المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : روح جديدة



هدى عبد العزيز
02-07-2010, 05:56 AM
أي جحيم ٍأوقعت ُنفسِي به , أي لهيبٍ فيه ِ يكتم ُعلى أنفاسِي, ويجتاحُ جسدِي ليُحرقَهُ, ويحرقُ أجزائِي .
هلْ قدمَاي تعثرتا فسقطت ُفيه ؟
أم كنُتُ عمياء حينها فلم أرَ طريقِي وأحرقتُ نفسي.
أم ظننتها جنةَ جميلة ًفإذا هي نارٌ تستعرُ !
أم رُبَما كانتْ تضعُ قناعاً جذاباً فإذا تحتَهُ عجوزٌ موسوسةٌ, ونارٌ عارمةٌ.
أم أرخصتُ نفسِي وسلمتُها لمنْ لا يستحِق!
كلُ ما حولي نيرانٌ تشتعل ُ! تحرق ُأجزائِي ......مشاعِري .......بقايا حناني.....واعلم ُبأنني يوما ًما سأصبحُ رماداً هامداً لا حراك َفيه ِ.....ولا شعور........بل تبلدٌ وذهول .
أي ذنب اقترفت لأجني هذا ؟
تذكرتُ ....!!! غريب تيقظتْ ذاكرتِي المغموتة!!
تذكرتُ وأيُ ذِكرىً تجعلُني .....مجنونة!!!
هناك يدان غريبتان دفعتاني في هذه ِالنار .....
مازلتُ أسمعُ قهقهتَهُما في أُذنَيّ وصوتُ السخرية ِمنهما!!
ثمّ ماذا
ثم ّماذا.
عيناي !؟
ماهذا البريق الذي يبزغُ في هذا الظلامِ العارمِ الذي أعيشُهُ؟؟
ماهذا الضياء والشعاع السريع الذي ألمَحَهُ ثم ّيختفي !!
ثم ترجعُ الظلمة!!
إنهُ؟؟
إنهُ؟؟
هيا يا شفتي الفظا أنفاسكما الأخيرتان
كلا كلا
بل الأولى الجديدة
إنه برقٌ
ثم رعد, صوتُ الرعد..
وضياءُ البرقِ السريع!!
وميضٌ فوميض ووميض!
وزخاتُ المطرِ النّدية؟؟
تُبلل بشرتي المُرهقة ! لتعود َنديةً طرية..
وتطفئ ُالجحيم رويداً رويدا!!!
وتقتلُ اللهيب أمام َناظِري وأتشفىْ منها
وهي تُقتل أرباً اربأ.
يا لِمُفارقةِ الأحداث ؟؟
وتغيرِ مجرى الأمور ؟؟
بدأتْ تلتئم ُجراحِي المحروقة ُالنازفةُ؟؟
وتطيبُ نفسي الثائِرة.
وترجعُ روحِي الهادئة .
ما ألذَ الحياةِ الهانئة.
بزوغ ُفجر ٍجديد.
وأرضٌ تطيب .
وخُضرةٌ تمور .
ومياهٌ تجُول.
وروحٌ نقيةٌ جديدة


...........................

نص قديم جدا وأحببت أن تنقدوه نقدا صريحا

نـُورُ الـدِّيـن ِ مَحْـمُـود
02-07-2010, 06:29 AM
http://www5.0zz0.com/2010/07/02/03/644412477.jpg
http://www5.0zz0.com/2010/07/02/03/157362159.jpg

هدى عبد العزيز
03-07-2010, 12:52 AM
http://www5.0zz0.com/2010/07/02/03/644412477.jpg
http://www5.0zz0.com/2010/07/02/03/157362159.jpg

نشكركم جدا أخي الكريم . شهادة نعتز بها كثيرا
تقديري

أحمد رامي
03-07-2010, 01:49 AM
الفكرة جميلة

لكن النص مشتت ، غير مترابط ،والتعابير المستخدمة لا تناسب المعاني المرادة ..

الحقيقة حاولت أن أبين مزاعمي فوجدت الأمر يطول جدا لأن نقض الموجود يحتاج لمبررات وشواهد ...

دعوة الجميع إلى ترك المحاولات القديمة طي النسيان وتقديم ما هو جديد ، لأنه في هذه الحالة نستطيع أن نحكم ما إذا كانت التجارب طورت الكاتب أم لا .....

أشكرك

هدى عبد العزيز
04-07-2010, 12:02 AM
الفكرة جميلة

لكن النص مشتت ، غير مترابط ،والتعابير المستخدمة لا تناسب المعاني المرادة ..

