المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما الفرق بين (سقى) و (أسقى) من الناحية المعنوية؟



غاية المنى
17-07-2010, 07:24 PM
السلام عليكم:


ما الفرق بين (سقى) و (أسقى) من الناحية المعنوية؟
ومنه قوله تعالى: (وَأَسْقَيْنَاكُمْ مَاءً فُرَاتًا) وقوله: (وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَابًا طَهُورًا)
ما الفرق بين الفعلين؟

علي المعشي
17-07-2010, 10:48 PM
السلام عليكم:


ما الفرق بين (سقى) و (أسقى) من الناحية المعنوية؟
ومنه قوله تعالى: (وَأَسْقَيْنَاكُمْ مَاءً فُرَاتًا) وقوله: (وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَابًا طَهُورًا)
ما الفرق بين الفعلين؟
مرحبا بك أختي الكريمة أم العربية
بعضهم يجعلهما بمعنى واحد، وبعضهم يفرق بينهما فيجعل (سقى) لمناولة الشراب أو وضع وعاء الشراب في فم الشارب، ويجعل (أسقى) بمعنى دلّ على الشراب أو هيأه للشارب أو جلبه له أو صنعه له أو خصصه له، وأرى أن هذا التفريق صحيح وهو الأصل، ولكن الاستعمال المجازي على سبيل التضمين هو ما جعل أحدهما يستعمل مكان الآخر حيث يمكن أن تُهيئ العصير لصديقك أو تدفع ثمنه في المقهى فقط ولكنك تقول (سقيت صديقي عصيرا) تريد المبالغة كأنك سقيته سقيا في فمه، وقد يكون العكس على سبيل المجاز أيضا، فإذا اجتمع الأمران حيث تكون أنت من اشترى الشراب ومن ناوله للشارب فلك أن تقول أسقيته على الاعتبار الأول وسقيته على الاعتبار الثاني، وعلى ما سبق أرى الاستعمال المجازي على سبيل تضمين أحدهما معنى الآخر هو ما أدى إلى الاتساع في استعمال الفعلين بمعنى واحد ولا سيما أن تركيب الجملة لا يتغير فـكلاهما ينصب مفعولين.
تحياتي ومودتي.

بندر بن سليم الشراري
17-07-2010, 11:25 PM
بارك الله في الأخت على سؤالها وفي الأخ علي على جوابه السديد.
وإتماما للفائدة, تكلم الفراء في كتابه معاني القرآن في الفرق بين الفعل الثلاثي سقى والفعل الرباعي أسقى.
قال رحمه الله: "
وقوله :{ نُسْقِيكُمْ مِمَّا فِي بُطُونِهِ} [النحل-66]. العرب تقول لكلّ ما كان من بطون الأنعام ومن السّماء أو نهر يجرى لقوم : أسقيت. فإذا سقاك الرّجل ماء لشفتك قالوا : سقاه. ولم يقولوا : أسقاه كما قال اللّه عزّ وجل (وَسَقاهُمْ رَبُّهُمْ شَراباً طَهُوراً) وقال (وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ) وربما قالوا لما فى بطون الأنعام ولماء السّماء سقى وأسقى ، كما قال لبيد :
سَقَى قَوْمي بني مَجْدٍ، وأسقَى نُمَيراً والقَبائلَ مِنْ هِلالِ
رعوْهُ مَرْبعاً وتصيَّفُوهُ بِلا وَبإٍ ، سُمَيَّ ، ولا وَبالِ
وقد اختلف القراء فقرأ بعضهم (نُسْقِيكُمْ) وبعضهم (نَسقيكم)." معاني القرآن للفراء - (2 / 108)
ومن باب الاستطراد في الفائدة قال رحمه الله في نفس الآية: "وأمّا قوله (مِمَّا فِي بُطُونِهِ) ولم يقل بطونها فإنه قيل - واللّه أعلم - إن النّعم والأنعام شىء واحد ، وهما جمعان ، فرجع التذكير إلى معنى النّعم إذ كان يؤدى عن الأنعام..."

غاية المنى
18-07-2010, 08:50 PM
بارك الله في الأخوين الفاضلين على إفادتهما القيمة، لكن هل يمكن أن نقول إن معنى الهمزة في (أسقى) هو التكلف؟ يعني ما المعنى الذي أضفته الهمزة على الكلمة من المعاني القياسية التي ذكرها النحاة من معاني الزيادة؟
وجزيتما خيرا.