المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هذه قصيدةٌ لي عن الشعر



الرذاذ
02-04-2005, 11:33 PM
كنت فيما مضى أحاور شعراء في منتدى الخيمة وكان هناك حوار مع الشاعر الفلسطيني صالح زيادنة لما سأل بقصيدة هل في الشعر منجاة انا والله لا أدري فكان ردي عليه مباشرة بقصيدة وها هي

أنـا والله قـد أدري

...................... ففيـه راحـة الصـدرِ

فقيسٌ قالهـا قدمـاً

.................... وصارتْ حكمـةً تجـري

فلا تتـرك ملاعبَهـا

وكُنْ شعراً مع الشعـرِ

وكُنْ طيـراً يُناغيهـا

وكُنْ ورداً على النهـرِ

وكُنْ روضاً مع العشـاق

لا يسهو ولا يـــسري

ويرنـو للعـلا أبـداً

ويعشقُ بسمـةَ البـدرِ

ويدنـو إن دنـا طيـرٌ

ويهوى ضفـة النهـرِ

ويبصر خِيَمَ أحبـابٍ

بقرب الأيـك والزهـر

فهذا مـوردٌ عـذبٌ

بقرب التيـن والسـدر

فهيـا نرسم الشكـوى

على الأغصان والصخـر

وهاكم رابطها من موقع الشاعر صالح
http://www.khayma.com/salehzayadneh/moalafat/Angam/adri.htm

المستبدة
03-04-2005, 08:26 PM
دندنة جميلة ..
تدفق رائع في هذا القالب الرقيق.
الذي يشي بروح ،تُجيد محاكمة الجمال ،
ثمَّ نثره في ربوعها ..
استمتعتُ هنا غير مرة ..

ويبصر خِيَمَ أحبـابٍ
بقرب الأيـك والزهـر

فهذا مـوردٌ عـذبٌ
بقرب التيـن والسـدر

رائعة بحق .

دم شاعراً ساحرا ..

ياسر الدوسري
03-04-2005, 09:53 PM
دمت شاعراً لابردادك

بل بهطلك

الرذاذ
04-04-2005, 12:26 AM
وما مركم على هذه القصيدة إلا كمر النسيم على الروضة الغناء والنهر المطرد والاشجار والازهار فيزيد جمالها جمالا فلولا هذه النسمات الندية والكلمات الرطبة والتعبير المتدفق تدفق الماء من اعلى الجبل إلى السهل ومن مجرى النهر إلى مصبه فأنتم قد جمعتم بين منبع النهر ومصبه وهل تكون الرياض والحدائق جميلة إلا بمرور النسيم عليها
عاشق البيان لا ترجمنا من نسيمك المطرد
المستبدة دعي رياحك تمر على الغدران والأنهار والاشجار فإنها هي التي تجدعلها تغرد والطير اكثر ما يغرد إذا مر النسيم وهطل الغيم وانتشر الرذاذ والضباب