الحقيقة حاولت أن أبين مزاعمي فوجدت الأمر يطول جدا لأن نقض الموجود يحتاج لمبررات وشواهد ...

دعوة الجميع إلى ترك المحاولات القديمة طي النسيان وتقديم ما هو جديد ، لأنه في هذه الحالة نستطيع أن نحكم ما إذا كانت التجارب طورت الكاتب أم لا .....

أشكرك


مع احترامي لرأيك لأنه يُمثلك , ولكن أي أديب ولو كان متواضع الموهبة , لا يمكن أن يتناسى أي محاولة خطها يراعه خاصة في البدايات لأنها جزء من ذاته, وخرجت من معاناته, واحتفظت بها ذاكرته, وترجمتها أناته, ومن زفراته كتب حروفه . فكيف يُطلب تجاهلها بل ونسيانها !!!
هي لبنة من لبنات إبداعه, وخطوة إلى طريق ٍ شقّه من مشاعره . وسكب مداده من همومه أو أحلامه وأفراحه .
والنقد سيبقى متجدد وذو أفق متسع للماضي والحاضر ولكل مادونه البشر .
تقديري وجزيل امتناني

أحمد رامي
04-07-2010, 07:39 AM
مع احترامي لرأيك لأنه يُمثلك , ولكن أي أديب ولو كان متواضع الموهبة , لا يمكن أن يتناسى أي محاولة خطها يراعه خاصة في البدايات لأنها جزء من ذاته, وخرجت من معاناته, واحتفظت بها ذاكرته, وترجمتها أناته, ومن زفراته كتب حروفه . فكيف يُطلب تجاهلها بل ونسيانها !!!
هي لبنة من لبنات إبداعه, وخطوة إلى طريق ٍ شقّه من مشاعره . وسكب مداده من همومه أو أحلامه وأفراحه .
والنقد سيبقى متجدد وذو أفق متسع للماضي والحاضر ولكل مادونه البشر .
تقديري وجزيل امتناني



أختي الكريمة كلامك فوق العين وفوق الرأس لو أنك بدأت بتقديم الأقدم فالأحدث فالأحدث في هذه الحالة نحن جميعا نمشي معك خطوة خطوة ونبارك التطورات التي تحدث لقلمك .. أما أن يأتي الكاتب مرة بجديد ومرة بقديم فهذا يجعلنا نضيع ويضيع معنا الكاتب
وأذكر مرة أني قلت لك عن نص قدمته لنا بأنه قديم لأنني أحسست بتراجع في التطور المفترض وجوده وهذا لايفيدك في شيء .
لاشك أن كتاباتي القديمة هي عصارة ذاتي ولبنة في مسيرتي لكنها في الوقت نفسه كانت الوقود الذي استعملتُـه للتقدم والتطور ، وهذا لايعد نقيصة في حقي أو حق أي أديب ....بالنسبة لي أحتفظ بقصاصات وأوراق عليها كليمات أو بيت أو بيتين ولا أفرط بها لأنها ذكرى ، وستبقى ذكرى .
لا أريد أن أطيل ، غاية ما هنالك أني لا أريد أن تفهميني خطأً

شكرا لك ...
أحترامي وتقديري

هدى عبد العزيز
04-07-2010, 03:22 PM
أختي الكريمة كلامك فوق العين وفوق الرأس لو أنك بدأت بتقديم الأقدم فالأحدث فالأحدث في هذه الحالة نحن جميعا نمشي معك خطوة خطوة ونبارك التطورات التي تحدث لقلمك .. أما أن يأتي الكاتب مرة بجديد ومرة بقديم فهذا يجعلنا نضيع ويضيع معنا الكاتب
وأذكر مرة أني قلت لك عن نص قدمته لنا بأنه قديم لأنني أحسست بتراجع في التطور المفترض وجوده وهذا لايفيدك في شيء .
لاشك أن كتاباتي القديمة هي عصارة ذاتي ولبنة في مسيرتي لكنها في الوقت نفسه كانت الوقود الذي استعملتُـه للتقدم والتطور ، وهذا لايعد نقيصة في حقي أو حق أي أديب ....بالنسبة لي أحتفظ بقصاصات وأوراق عليها كليمات أو بيت أو بيتين ولا أفرط بها لأنها ذكرى ، وستبقى ذكرى .
لا أريد أن أطيل ، غاية ما هنالك أني لا أريد أن تفهميني خطأً

شكرا لك ...
أحترامي وتقديري
مازلتُ احترم وجهة نظرك , ومازلت مقتنعة برأيي .
والاختلاف في الرأي لا يُفسدُ للودِ قضية .

