المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال بارك الله فيكم



محمد الغزالي
04-07-2010, 05:51 PM
السلام عليكم:
جاء في لبسان العرب:
بُنِي (سيبويه) لأن عجزه (ويه) اسم صوت, وبُني على الكسر على أصل التقاء الساكنين؟
السؤال: إذا كان (ويه) اسم صوت, فما معناه؟ لأن اسم الصوت لابد أن يتسخدم لشيء معين مثل (غاق) تستعمل لصوت الغراب, ولِم كسر على أصل التقاء الساكنين؟

بندر بن سليم الشراري
04-07-2010, 07:47 PM
سيبويه اسم أعجمي ومعنى سِيب التفاح ومعنى ويه رائحة التفاح
وما ذكرت من أن ويه اسم صوت فنعم لكن في غير سيبويه فإن ويه كلمة تقال للاستحثاث والإغراء
وأما سيبويه فاسم أعجمي ضارع أسماء الأصوات في آخره فلعل هذا سبب البناء
وأما بناؤه فاختاره ابن مالك في الألفيه قال في باب العلم:
وجملة وما بمزج ركبا ... ذا إن بغير (ويه) تم أعراب
وإلا فقد قيل بإعرابه

محمد الغزالي
04-07-2010, 07:56 PM
ضارع أسماء الأصوات في آخره
في أي شيء ضارعها؟

بندر بن سليم الشراري
04-07-2010, 08:25 PM
في أي شيء ضارعها؟


في بنيته كما يظهر

محمد الغزالي
04-07-2010, 08:44 PM
لو توضح بمثال أخي, كيف في بنيته؟

بندر بن سليم الشراري
04-07-2010, 09:10 PM
لو توضح بمثال أخي, كيف في بنيته؟

تعلم أن سيبويه لفظ مركب من سيب وويه كما هو في الأعجميه ولما كان كذلك نُظر إلى الجزء الاخير منه وهو ويه وقد شابه أسماء الاصوات. وتعلم أن من علل بناء الأسماء الشبه الوضعي, وويه شابهت أسماء الأصوات وضعا
هذا ما يظهر لي في ذلك.
والله أعلم

محمد الغزالي
04-07-2010, 09:35 PM
لكن يا أخي أسماء الأفعال مبنية للشبه الاستعمالي وليس الوضعي كما قلتَ!!!

بندر بن سليم الشراري
04-07-2010, 09:54 PM
لكن يا أخي أسماء الأفعال مبنية للشبه الاستعمالي وليس الوضعي كما قلتَ!!!

هو كما ذكرتَ من باب الشبه الاستعمالي وليس الشبه الوضعي

محمد الغزالي
04-07-2010, 10:21 PM
بارك الله فيك, ولِم بنيت (حذامِ)

بندر بن سليم الشراري
05-07-2010, 01:04 AM
بارك الله فيك, ولِم بنيت (حذامِ)

وفيك بارك
بنيت لأجل مشابهتها لاسم الفعل كنزالِ ودراك ونحوهما

محمد الغزالي
05-07-2010, 01:19 PM
حسنا أخي بندر, ولكن كما تعلم أخي أن علة المبني من الأسماء هو شبهه بالحرف, فكيف تقول هنا لأنه أشبه اسم الفعل...
السؤال الآخر: في سب المؤنث نقول مثلا: (يا خباثِ) هل البناء فيها بسبب العلة السابقة أيضًا..

بندر بن سليم الشراري
05-07-2010, 01:37 PM
بنيت لأنها شابهت اسم الفعل الذي شابه الحرف فأخذت حكمه
ومن باب الشيء بالشيء يذكر
ذكر عن الفراء أنه قال ما من أحد يلمّ بعلم النحو إلا واستطاع على سائر الفنون بما فيها الفقه - أو كلاما نحو هذا-
فسئل عن رجل سها في صلاته ثم سها في سجدود السهو هل عليه سجود سهو آخر؟ فقال: ليس عليه سجود سهو لأنه عندنا - اي النحاة- أن المُصَغّر لا يُصغّر.
وجوبه صحيح. وأما تعليله فليس هنا موضعه
أنا ذكرت ذلك لأن النحاة لما ذكروا علة بناء حذام وقطام قالوا بنيت لانها شابهت ما شابه الحرف, فشبهوا بفرع مشبه.