المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : كيف قُدرت الواو؟



محمد الغزالي
21-07-2010, 12:44 AM
السلام عليكم:
يقول الصبان: (صالحو القوم) جمع مذكر سالم مرفوع وعلامة رفعه الواو المقدرة...
كيف قُدرت الواو هنا؟

أبو بكر المسافر
21-07-2010, 02:11 AM
بارك الله فيك أخي الفاضلَ،
يريد حالَ الوصل؛ لأنَّ الواو تحذف ثَمَّ لدفعِ التقاءِ الساكنينِ، ألا ترى أنك تنطقها: صالحُ لْقَوم، والله أعلم.

محمد الغزالي
21-07-2010, 05:01 PM
هل تقصد أن الأصل: صالحون القوم, ثم حذفت النون للإضافة, فالتقى ساكنان, الواو والألف في القوم, ثم حُذفت الواو وبقيت الضمة دليلا عليها؟

أبو بكر المسافر
21-07-2010, 05:43 PM
وفقني الله وإياك
الأمر كما قلتََََََ-حفظك اللهُ-.

أبو بكر المسافر
21-07-2010, 06:14 PM
لكن يبقى هذا

فالتقى ساكنان, الواو والألف في
الساكن الثاني هو اللامُ لا الألف، والله أعلم.

بيادر
22-07-2010, 02:51 PM
السلام عليكم

لمَ لا نقول : إن الصبان أخطأ في هذا القول ؛ حيث إن الواو ليست محذوفة لا في حال الوقف ولا في حال الوصل ، إنما المحذوف النون .

محمد الغزالي
22-07-2010, 05:02 PM
الساكن الثاني هو اللامُ لا الألف، والله أعلم.
إذًا لم يلتقى ساكنان فبينهما الألف حفظك الله..

أبو بكر المسافر
22-07-2010, 10:41 PM
السلام عليكم

لمَ لا نقول : إن الصبان أخطأ في هذا القول ؛ حيث إن الواو ليست محذوفة لا في حال الوقف ولا في حال الوصل ، إنما المحذوف النون .
وعليكم السلام ورحمة الله
بارك الله فيك أخي الكريمَ،
هل تنطقُ الواوَ وصلا!

أبو بكر المسافر
22-07-2010, 10:44 PM
إذًا لم يلتقِ ساكنان فبينهما الألف حفظك الله..
وفقك الله أخي الحبيبَ،
الألفُ تسقطُ في الوصلِ كما ذكرتُ لك في مشاركة أخرى.

بيادر
23-07-2010, 04:07 AM
وعليكم السلام ورحمة الله
بارك الله فيك أخي الكريمَ،
هل تنطقُ الواوَ وصلا!

أهلا بك .. هي لا تنطق وصلاً ، ولكن ليس كل ما لا ينطق يحذف ويقدر ، بدليل أنك لا تكتبها إلا مع الواو ، لأنك لو حذفت الواو يلتبس على القارئ هل المراد الجمع أم المفرد . ثم إنها تنطق إذا أضيفت إلى ضمير مثل : جاء القوم وصالحوهم معهم .
شكرا لك

أبو بكر المسافر
23-07-2010, 11:49 PM
لا زلتَ مسددًا أخي الكريم،
لا يخفى عليك أن العرب أمة أمية، لم تكن تقرأُ ولا تكتبُ، ولستُ في حاجة إلى أن أثبت لك أن اللفظَ مقدمٌ على الكتابة، ومن ثم كان نظر العلماء-رحمهم الله- في تقعيدهم منصرفا إلى الملفوظ؛ لسبقه كما ذكرت لك، ولأنه الأصل، وقواعدَ الكتابة هذه محدثة لا يعرفها العربي الأول، والمقصود أنه ليس يقضي كون الحرف مكتوبا علينا بنطقه، ولا العكس، فليتأمل.

ولكن ليس كل ما لا ينطق يحذف ويقدر
نعم قد لا يحذف ولكنه يقدر.

لأنك لو حذفت الواو يلتبس على القارئ
قلتَ: إنها
لا تنطق وصلاً
ألا يلتبس على السامع!

ثم إنها تنطق إذا أضيفت إلى ضمير مثل : جاء القوم وصالحوهم
"صالحو" من "صالحوهم": مرفوع وعلامة رفعه الواو الظاهرة لا المقدرة، وليس هذا مما نحن فيه، أحسن الله إليك، والله أعلم.