تقديري وجزيل امتناني أخي الدكتور أحمد رامي

$ إشراقات $
04-07-2010, 04:09 PM
تتفاوت الآراء لتلد حواراً رائعاً ور اقياً فقط إذا كان المتحاوران الدكتور أحمد رامي بمنطقيته .. والأستاذة هداية و نور باعتزازها بالماضي و فخرها ببداياتها .. أعجبتني هذه المناقشة كثيرا ..

بالنسبة للخاطرة .. قد أكون ضعت بين سطورها قليلا لكنها تبفى جميلة لأنك من كتبتها أختي هداية ونور ..

مع خالص احترامي وتقديري..
دمتم بخير

هدى عبد العزيز
05-07-2010, 08:08 PM
تتفاوت الآراء لتلد حواراً رائعاً ور اقياً فقط إذا كان المتحاوران الدكتور أحمد رامي بمنطقيته .. والأستاذة هداية و نور باعتزازها بالماضي و فخرها ببداياتها .. أعجبتني هذه المناقشة كثيرا ..

بالنسبة للخاطرة .. قد أكون ضعت بين سطورها قليلا لكنها تبفى جميلة لأنك من كتبتها أختي هداية ونور ..

مع خالص احترامي وتقديري..
دمتم بخير



نعم غاليتي إشراقات تتفاوت الآراء ومع ذلك تبقى لغة الاحترام هي مايربط بيننا لأن الأخوة هي شعارنا هنا .
وقد يعدل أحدنا عن رأيه يوما ما , لأن العلم هو غايتنا وليس غلبة أهوائنا .
تقديري للباقتك وجميل حضورك
أما الخاطرة فهي تُمثل الحياة الجديدة التي عشتها بعد معاناة شديدة ألمت بي .ولكن بعد الشدة يكون الفرج .
ربما تصويري لهذه المعاناة قد لبس ثوب الغموض أو الرمز .
تحيتي

محمد الجبلي
06-07-2010, 06:40 PM
هيا يا شفتي الفظا أنفاسكما الأخيرتان
أنفاسكما الأخيرة :)

أم أرخصتُ نفسِي وسلمتُها لمنْ لا يستحِق!
أرخصت - سلمتها !!

هدى عبد العزيز
07-07-2010, 06:43 AM
أنفاسكما الأخيرة :)

أرخصت - سلمتها !!

ذكاؤك وفراستك لا نملك أمامهما إلا التسليم والقبول يامشرفنا القدير
أشكرك على التصويب :)

جزيل شكري ووافر امتناني
مرورك شرف لي

أحمد الأبهر
10-07-2010, 08:48 PM
أوائل محاولاتنا هي بعضٌ منا فلا نعتذر منها بل نعتذر لها
نصوص الشخص فينا هي جزءٌ من روحه نفثه على هيئة حروفٍ شعراً كانتْ أم نثرا جادت أم حادت

ولستُ أرى في أوائل المحاولات إلا كما أرى الطفل الوليد الذي ندلــِّلُه حتى يكبر ونغفر له مهما أخطأ في مراحل التعلم ومع ذلك نحاول أن ندله ليتلمس دربه في هذه الحياة حتى يبلغ رشده
وكذلك هي المحاولات إذا بلغت تجربتها الرشد بدأنا بالأخذ على يديها بدل الأخذ بها على اختلافٍ في الأخذ

أختي هداية ونور
كانت محاولتك هذه شفيفة جداًتنبئُ عن قلبٍ عامر
ولو كنتُ أهلاً للنقد لنصحتك بما اعرف
وأنا لا أعرف الآن إلا أن أقول بوركتِ أختاه وبورك بوحك

هدى عبد العزيز
12-07-2010, 04:49 PM
أوائل محاولاتنا هي بعضٌ منا فلا نعتذر منها بل نعتذر لها

نصوص الشخص فينا هي جزءٌ من روحه نفثه على هيئة حروفٍ شعراً كانتْ أم نثرا جادت أم حادت

ولستُ أرى في أوائل المحاولات إلا كما أرى الطفل الوليد الذي ندلــِّلُه حتى يكبر ونغفر له مهما أخطأ في مراحل التعلم ومع ذلك نحاول أن ندله ليتلمس دربه في هذه الحياة حتى يبلغ رشده
وكذلك هي المحاولات إذا بلغت تجربتها الرشد بدأنا بالأخذ على يديها بدل الأخذ بها على اختلافٍ في الأخذ

أختي هداية ونور
كانت محاولتك هذه شفيفة جداًتنبئُ عن قلبٍ عامر
ولو كنتُ أهلاً للنقد لنصحتك بما اعرف
وأنا لا أعرف الآن إلا أن أقول بوركتِ أختاه وبورك بوحك


ومعرفتك أخي الكريم زادتني معرفة
جزاكم الله خيرا
نشكركم

ندى يزوغ
18-07-2010, 01:38 AM
هداية البدايات في الكتابة تظل عالقة بأذهاننا و ذاكرتنا لا تبرح مكانها ابدا ، تتزعم مسيرتنا الأدبية و تنتحل جميع شعاراتنا المستقبلية ، لذلك نظل لها ممتنين، و لجميلها أوفياء ، هي من عرفتنا على أبجديات الحرف و الابداع..
أحببت خاطرتك ، فيها من البراءة الكثير ..

