المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : كيف نفرق بين فعل الأمر وفعل التعجب أفعل ؟



أبو يوسف صبح
02-07-2010, 04:38 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخواني الأكارم :-

هناك سؤال يحيرني وهو : كيف نفرق بين فعل الأمر وفعل التعجب أفعل


وبارك الله فيكم جميعا


.

صَاحِـبَةُ الْصَّمْـتِ
02-07-2010, 05:15 PM
صيغة التعجب أفعِل بهِ !

أفعل به : تتكون هذه الصيغة من صيغ التعجب من مكونات ثلاثة هي :

فعل التعجب ، والباء ، والمتعجب منه .

أ ـ فعل التعجب : هو فعل ماض مبني على السكون ، جاء على صيغة الأمر .
ب ـ الباء : حرف جر زائد ، والاسم المتصل بها مجرور لفظا مرفوع محلاً على أنه فاعل .

ج ـ المتعجب من : وهو الاسم المتصل بحرف الجر الزائد لذلك يعرب مجرورا لفظا ، مرفوعا على المحل ؛ لأنه فاعل لفعل التعجب باعتباره فعلاً ماضيا .

أجمِل بالطبيعة !

بخلاف فعل الأمر

افعل هذا يافتى
اقرأ المكتوب ، اقلب الصفحة

أقول قولي هذا وأنا أقل الناس فهماً وعلماً

علي المعشي
02-07-2010, 09:15 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخواني الأكارم :-

هناك سؤال يحيرني وهو : كيف نفرق بين فعل الأمر وفعل التعجب أفعل


وبارك الله فيكم جميعا


.
مرحبا أخي الكريم
أما أمر الثلاثي المجرد فلا يلتبس بفعل التعجب لأن همزة أمر الثلاثي همزة وصل مكسورة أو مضمومة وهمزة فعل التعجب همزة قطع مفتوحة دائما.
وأما أمر الخماسي والسداسي فلا يلتبسان بفعل التعجب لاختلاف عدة الحروف.

بقي الأمر من الثلاثي المزيد بالهمزة نحو (أخرجْ، أكرم، أحسنْ، ...) وهذا هو ما يمكن أن تشبه صورته صورة فعل التعجب ولكن أكثر أفعال هذا الباب يتعدى بنفسه فيكون عدم الباء دليلا على أنه ليس للتعجب، وعليه يكون التشابه في صورة الفعل فقط وليس في التركيب كاملا، واختلاف التركيب يجعل الالتباس مأمونا.

إذاً لم يبق إلا حالة واحدة يمكن أن تتفق مع أسلوب التعجب في صورة الفعل وفي التركيب، وهي حينما يكون فعل الأمر من الثلاثي المزيد بالهمزة متعديا إلى مفعوله بالباء نحو (أحسنْ بأبيك، أسْرِ بأهلك ..) وهنا يكون الفيصل هو الباء وما بعدها في السياق، فإن كان ما بعد الباء مفعولا في المعنى فالباء أصلية للتعدية والفعل أمر لفظا ومعنى والأسلوب ليس أسلوب تعجب، وإن كان ما بعد الباء فاعلا في المعنى فالباء زائدة والفعل ماض على صورة الأمر والأسلوب أسلوب تعجب.
تحياتي ومودتي.

أبو يوسف صبح
06-07-2010, 03:52 PM
صيغة التعجب أفعِل بهِ !

أفعل به : تتكون هذه الصيغة من صيغ التعجب من مكونات ثلاثة هي :

فعل التعجب ، والباء ، والمتعجب منه .

أ ـ فعل التعجب : هو فعل ماض مبني على السكون ، جاء على صيغة الأمر .
ب ـ الباء : حرف جر زائد ، والاسم المتصل بها مجرور لفظا مرفوع محلاً على أنه فاعل .

ج ـ المتعجب من : وهو الاسم المتصل بحرف الجر الزائد لذلك يعرب مجرورا لفظا ، مرفوعا على المحل ؛ لأنه فاعل لفعل التعجب باعتباره فعلاً ماضيا .

أجمِل بالطبيعة !

بخلاف فعل الأمر

افعل هذا يافتى
اقرأ المكتوب ، اقلب الصفحة

أقول قولي هذا وأنا أقل الناس فهماً وعلماً


أجزل الشكر لك أختي الفاضلة على هذه الإجابة وجزاك الله خيرا

أبو يوسف صبح
06-07-2010, 03:54 PM
مرحبا أخي الكريم
أما أمر الثلاثي المجرد فلا يلتبس بفعل التعجب لأن همزة أمر الثلاثي همزة وصل مكسورة أو مضمومة وهمزة فعل التعجب همزة قطع مفتوحة دائما.
وأما أمر الخماسي والسداسي فلا يلتبسان بفعل التعجب لاختلاف عدة الحروف.

بقي الأمر من الثلاثي المزيد بالهمزة نحو (أخرجْ، أكرم، أحسنْ، ...) وهذا هو ما يمكن أن تشبه صورته صورة فعل التعجب ولكن أكثر أفعال هذا الباب يتعدى بنفسه فيكون عدم الباء دليلا على أنه ليس للتعجب، وعليه يكون التشابه في صورة الفعل فقط وليس في التركيب كاملا، واختلاف التركيب يجعل الالتباس مأمونا.

إذاً لم يبق إلا حالة واحدة يمكن أن تتفق مع أسلوب التعجب في صورة الفعل وفي التركيب، وهي حينما يكون فعل الأمر من الثلاثي المزيد بالهمزة متعديا إلى مفعوله بالباء نحو (أحسنْ بأبيك، أسْرِ بأهلك ..) وهنا يكون الفيصل هو الباء وما بعدها في السياق، فإن كان ما بعد الباء مفعولا في المعنى فالباء أصلية للتعدية والفعل أمر لفظا ومعنى والأسلوب ليس أسلوب تعجب، وإن كان ما بعد الباء فاعلا في المعنى فالباء زائدة والفعل ماض على صورة الأمر والأسلوب أسلوب تعجب.
تحياتي ومودتي.

جزاك الله خيرا أخي الكريم على هذه الإجابة الوافية فلقد أجبت على السؤال وصغته أنت كما أريده

إذاً لم يبق إلا حالة واحدة يمكن أن تتفق مع أسلوب التعجب في صورة الفعل وفي التركيب، وهي حينما يكون فعل الأمر من الثلاثي المزيد بالهمزة متعديا إلى مفعوله بالباء نحو (أحسنْ بأبيك، أسْرِ بأهلك ..) وهنا يكون الفيصل هو الباء وما بعدها في السياق، فإن كان ما بعد الباء مفعولا في المعنى فالباء أصلية للتعدية والفعل أمر لفظا ومعنى والأسلوب ليس أسلوب تعجب، وإن كان ما بعد الباء فاعلا في المعنى فالباء زائدة والفعل ماض على صورة الأمر والأسلوب أسلوب تعجب.