المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : نحتاج المساعدة في إعراب



الكردي
14-07-2010, 02:44 PM
كَأَنّي بِأَحداثِ الزَمانِ مُلِمَّةً وَقَد فاضَ مِنها حَوضُكِ المُتَضَرِّبُ

علي المعشي
15-07-2010, 03:00 AM
كَأَنّي بِأَحداثِ الزَمانِ مُلِمَّةً وَقَد فاضَ مِنها حَوضُكِ المُتَضَرِّبُ
مرحبا أخي الكريم الكردي
في استعمال (كأن) في مثل هذا التركيب أقوالٌ أختار منها القول الأحسن في نظري، وذلك على النحو الآتي:
كأني: كأن ناسخة والياء اسمها، وخبرها جملة محذوفة تقديرها (أبصُرُ ... أو أشعُرُ ...)
بأحداث الزمان: جار ومجرور ومضاف إليه، والجار والمجرور متعلقان بفعل جملة الخبر المحذوف.
ملمة: حال من (أحداث) منصوبة.
وجملة (كأني ...) ابتدائية لا محل لها.
وقد : الواو حالية، قد: حرف مبني مقترن بجملة الحال.
فاض: فعل ماض مبني.
منها: جار ومجرور متعلقان بـ (فاض)
حوضك: فاعل مرفوع مضاف والكاف مضاف إليه.
المتضرب: نعت لـ (حوضك) مرفوع.
وجملة (فاض ...) في محل نصب حال من الضمير المستتر في (ملمة)، ويصح أن تكون حالا ثانية من (أحداث).
تحياتي ومودتي.

الكردي
15-07-2010, 09:36 AM
شكرا أخي الكريم

الأحمر
15-07-2010, 11:03 AM
السلام عليكم
بارك الله قيك أخي الفاضل ( علي المعشي ) وجزاك كل خير

سؤال عنّ لي فوددت طرحه
ألا يمكن أن يصير إعراب ( ملمة ) خبر لـ ( كأنّ)؟
أي كأني ملمة بأحداث الزمان

للجميع شكري وتقديري

علي المعشي
15-07-2010, 11:36 PM
السلام عليكم
بارك الله قيك أخي الفاضل ( علي المعشي ) وجزاك كل خير

سؤال عنّ لي فوددت طرحه
ألا يمكن أن يصير إعراب ( ملمة ) خبر لـ ( كأنّ)؟
أي كأني ملمة بأحداث الزمان

للجميع شكري وتقديري
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وحياك الله أخي الأحمر
لعل هذا بعيد هنا لسببين:
*الأول: أن (ملمةً) جاءت منصوبة في نص الأخ صاحب السؤال.
*الثاني وهو الأهم: أن قائل البيت هو أحمد شوقي والبيت داخل في مقول الشاعر إذ قال في بيت قبله (فقلتُ ...)، ولو كان صاحب النص امرأة لكان ما تفضلت به واردا.
وعلى ذلك أرى الحالية هي الوجه.
تحياتي ومودتي.

الأحمر
16-07-2010, 12:04 AM
السلام عليكم
أخي الفاضل ( علي المعشي )
اتضحت الصورة الآن فبارك الله فيك

الكردي
16-07-2010, 12:41 PM
شكرا لكم
وجزاكم الله خيرا

زهرة متفائلة
16-07-2010, 02:04 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

جزاكم الله خيرا .

ابن جامع
28-07-2010, 04:16 AM
مرحبا أخي الكريم الكردي
في استعمال (كأن) في مثل هذا التركيب أقوالٌ أختار منها القول الأحسن في نظري، وذلك على النحو الآتي:
كأني: كأن ناسخة والياء اسمها، وخبرها جملة محذوفة تقديرها (أبصُرُ ... أو أشعُرُ ...)
بأحداث الزمان: جار ومجرور ومضاف إليه، والجار والمجرور متعلقان بفعل جملة الخبر المحذوف.
ملمة: حال من (أحداث) منصوبة.
وجملة (كأني ...) ابتدائية لا محل لها.
وقد : الواو حالية، قد: حرف مبني مقترن بجملة الحال.
فاض: فعل ماض مبني.
منها: جار ومجرور متعلقان بـ (فاض)
حوضك: فاعل مرفوع مضاف والكاف مضاف إليه.
المتضرب: نعت لـ (حوضك) مرفوع.
وجملة (فاض ...) في محل نصب حال من الضمير المستتر في (ملمة)، ويصح أن تكون حالا ثانية من (أحداث).
تحياتي ومودتي.

