المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل من شارح؟



محمد الغزالي
27-06-2010, 08:15 PM
السلام عليكم:
قيل في تعرف البناء الذي هو ضد الإعراب: هو لزوم آخر الكلمة حركة أو سكوناً لغير عامل أو اعتلال...
قال الصبان: أو اعتلال) خرج به نحو الفتى، وأورد عليه أن المراد اللزوم لفظاً وتقديراً والفتى غير لازم تقديراً بل هو متغير تقديراً فهو خارج من قولنا لزوم فلا حاجة إلى قوله أو اعتلال في إخراج ما ذكر. ويمكن الاعتذار عنه بأنه لما كان لازماً بحسب الظاهر وداخلاً بحسبه في اللزوم أتى بما يخرجه صريحاً..
السؤال: من يشرح لنا كلام الصبان بارك الله فيكم..

الاستاذ للغة العربية
27-06-2010, 09:19 PM
السلام عليكم:
قيل في تعرف البناء الذي هو ضد الإعراب: هو لزوم آخر الكلمة حركة أو سكوناً لغير عامل أو اعتلال...
قال الصبان: أو اعتلال) خرج به نحو الفتى، وأورد عليه أن المراد اللزوم لفظاً وتقديراً والفتى غير لازم تقديراً بل هو متغير تقديراً فهو خارج من قولنا لزوم فلا حاجة إلى قوله أو اعتلال في إخراج ما ذكر. ويمكن الاعتذار عنه بأنه لما كان لازماً بحسب الظاهر وداخلاً بحسبه في اللزوم أتى بما يخرجه صريحاً..
السؤال: من يشرح لنا كلام الصبان بارك الله فيكم..
من يشرح لنا كل ماسبق ؟

طاوي ثلاث
28-06-2010, 01:17 AM
قال الصبان: أو اعتلال خرج به نحو الفتى
أي أن الفتى معرب و إن لزم آخره السكون لأن سبب هذا اللزوم هو حرف العلة الألف الذي لا يقبل الحركات .


وأورد عليه أن المراد اللزوم لفظاً وتقديراً والفتى غير لازم تقديراً بل هو متغير تقديراً فهو خارج من قولنا لزوم فلا حاجة إلى قوله أو اعتلال في إخراج ما ذكر.
قيل أن قوله ( أو اعتلال ) زائدة في التعريف ، لأن قوله لزوم آخر الكلمة ... يشمل الظاهر و المقدر ، و في المعتل تقدر الحركات ، فتقول الضمة المقدرة ، الفتحة المقدرة ، فهذا تغير في تقدير الحركة يخرجه مباشرة من حد المبني .

ويمكن الاعتذار عنه بأنه لما كان لازماً بحسب الظاهر وداخلاً بحسبه في اللزوم أتى بما يخرجه صريحاً..
هنا يبرر سبب قول من قال ( أو عتلال ) و ذلك أن المعتل يلزم ظاهرا حركة واحدة و هو يدخل بحسب هذا اللزوم الظاهر في تعريف المبني في لزوم حركة واحدة ، فيشتبه الأمر حينها فأتى بما يخرجه صراحة و هو قوله ( أو عتلال ) دون الحاجة للمح أن اللزوم يشمل تقدير الحركات .

هذا ما فهمته من قول الصبان رحمه الله
تقبلوا مروري ، بارك الله فيكم