المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ألقاب اللهجات العربية (جزء أول)



نـُورُ الـدِّيـن ِ مَحْـمُـود
25-06-2010, 01:06 AM
ألقاب اللهجات العربية

لقد درج اللغويون العرب , على تلقيب كثير من اللهجات العربية , بلقب يدور في مؤلفاتهم , ويحولون شرح تلك الألقاب , فيغمض بعضهم , ويختلفون فيما بينهم في عزو هذا اللقب أو ذاك , إلى هذه القبيلة أو تلك .
وأغلب الظن , أن العرب لم تكن تعرف هذه الألقاب للهجاتها في الجاهلية , وأن المسئول عن تلقيب كل لهجة بلقب معين , هو رجلٌ من (جـَرْم) لم تذكر المصادر اسمه , وكان ذلك في مجلس من مجالس معاوية ابن أبي سفيان(رضي الله عنه ). وأقدم أخبار هذا المجلس , يرويه الجاحظ؛ فيقول: وقال معاوية يوماً: من أفصح الناس ؟ فقال قائل : قومٌ ارتفعوا عن لخلخانية الفرات , وتيامنوا عن كسكسة بكر , ليست لهم غمغمة قضاعة , ولا طمطمانية حمير . قال معاوية : ومن هُم ؟ قال الجَرمي : قريش .

وتختلف المصادر بعد ذلك في رواية هذا الخبر المذكور , من حيث عدد القبائل الت ذكرت فيه , والألقاب التي نسبت إليها , فهذا "ابن عبد ربه " في العقد الفريد مثلاً, يروي عن الأصمعي أنه قال : قال معاوية: أي الناس أفصح ؟ فقال رجلٌ من السماط : يا أمير المؤمنين , قومٌ ارتفعوا عن رُتـَّة العراق , وتياسروا عن كسكسة بكر , وتيامنوا عن شنشنة تغلب , ليست لهم غمغمة قضاعة ولا طمطمانية حمير . قال من هُم ؟ قال : قومك يا أمير المؤمنين قريش . قال معاوية : صدقت , فممن أنت ؟ قال : من جرم , قال الأصمعي : وجرم فصحى العرب .

ومع اختلاف هذه الروايات السابقة , في عدد القبائل والألقاب , ونسبة هذه الألقاب إلى القبائل , فإنها تتفق جميعاً في أن قريشاً هي القبيلة الفصحى , وهي التي تباعدت عن الاتصاف بهذه الألقاب المذكورة , في تلك الروايات .

ولم يشذ عن هذا الإجماع إلا المُبرد في (الكامل) , الذي روى في هذا الخبر , أن جَرْماً , قبيلة الرجل المُتحدث أمام معاوية , هي الفصحى , ولم يرد في روايته ذكر لقريش مُطلقاً ؛ فيقول : وحدثني من لا أحصى من أصحابنا عن الأصمعي , عن شعبة , عن قتادة , قال: قال لي معاوية يوماً : من أفصح الناس ؟ فقام رجلٌ من السماط , فقال : قومٌ تباعدوا عن فراتية العراق , وتيامنوا عن كشكشة تميم , وتياسروا عن كسكسة بكر , ليس فيهم غمغمة قضاعة , ولا طمطمانية حمير , فقال له معاوية : من أولئك ؟ فقال : قومي يا أمير المؤمنين , فقال له معاوية : من أنت ؟ قال : أنا رجل ٌ من جـرم . قال الأصمعي : وجـَرْم من فصحاء الناس .

وهذه بعض ألقاب اللهجات العربية

1- الاستنطاء : روى هذا اللقب عن لهجة ( سعد بن بكر , وهذيل , والأزد , وقيس , والأنصار ), كما روى أنه (لغة أهل اليمن ) . وهو عبارة عن جعل العين الساكنة نوناً , إذا جاورت الطاء , هكذا تقول المصادر , غير أنها لم تمثل له إلا بمثال واحد؛ وهو : (أنطي) بدلاً من ( أعطي ).
ومن شواهده : القراءة القرآنية : ( إنا أنطيناك الكوثر.1), وكذلك حديث الدعاء : ( لا مانع لما أنطيت , ولا منطي لما منعت .) , وحديث ( اليد المنطية خير من اليد السفلى .) ,
وما كتبه صلى الله عليه وسلم الى وائل بن حجر : " وأنطوا الثبجه " يريد أعطوا . وقال الأعشى : جيادك خير جياد الملوك ,,, تصان الحلال وتنطي الشعيرا
وهذا الإبدال شائعٌ حتى اليوم في العراق , وفي لغة الأعراب بصحاري مصر .