سيدي، أليس الملون بالحمرة من قبيل حذف الكون الخاص الذي لا أخال أحدا يجيزه؟

أبوعمر إبراهيم
29-07-2010, 10:16 AM
إنني أرى - والله الوفق - أن ما لا يحتاج إلى تأويل أفضل مما يحتاج إلى تأويل ، وحيث ذلك فالإعراب كما يلي :
كأني : كأن حف نسخ ناصب مبني والياء ضمير مبني في محل نصب اسم كأن .
بأحداث : جار ومجرور متعلق بالخبرالآتي بعده ( ملمة )
الزمان : مضاف إليه مجرور .
ملمة : خبر كأن مرفوع .
الواو : واو الحال مبنية لا محل لها من الإعراب.
قد : حرف تحقيق للماضي بعده مبني .
فاض : فعل ماض ٍ مبني .
منها : جار ومجرور .
حوضك : فاعل مرفوع والكاف ضمير مبني في محل جر مضاف إليه .
المتضرب : صفة للحوض مرفوعة .

زهرة متفائلة
29-07-2010, 01:37 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد:

الأستاذ الفاضل : أبا عمر إبراهيم

جزاك الله خيرا ، لقد تم توضيح هذه المسألة من خلال هذه المشاركة ؛ إذ لا يصلح أن تأتي ملمة خبر كأن لأنها جاءت منصوبة .



لعل هذا بعيد هنا لسببين:
*الأول:
أن (ملمةً) جاءت منصوبة في نص الأخ صاحب السؤال.
*الثاني وهو الأهم: أن قائل البيت هو أحمد شوقي والبيت داخل في مقول الشاعر إذ قال في بيت قبله (فقلتُ ...)، ولو كان صاحب النص امرأة لكان ما تفضلت به واردا.
وعلى ذلك أرى الحالية هي الوجه.
.

والله الموفق

أبو الفصحاء
29-07-2010, 08:38 PM
السلام عليكم ، وجزاكم الله خيرا .

ابن القاضي
29-07-2010, 09:38 PM
أوافق أستاذنا عليا المعشي على ما ذهب إليه ، إلا أنّ الجار في (بأحداث) زائد لا متعلق له ، و (أحداث) مفعول به منصوب بفتحة مقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الج الزائد .
والله أعلم .

أبوعمر إبراهيم
31-07-2010, 12:56 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أستاذتنا / الزهرة المتفائلة
شكرا جزيلا على التوضيح ؛ إذ أنني لم ألحظ علامة نصب ملمة ؛ وبناء عليه إنني أرجحها حالا .

علي المعشي
02-08-2010, 09:38 PM
سيدي، أليس الملون بالحمرة من قبيل حذف الكون الخاص الذي لا أخال أحدا يجيزه؟
حياكم الله أخي الفاضل ابن جامع، والمعذرة عن التأخر إذ كنت على سفر في الأيام الماضية.
أخي يجوز حذف الكون الخاص إذا دل عليه دليل أو كان مفهوما لكثرة الاستعمال وشيوعه، ألا ترى أنهم حذفوا الكون الخاص في نحو ( بأبي أنتَ) لأنه مفهوم لشيوع هذا التركيب، ومثله في الشيوع قولهم (كأني بكذا وكذا...) وعليه لا مانع ــ كما أرى ــ من حذف الكون الخاص وتقديره في هذا الموضع.
تحياتي ومودتي.