هدى عبد العزيز
18-07-2010, 10:16 PM
هداية البدايات في الكتابة تظل عالقة بأذهاننا و ذاكرتنا لا تبرح مكانها ابدا ، تتزعم مسيرتنا الأدبية و تنتحل جميع شعاراتنا المستقبلية ، لذلك نظل لها ممتنين، و لجميلها أوفياء ، هي من عرفتنا على أبجديات الحرف و الابداع..
أحببت خاطرتك ، فيها من البراءة الكثير ..

أختي ندى أشكرك شكرا جزيلا
تحيتي

نسمات نور
04-08-2010, 04:38 AM
كقارئه نهمه أرى أن النص ذا حبكة عالية الجودة ’ فالروح الجديده

تولد دائماً بعدطريق شاق من الظلام فتحلق تلك الروح في أعالي السماء تاركة خلفها

جيوش الظلام تنعق على الخراب ’ لتشرق على صفحة سمائها أنوار روح جديدة بالكليه

رائعه أختي الفاضلة هداية ونور .

هدى عبد العزيز
14-08-2010, 09:01 PM
كقارئه نهمه أرى أن النص ذا حبكة عالية الجودة ’ فالروح الجديده

تولد دائماً بعدطريق شاق من الظلام فتحلق تلك الروح في أعالي السماء تاركة خلفها

جيوش الظلام تنعق على الخراب ’ لتشرق على صفحة سمائها أنوار روح جديدة بالكليه

رائعه أختي الفاضلة هداية ونور .

أختي نسمات نور ردك أضاف للنص الكثير
أشكرك
تقديري
كل رمضان وأنتِ أقرب للرحمان

ساري عاشق الشعر
14-01-2011, 08:57 PM
ما أعجبني في هذا النص هو أن ما كان في خاتمته..
فسحة من أمل..و لحظة من تنفس..
هي ذي الحياة تجارب وإشراقات..ولعل الصراع مع النفس هو أهم مكنونات الإبداع..فبالنهاية الأدب هو نتاج صراع سواء مع النفس أو مع المجتمع...
وكونك قلت إنّها قديمة ..فمن الواضح أن البداية كان بهذا الجمال ..والنهاية إبداع على إبداع...

و المأخوذ على هذا النص..
هو الارتجال ..
نعم..إن الدافع العظيم للكتابة قد يجعلنا نكتب دون أن نتكلّف أبداً وهذا أمر جميل..
ولكن الأدب الخالد هو الأدب الذي يكون نتيجة حوارات نفسية طويلة ونتيجة لاشتغال فكري نفسي طويل..
تحيّاتي أخت هدى ..وزادك الله إبداعاً و تألّقاً

هدى عبد العزيز
14-01-2011, 10:56 PM
ما أعجبني في هذا النص هو أن ما كان في خاتمته..
فسحة من أمل..و لحظة من تنفس..
بعض النهايات تكون سعيدة :)

هي ذي الحياة تجارب وإشراقات..ولعل الصراع مع النفس هو أهم مكنونات الإبداع..فبالنهاية الأدب هو نتاج صراع سواء مع النفس أو مع المجتمع...
نعم هي كذلك الحياة كما تفضلت

وكونك قلت إنّها قديمة ..فمن الواضح أن البداية كان بهذا الجمال ..والنهاية إبداع على إبداع...
أشكرك

و المأخوذ على هذا النص..
هو الارتجال ..
مازلت أعاني من عفويتي وتلقائيتي في الكتابة

نعم..إن الدافع العظيم للكتابة قد يجعلنا نكتب دون أن نتكلّف أبداً وهذا أمر جميل..
ولكن الأدب الخالد هو الأدب الذي يكون نتيجة حوارات نفسية طويلة ونتيجة لاشتغال فكري نفسي طويل..
سآخذ بنصيحتك أخي الكريم

تحيّاتي أخت هدى ..
بل الشكر لك أخي الفاضل

وزادك الله إبداعاً و تألّقاً
آمين ـ أجمعين



تحيتي
بارك الله فيك أخي ساري عاشق الشعر