2- التضـجُّع : يُعزى هذا اللقب إلى قبيلة : (قيس) في خبر الرجل الجرمي السابق , في رواية انفرد بها ثعلب , ورواها عنه بعض من جاء بعده من اللغويين, ولم يفسر أو يشرح المراد به واحدٌ منهم .
والتضــجُّع في اللغة : مصدر ( تضجَّّع في الأمر , إذا تقعَّدَ ولم يقم به ) . ولعل المراد بتضجع قيس على هذا : تباطؤها أو تراخيها في الكلام , وتقعـُّدها فيه , كما يفهم من المعنى اللغوي لكلمة التضجـُّع .
وفي اللغة: الإضجاع في الحركات , بمعنى : الإمالة فيها ؛ وهو بهذا المعنى من اصطلاحات كتب النحو , والقراءَات. غير أن الإمالة لا تعزى في كتب اللغة إلى (قيس) وحدها ؛ حتى يمكن تفسير (تضجع قيس) بإضجاع الحركات , وإنما يشاركها فيه تميم وأسد , وعامة أهل نجد .

3- التـَّلتلة : هذه الظاهرة عبارة عن كسر حرف المضارعة ؛ فيقال : أنا إعلم, ونحن نـِعلم, وأنتَ تـِعلم , وهو يـِعلم , وما إلى ذلك , وهي لقب لقبيلة : (بهراء) , كما يذكر كثير من المصادر العربية . وعزاها صاحب لسان العرب , إلى كثير من القبائل العربية ؛ فقال : وتـِعلم بالكسر , لغة قيس , وتميم , وأسد , وربيعة , وعامة العرب . وأما أهل الحجاز , وقوم من أعجاز هوازن , وأزد السراة , وبعض هذيل , فيقولون تَعلم , والقرآن عليها . وزعم الأخفش أن كل من ورد علينا من الأعراب , لم يقل إلا إلا تـِعلم, بالكسر . ويقول الفراء : إن النون في نستعين ( مفتوحة في لغة قريش , وأسدٌ وغيرُهم بكسرها ) .

4- الشَّنشنة : روت المصادر هذا اللقب منسوبا إلى لغة اليمن , ورواه ابن عبد ربه في كتابه (العقد الفريد ) لقبيلة تغلب . وهو عبارة عن جعل الكاف شيئا مطلقاً , فقد سمع بعض أهل اليمن في عرفة يقول : ( لبَّيْشَ اللهُم لبَّيْش) أي : لبَّيْكَ . ولا يزال هذا النطق شائعاً في بعض الأمثلة , في عامية (حضرموت)؛ إذ يقولون : (عَلِيشْ) بدلاً من :(عليك). وتتفق هذه الظاهرة من بعض الوجوه مع (الكشكشة) .

5-الكشكشة : يعزي هذا اللقب إلى (ربيعة ومضر) كما يُعزى إلى (بكر) , و( بعض من تميم ) , و(ناس من أسد ) . وهذه الظاهرة عند اللغويين , عبارة عن إبدال كاف المؤنثة في الوقف شيئاً , أو إلحاقها شيئاً , وقد ذكر سيبويه هذين المذهبين من مذاهب العرب في الكشكشة , فقال: ( فأما ناس كثير من تميم , وناس من أسد , فإنهم يجعلون مكان الكاف للمؤنث الشين , وذلك أنهم أرادوا البيان في الوقف ؛ لأنها ساكنة في الوقف , فأرادوا أن يفصلوا بين المذكر والمؤنث بحرف , كان أقوى من أن يفصلوا بحركة .. وذلك قولك : إنَّـش ذاهبة , ومالش ؛ يريد : إنكِ ومالكِ , وقومٌ يلحقون الشين , ليبينوا بها الكسرة في الوقف , كما أبدلوا مكانها للبيان ؛ وذلك قولهم : أعطيتكـِشْ , وأكرمـُكـِشْ , فإذا وصلوا تركوها ) .
ويـُفهم من هذا الكلام لسيبويه , أن الكشكشة خاصة بكاف المؤنث في الوقف , وإن كانت أمثلته في إبدالها شيناً ؛ وهي : (إنـَّشِ ذاهبة) و(مَالش ذاهبة) لا تصلح فيما يبدو إلا للوصل .

