المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أنتظر تعليقكم



محمد الغزالي
19-06-2010, 03:59 PM
السلام عليكم:
جاء في كتاب موصل الطلاب إلى الإعراب: إعراب {يا أيها الإنسان}، أي منادى، وها (للتنبيه)، والإنسان نعت لأي وحركته إعرابية وحركة أي بنائية...
السؤال: على أي اعتبار أجاز أن يكون (الانسان) نعت لأي, فلو أتبعه محل المنادى لنصبه لأن المنادى هنا في محل نصب, ولا يمكن أن يتبعه لفظ المنادى لأن المنادى مبني والانسان معرب..
أنتظر تعليق الإخوة

عطوان عويضة
20-06-2010, 12:31 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
تابع ‘أي‘ يجب رفعه عند الجمهور لأنه المقصود بالنداء.
وأجاز المازني نصبه قياسا،
ويرى بعضهم أن ضمه ليس بإعراب ولا بناء إنما محاكاة محضة لأي.
والقول الأول المعمول به.

والله أعلم.