المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أسئلة إعراب لو تكرمتم



غاية المنى
18-06-2010, 06:08 PM
السلام عليكم:
قال الشاعر:
فهل يبدرنَّ البابَ قومُكَ إنني ** قد أصبحتُ فيهم قاصيَ الدارِ نائيا
فهلاّ منعتمْ إذ منعتمْ كلامَها ** خيالاً يُوافيني على النأي هاديا
ولو كنتُ مولى حَّقها لمنعتُها ** ولكنَّ مِنْ دوني لليلى مواليا
يلومُكَ فيها اللائمونَ نصاحةً ** فليتَ الهوى باللائمينَ مكانيا
وكم مِن خليلٍ قد تجاوزتُ بذَلَهُ ** إليكِ وصادٍ لو أتيتُ سَقانيا
ذكرتُكَ بالغَورِ التِّهامي فأصعدتْ ** شجونُ الهوى حتى بلغنَ التَّراقيا
إخوتي الأفاضل: ما إعراب ما يلي: (خيالا، تعليق الجار على النأي، هاديا، حقها، تعليق من دوني، نصاحة، مكانيا، كم، تعليق بالغور، شجون)

علي المعشي
19-06-2010, 01:44 AM
خوتي الأفاضل: ما إعراب ما يلي: (خيالا، تعليق الجار على النأي، هاديا، حقها، تعليق من دوني، نصاحة، مكانيا، كم، تعليق بالغور، شجون)
مرحبا أختي الفاضلة
خيالا: مفعول به لـ (منعتم) الأولى.
على النأي: على للمصاحبة، والمتعلَّق حال محذوفة من المفعول به أو الفاعل في (يوافيني).
هاديا: يصح أن يكون حالا من الفاعل في (يوافيني)، ويصح أن يكون نعتا ثانيا لـ (خيالا).
حقها: حق مضاف إليه، وهو مضاف والهاء مضاف إليه.
من دوني: يصح أن يكون متعلقا بخبر لكن، وعليه يكون (لليلى) متعلقا بحال من (مواليا)، ويصح تعليق (لليلى) بخبر لكن، وتعليق (من دوني) بحال من (مواليا).
نصاحة: يصح أن تكون مفعولا لأجله، ويصح أن تكون حالا من (اللائمون) مؤولا بالمشتق على تقدير (ناصحين).
مكانيا: ظرف مكان منصوب مضاف إلى ياء المتكلم متعلق بحال محذوفة من (اللائمين).
كم: في محل رفع مبتدأ.
بالغور: متعلق بحال محذوفة من التاء في (ذكرتك) إن كان توبة مقيما بالغور وهو الأقرب، أومن الكاف إن كانت ليلى مقيمة بالغور.
شجون: فاعل أصعدتْ.
تحياتي ومودتي.

غاية المنى
20-06-2010, 07:12 PM
مرحبا أختي الفاضلة
خيالا: مفعول به لـ (منعتم) الأولى.
على النأي: على للمصاحبة، والمتعلَّق حال محذوفة من المفعول به أو الفاعل في (يوافيني).
هاديا: يصح أن يكون حالا من الفاعل في (يوافيني)، ويصح أن يكون نعتا ثانيا لـ (خيالا).
حقها: حق مضاف إليه، وهو مضاف والهاء مضاف إليه.
من دوني: يصح أن يكون متعلقا بخبر لكن، وعليه يكون (لليلى) متعلقا بحال من (مواليا)، ويصح تعليق (لليلى) بخبر لكن، وتعليق (من دوني) بحال من (مواليا).
نصاحة: يصح أن تكون مفعولا لأجله، ويصح أن تكون حالا من (اللائمون) مؤولا بالمشتق على تقدير (ناصحين).
مكانيا: ظرف مكان منصوب مضاف إلى ياء المتكلم متعلق بحال محذوفة من (اللائمين).
كم: في محل رفع مبتدأ.
بالغور: متعلق بحال محذوفة من التاء في (ذكرتك) إن كان توبة مقيما بالغور وهو الأقرب، أومن الكاف إن كانت ليلى مقيمة بالغور.
شجون: فاعل أصعدتْ.
تحياتي ومودتي.