6- الكسكسة: يُعزى هذا اللقب إلى قبيلة ( بكر ) , كما يعزى إلى : (هوازن) وعن الفراء أنه في لغة (ربيعة ومُضَر) وفي القاموس المُحيط أن ( الكسكسة لغة لتميم لا لبكر) !
واختلف اللغويون في تحديد المقصود بالكسكسة, فذهب المبرد إلى أن قوماً من بكر , يبدلون من الكاف سيناً , ولكن أكثر القبيلة لا يجيزون هذا الإبدال على الكاف , وإنما يَتـْبعون كاف المؤنثة في الوقف سيناً , وهو أقلهم , وقومٌ يُبينون حركة كاف المؤنث في الوقف بالسين , فيزيدونها بعدها , فيقولون : (أعطيتكِسْ) .واقتصر بعض اللغويين على القول بأن ( الكسكسة ) هي إبدال كاف المُخاطبة سينا , كما اقتصر بعضهم على القول بأنها زيادة سين , على كاف المخاطبة في الوقف.
والأصل في هذا قول سيبويه:(واعلم أن ناساً من العرب , يلحقون الكاف السين , ليبينوا كسرة التأنيث , وإنما ألحقوا السين ؛ لأنها قد تكون من حروف الزيادة في استفعل ؛ وذلك في " أعطيتكِسْ وأكرمُكِس", فإذا وصلوا لم يجيئوا بها , لأن الكسرة تبين ).
كما يزعم الفراء أن " الكسكسة " , عبارة عن إلحاق كاف المذكر سيناً في لغة ربيعة ومضر , وفرقا بين خطابي المذكر والمؤنث عند الوقف!.


هـَـامـِـــش
------------------


1- سورة الكوثر (وهي قراءة قرآنية صحيحة)
2- فصول في فقه العربية , الأستاذ الدكتور:رمضان عبد التوّاب
3-التراث اللغوي العربي , الأستاذ الدكتور:هويدي شعبان هويدي,والدكتورة: وفاء زيادة .

زهرة متفائلة
25-06-2010, 01:33 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

الأستاذ الفاضل : نور الدين محمود

جزاك الله خيرا ، موضوع قيم ومهم ، جعله الله في موازين حسناتكم يوم تلقونه ، وكتب الله لكم الأجر والمثوبة ، ورزقكم الله الجنة / اللهم آمين .

ولكن أرى أن مكانه الأصلي المنتدى اللغوي .

فتون
25-06-2010, 02:46 AM
موضوع مميز

بارك الله فيك

السراج
25-06-2010, 07:48 AM
بارك الله فيك نور الدين ..


هذا من عجائب اللغة العربية ..

نـُورُ الـدِّيـن ِ مَحْـمُـود
25-06-2010, 09:02 PM
صلى الله عليه وسلم , جزانا الله وإياكم وكل المُسلمين جنة النعيم ورؤية وجهه الكريم آمين , شكر الله لك مرورك الطيب وكلمك القيم .





الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

الأستاذ الفاضل : نور الدين محمود

جزاك الله خيرا ، موضوع قيم ومهم ، جعله الله في موازين حسناتكم يوم تلقونه ، وكتب الله لكم الأجر والمثوبة ، ورزقكم الله الجنة / اللهم آمين .

ولكن أرى أن مكانه الأصلي المنتدى اللغوي .

نـُورُ الـدِّيـن ِ مَحْـمُـود
25-06-2010, 09:11 PM
شكر الله لك , نسأل الله السلامة في القول والعمل , وبارك فيكم أيضا وكل المسلمين .




موضوع مميز

بارك الله فيك

نـُورُ الـدِّيـن ِ مَحْـمُـود
25-06-2010, 09:40 PM
اللهم آمين , وفيك بارك الله وكل المُسلمين وزادك من فضله عزيزي السراج , اللغة العربية عجائبها من إعجازها وكيفية تكريمها من قبل الله عز وجل لتكون اللغة الرسمية لرسالته الخاتمة للعالمين . شكر الله لك أخي .




بارك الله فيك نور الدين ..


هذا من عجائب اللغة العربية ..

