الله لا قوة الا بالله هنيئاً للفصيح هذه الكوكبة الرائعة من العلماء وهنيئنا لنا بالفصيح
الشكر لكل من أثرى النافذة من لدن كاتب الموضوع الاصلي الى آخر المشاركين






الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:


الأستاذ الفاضل : الخلوفي


جزاك الله خيرا ، وأحسن الله إليكم ، وبارك الله فيكم .