جزيت خيرا أستاذ علي، لكن لماذا علقنا (لليلى) بحال من مواليا؟ ألا يصح التعليق بمواليا نفسها؟ ثم لماذا لا تكون (مكانيا) متعلقة بالخبر؟ لأننا لو علقنا (باللائمين) بخبر ليت لما تم المعنى، أليس كذلك؟

ابن القاضي
20-06-2010, 10:36 PM
"ولكنَّ مِنْ دوني لليلى مواليا "
بعد إذن أستاذنا علي المعشي حفظه الله تعالى ـ وألتمس منه التصحيح
يبدو لي أن كلمة "من" اسم موصول وليس حرف جر ، وعليه يكون اسم لكن ضمير الشأن ، و"من" مبتدأ ، خبره مواليا ، والجملة في محل رفع خبر لكنّ ، والللام في "لليلى" لام التقوية زائدة ، و"ليلى" معمول مواليا .
والله أعلم .

الاستاذ للغة العربية
20-06-2010, 10:53 PM
ماذا تقصد بـــــــــــــ تعليق

علي المعشي
21-06-2010, 01:23 AM
جزيت خيرا أستاذ علي، لكن لماذا علقنا (لليلى) بحال من مواليا؟ ألا يصح التعليق بمواليا نفسها؟

مرحبا بك أختي الفاضلة
المولى وجمعه الموالي أقرب إلى الجامد منه إلى المشتق وإن كان بمعنى الوليّ ، ألا ترين أنك لوقلت: لزيد مولى، لكان الجار متعلقا بالخبر، ومنه قوله تعالى (لا مولى لهم) فهذه اللام تفيد شبه الملك كاللام في قولك ( زيد أخ لعمرو)، وعلى ذلك يكون التعليق بحال من (موالي) على اعتبارها جمع (مولى) ولو تأخر شبه الجملة (لليلى) عن (موالي) لتعلقت بنعت، ولكنْ لتقدمه تعلق بحال منها.


ثم لماذا لا تكون (مكانيا) متعلقة بالخبر؟
لأن المعنى يفسد، فالشاعر لا يتمنى أن يكون الهوى في مكانه هو، وإنما يتمنى أن يكون الهوى ملتصقا باللائمين أو مستقرا فيهم بدلا منه، كأنه قال: ليت الهوى ملتصق باللائمين كائنين مكاني.


لأننا لو علقنا (باللائمين) بخبر ليت لما تم المعنى، أليس كذلك؟
نعم أختي، ليس كذلك، المعنى تام لأن الباء هنا للإلصاق أو الظرفية كأنه قال: ليت الهوى ملتصق باللائمين، أو مستقر باللائمين إذا اعتبرنا الباء للظرفية بمعنى في.
تحياتي ومودتي.

علي المعشي
21-06-2010, 01:43 AM
"ولكنَّ مِنْ دوني لليلى مواليا "
بعد إذن أستاذنا علي المعشي حفظه الله تعالى ـ وألتمس منه التصحيح
يبدو لي أن كلمة "من" اسم موصول وليس حرف جر ، وعليه يكون اسم لكن ضمير الشأن ، و"من" مبتدأ ، خبره مواليا ، والجملة في محل رفع خبر لكنّ ، والللام في "لليلى" لام التقوية زائدة ، و"ليلى" معمول مواليا .
والله أعلم .
مرحبا بك أخي العزيز ابن القاضي
ربما أمكن ما تفضلت به لو أن (موالٍ) مرفوعة وكانت اسم فاعل، وإنما قلت لو كانت مرفوعة حتى يصح كونها خبرا، وإنما قلت اسم فاعل حتى يصح إعمالها في المنصوب المتقدم عليها، وكل ذلك بشرط أن تثبت الرواية بفتح الميم في (من)، ولكن لما كان الأمر على خلاف ذلك أرى ألا يُترك الوجه الخالي من الإشكال إلى وجه فيه أكثر من إشكال.
تحياتي ومودتي.

محمود الطناحي
21-06-2010, 02:27 AM
بارك الله فيك أخي علي المعشي .
وحبذا لو أعرف كيف أُراسلك عبر الخاص ولك الشكر