معاذ بن ابراهيم
26-06-2010, 12:24 AM
أحسنت يا نور الدين , إختيار رائع

نـُورُ الـدِّيـن ِ مَحْـمُـود
26-06-2010, 02:34 AM
أحسن الله لنا ولك أخي مُعاذ , بورك فيك ووفقك وأسعدك في الدارين ويسر لك .آمين .

عماد كتوت
26-06-2010, 02:41 PM
موضوع دسم، مهم، نافع، ماتع.
لا تحرمنا من مثل هذه الموضوعات يا أخ نور الدين.

د. خالد الشبل
26-06-2010, 03:54 PM
أحسنت، يا أستاذ نور الدين.

نـُورُ الـدِّيـن ِ مَحْـمُـود
27-06-2010, 03:46 AM
موضوع دسم، مهم، نافع، ماتع.
لا تحرمنا من مثل هذه الموضوعات يا أخ نور الدين.


بارك الله فيك قلتَ فوق ما أستحق أستاذي الفاضل , سأفعل وأزيدك كما أردت على أن تزيدني أنتَ من مرورك ولا تحرمني منه (ops , جزيت الجنة آمين وكل المسلمين .

نـُورُ الـدِّيـن ِ مَحْـمُـود
27-06-2010, 05:10 AM
أحسنت، يا أستاذ نور الدين.


شكراً لكَ سيدي الدكتور , أحسنَ اللهُ إليكَ , وأسعدك في الدارين .

ஓ وجـع الـواقع ஓ
28-06-2010, 03:10 AM
موضوعاً قيماً أثابك الله أخي الكريم وجعله في موازين حسناتك .

تيما
28-06-2010, 08:33 AM
بارك الله فيك أخي نور الدين
موضوع قيم

يُنقل إلى اللغوي
.
.

طالب عِلم
28-06-2010, 03:25 PM
قرأتُ هنا ما ألم أقرأه في مراحل دراستي ! قرأتُ هنا ما لم أقرأهُ في كِتاب !

قرأتُ هنا ألقابَ اللهجةِ العربيّة ، قرأتُ أيضاً تبعيّة الألقاب ، قرأت أنواع كثيرة مِن الألفاظ .

بالفِعل إنهُ موضوعٌ ما تِعٌ ونافِعٌ وموضوعٌ للفصحاء ؛ فكيفَ لمَن لم يُكمِل الثانويّة العامّةِ مِثلي ؟!

فكلّ الشكرِ لك أستاذي الفاضل : ( نـور الديـن محمـود ) على ما تفضّلتَ به مِن فوائدٍ نفعت جهلي باللغةِ العربيّة .

باركَ اللهُ في عِلمِـك

أحمد39
28-06-2010, 04:02 PM
السلام عليكم جزاكم الله خيرا أستاذي نور الدين علي الموضوع الأكثر من رائع

نـُورُ الـدِّيـن ِ مَحْـمُـود
30-06-2010, 02:09 AM
موضوعاً قيماً أثابك الله أخي الكريم وجعله في موازين حسناتك .



بارك الله فيك أختي الكريمة , شكر الله لكِ حسن الدعاء , واسأل الله لك وللمسلمين مثله .

نـُورُ الـدِّيـن ِ مَحْـمُـود
30-06-2010, 02:11 AM
بارك الله فيك أخي نور الدين
موضوع قيم

يُنقل إلى اللغوي
.
.


وفيك بارك الله أستاذة تيما , شكر الله لك المرور , وتعيين الموضوع في مساره الصحيح .

نـُورُ الـدِّيـن ِ مَحْـمُـود
30-06-2010, 02:16 AM
قرأتُ هنا ما ألم أقرأه في مراحل دراستي ! قرأتُ هنا ما لم أقرأهُ في كِتاب !

قرأتُ هنا ألقابَ اللهجةِ العربيّة ، قرأتُ أيضاً تبعيّة الألقاب ، قرأت أنواع كثيرة مِن الألفاظ .

بالفِعل إنهُ موضوعٌ ما تِعٌ ونافِعٌ وموضوعٌ للفصحاء ؛ فكيفَ لمَن لم يُكمِل الثانويّة العامّةِ مِثلي ؟!

فكلّ الشكرِ لك أستاذي الفاضل : ( نـور الديـن محمـود ) على ما تفضّلتَ به مِن فوائدٍ نفعت جهلي باللغةِ العربيّة .