علي المعشي
02-08-2010, 09:57 PM
أوافق أستاذنا عليا المعشي على ما ذهب إليه ، إلا أنّ الجار في (بأحداث) زائد لا متعلق له ، و (أحداث) مفعول به منصوب بفتحة مقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الج الزائد .
والله أعلم .
أخي العزيز الأستاذ ابن القاضي
على التقدير الذي قدرتُه خبرا لـ (كأن) لا يصح اعتبار الباء زائدة لأنها عندئذ تكون للتعدية، وذلك من قِبَل أن الفعل (بَصُرَ) لازم لا يتعدى إلا بالحرف، وحرف التعدية لا يكون زائدا.
تحياتي ومودتي.

الخلوفي
02-08-2010, 10:57 PM
أوافق اخي عليا في اعرابه

ابن القاضي
03-08-2010, 12:17 AM
أخي العزيز الأستاذ ابن القاضي
على التقدير الذي قدرتُه خبرا لـ (كأن) لا يصح اعتبار الباء زائدة لأنها عندئذ تكون للتعدية، وذلك من قِبَل أن الفعل (بَصُرَ) لازم لا يتعدى إلا بالحرف، وحرف التعدية لا يكون زائدا.
تحياتي ومودتي.
أستاذي الكريم ، الفعل الذي قدرتَه أنت ، أبصر وليس بصر ، والفعل أبصر يتعدى إلى أحداث بنفسه ، ولذا ينبغي أن يكون حرف الجر زائدا .
والله أعلم .
دمت بخير وعافية

علي المعشي
03-08-2010, 12:42 AM
أستاذي الكريم ، الفعل الذي قدرتَه أنت ، أبصر وليس بصر ، والفعل أبصر يتعدى إلى أحداث بنفسه ، ولذا ينبغي أن يكون حرف الجر زائدا .
والله أعلم .
دمت بخير وعافية



مرحبا أخي الفاضل ابن القاضي
نعم الفعل الذي قدرته هو (أبصُر) بضم العين كما في المقتبس:

كأني: كأن ناسخة والياء اسمها، وخبرها جملة محذوفة تقديرها (أبصُرُ ... أو أشعُرُ ...)
وهو مضارع (بَصُر) اللازم، أما مضارع (أبصرَ) المتعدي فهو (أُبصِرُ) بكسر العين كما تعلم.
تحياتي ومودتي.

ابن القاضي
03-08-2010, 12:16 PM
مرحبا أخي الفاضل ابن القاضي
نعم الفعل الذي قدرته هو (أبصُر) بضم العين كما في المقتبس:

وهو مضارع (بَصُر) اللازم، أما مضارع (أبصرَ) المتعدي فهو (أُبصِرُ) بكسر العين كما تعلم.
تحياتي ومودتي.
بارك الله فيك أستاذي
في كلا الحالتين نحن نقدر المضارع (أبصُر، أبصِر) وكلاهما متعد بالهمز .

علي المعشي
04-08-2010, 12:14 AM
بارك الله فيك أستاذي
في كلا الحالتين نحن نقدر المضارع (أبصُر، أبصِر) وكلاهما متعد بالهمز .
وبارك الله فيك أيها النبيل الكريم
المضارع الأول (أَبْصُرُ) مجرد لا زيادة فيه، وهو لازم والهمزة فيه مفتوحة للمضارعة، وماضيه (بَصُرَ)، فهو مثل (حَلُمَ يَحلُمُ تَحلُمُ أَحلُمُ)، وأما المضارع الثاني (أُبصِرُ) فهو مزيد بالهمزة المحذوفة والأصل (أُؤبْصِر) فلما حذفت همزة الزيادة بقيت همزة المضارعة مضمومة، وهو متعد، وماضيه (أَبصَرَ) فهو مثل (أخرَجَ يُخْرِجُ تُخرِجُ أُخْرِجُ). أرجو أن يكون الفرق بين الفعلين قد ظهر.
تحياتي ومودتي.