المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هذان خصمان اختصموا



محمد هاني صالح
31-07-2010, 10:22 PM
لماذا ذكر الله تعالى في سورة الحج الآية: 18 (هذان خصمان اختصموا في ربهم) ، ولم يقل جل وعلا هذان خصمان اختصما؟

زهرة متفائلة
31-07-2010, 10:35 PM
لماذا ذكر الله تعالى في سورة الحج الآية: 18 (هذان خصمان اختصموا في ربهم) ، ولم يقل جل وعلا هذان خصمان اختصما؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

والجواب ما قاله الفراء في كتابه : " الكتاب : معانى القرآن للفراء "


{ هذان خصمان اختصموا في ربهم فالذين كفروا قطعت لهم ثياب من نار يصب من فوق رءوسهم الحميم }
وقوله: {هذان خصمان اختصموا في ربهم...}
فريقين أهل دينين. فأحد الخصمين المسلمون، والآخر اليهود النصارى.
وقوله: {اختصموا في ربهم} فى دين ربهم. فقال اليهود والنصارى للمسلمين: ديننا خير من دينكم؛ لأنا سبقناكم. فقال المسلمون: بل ديننا خير من دينكم. لأنا آمنا بنبينا والقرآن، وآمنا بأنبيائكم وكتبكم، وكفرتم بنبينا وكتابنا. فعلاهم المسلمون بالحجة وأنزل الله هذه الآية.
وقوله: {اختصموا} ولم يقل: اختصما لأنهما جمعان ليسا برجلين، ولو قيل: اختصما كان صوابا. ومثله {وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا} يذهب إلى الجمع. ولو قيل اقتتلتا لجاز، يذهب إلى الطائفتين.

الكتاب من الموسوعة الشاملة هنا (http://islamport.com/d/1/tfs/1/64/3563.html?zoom_highlightsub=%CC%E1%C9)

والله أعلم بالصواب

أبوعمر إبراهيم
01-08-2010, 02:37 PM
هذه الآية فيما تقصده شبيهة بآية في سورة الحجرات وهي :" وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما " فهنا - كما في الآية موضع الحديث - القتال بين فريقين ، كل منهما يضم مجموعة من الأفراد ؛ وإذن القتال يكون بين جمع يمثل هذا الجمع فريقين ، أما في حالة الصلح فقال :" فأصلحوا بينهما " والصلح يكون بين الرئيسين للفريقين ، وهنا في آيتنا موضع الحديث الاختصام بين أصحاب ملتين اليهود ملة يضم مجموعة والنصارى ملة ثانية يضم مجموعة أيضا فذكرهما بالتثنية اولا وفي حالة الاختصام عرّف - سبحانه- أن كلا ممن ينتمي إلى هاتين الملتين اختصموا .

محمد ينبع الغامدي
01-08-2010, 03:20 PM
بارك الله في الجميع

عند اللغويين يعتبر المثنى جمعا حيث يقسمونها إلى قسمين فقط مفرد وجمع وليس عندهم مثنى ومن ضمن شواهدهم الآية الكريمة التي تفضلت بذكرها ، وقوله تعالى { وكنا لحكمهم شاهدين}، وأن البنت الواحدة ترث النصف إذا لم يكن لها أخ والبنتان والثلاث والأكثر يرثون الثلثي .

والله أعلى و أعلم