باركَ اللهُ في عِلمِـك



أيـُّها الأخ الطالب العزيز , إعلم أن كونك لم تُنجز الثانوية العامة بعد , فهذا ليس دليلاً على عدم تميّزك فالعقاد مادرس دراسة جامعية , ونقول في مصر " العلم في الراس وليس في الكراس " اسأل الله لك أعلى المنازل والدرجات العلمية وأن يفقهك في دينك فتلك هي الثمرة الحقيقة , جزيت خيراً على تلك الكلمات الماتعة والتي هي فوق ما استحق . شكراً لك على مرورك العطر .

نـُورُ الـدِّيـن ِ مَحْـمُـود
30-06-2010, 02:18 AM
السلام عليكم جزاكم الله خيرا أستاذي نور الدين علي الموضوع الأكثر من رائع


وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
جزانا الله وإيّاك أخي الكريم , وبارك الله فيك على هذا المرور والكلمات الطيبة .

انس قرقز
08-07-2010, 01:54 PM
بارك الله فيك أخي الكريم
هذه الروايات منتشرة في بطون الكتب التي تتحدث عن فصاحة قريش، وأرى أن المسألة بحاجة إلى إعادة نظر من علماء اللغة المعاصرين
ولنا أن نتساءل
لماذا كانت قريش ترسل أبناءها إلى البادية؟ وقد ورد في سيرة خير البشر أنه أُرسِل إلى بني سعد.
كانت قريش معروفة برحلتي الشتاء والصيف، وهي التي أحضرت عبادة الأصنام إلى العرب وكانت أكثر القبائل اختلاطا فكيف حافظت على فصاحتها؟ والاختلاط كان سبب استبعاد كثير من القبائل العربية عن الفصاحة.
مَن الذي كان يحكم على فصاحة قبيلة دون أخرى وما هو المعيار المعتمد الذي كان سائدا آنذاك؟

نـُورُ الـدِّيـن ِ مَحْـمُـود
28-09-2010, 01:25 AM
بارك الله فيك أخي الكريم
هذه الروايات منتشرة في بطون الكتب التي تتحدث عن فصاحة قريش، وأرى أن المسألة بحاجة إلى إعادة نظر من علماء اللغة المعاصرين
ولنا أن نتساءل
لماذا كانت قريش ترسل أبناءها إلى البادية؟ وقد ورد في سيرة خير البشر أنه أُرسِل إلى بني سعد.
كانت قريش معروفة برحلتي الشتاء والصيف، وهي التي أحضرت عبادة الأصنام إلى العرب وكانت أكثر القبائل اختلاطا فكيف حافظت على فصاحتها؟ والاختلاط كان سبب استبعاد كثير من القبائل العربية عن الفصاحة.
مَن الذي كان يحكم على فصاحة قبيلة دون أخرى وما هو المعيار المعتمد الذي كان سائدا آنذاك؟


وفيك بارك الله أخي الفاضل، أسئلة حقًا تستحق التوقف أمامها!، لكن تُرى ألم يتوقف أمامها أحدٌ على مرّ تلك العصور، بمعنى ألم تخرج مؤلفات في هذا الشأن حتّى الآن، إن وجدتَ ضالتك في البحث عن هذا الأمر فلا تبخل بها علينا أخي الفاضل أثابك الله، شكرًا لمرورك العطر، أسعدتَ في الدّارين.

مــلآكـ ..
28-09-2010, 01:29 AM
موضوع رائع
بارك الله فيك

نـُورُ الـدِّيـن ِ مَحْـمُـود
28-09-2010, 03:04 AM
موضوع رائع
بارك الله فيك


اللهُم آمين وفيكِ بارك الله أخيّة، شكرًا لكِ.

أبو الريان
28-09-2010, 07:56 PM
الشكر موصول لكم جميعاً
من أراد التوسع في لهجات العرب فعليه الرجوع إلى كتاب الدكتور رمضان عبدالتواب - رحمه الله - دراسات في فقه اللغة فالموضوع مبسط وموضح فيه

نـُورُ الـدِّيـن ِ مَحْـمُـود
29-09-2010, 03:30 AM
الشكر موصول لكم جميعاً
من أراد التوسع في لهجات العرب فعليه الرجوع إلى كتاب الدكتور رمضان عبدالتواب - رحمه الله - دراسات في فقه اللغة فالموضوع مبسط وموضح فيه

شكرًا لكَ أخي الفاضل على تلك الاستزادة، أحسنتَ أحسنَ اللهُ إليكَ.