المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أقصوصة



عماد كتوت
03-08-2010, 04:23 PM
السلام عليكم ورحمة الله:

أسمع كثيرا مصطلح( أقصوصة) وهو تصغير( قصة) وحسب معلوماتي- وفق الميزان الصرفي- أن قصة تُصغّر على (قُصيصة).

فهل ذلك التصغير صحيح؟

هشام محب العربية
03-08-2010, 05:34 PM
أظنهم لم يقصدوا التصغير، فنقول لعب ألعوبة، فقالوا قص أقصوصة.
فهل هذا التصريف صحيح؟ هذا ما سيجيب عليه أهل الصرف :)

طاوي ثلاث
03-08-2010, 05:57 PM
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

و أنا أوافق أخي الكريم هشام فيما ذهب إلية ، فأقصوصة على وزن أفعولة من الثلاثي و هو وزن شائع في العربية .

عماد كتوت
03-08-2010, 06:20 PM
أظنهم لم يقصدوا التصغير، فنقول لعب ألعوبة، فقالوا قص أقصوصة.
فهل هذا التصريف صحيح؟ هذا ما سيجيب عليه أهل الصرف :)

بل يقصدون التصغير أخي هشام، والدليل على ذلك انهم يطلقون هذا المسمى على القصة القصيرة جدا، وانا أعلم أن أفعولة من الأوزان الصرفية، لكن سؤالي عن استخدامها للتصغير، لأن أحد دكاترة اللغة العربية عندنا أفتى بأن أفعولة من صيغ التصغير.

عطوان عويضة
03-08-2010, 08:20 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
لا أظن أن صيغة أفعولة تدل على التصغير في اللغة العربية الفصحى، بل دلالتها على التهويل أو التكرار، وهما ضربان من المبالغة، أوضح.
فالأعجوبة والأضحوكة والأسطورة والأحدوثة والأغلوطة والأكذوبة وما شابه ذلك تتضمن معنى التهويل أو التعظيم والتكرار.
والأرجوحة تدل على تكرار رجحان كل من الطرفين، فهذا يرجح مرة وذاك مرة. والأنشوطة تدل على تكرار الضيق والاتساع أو العقد والحل، والأهزوجة والأنشودة والألعوبة تدل على تكرار الهزج والإنشاد واللعب، ولو استقرينا ذلك في نحو أحجية وأمنية وأغنية وأثفية لوجدنا معنى التهويل أو التكرار أو كليهما متضمنا في صيغة أفعولة، والتهويل والتكرار ضدان للتصغير.
الآن لو نظرنا إلى مصطلح الأقصوصة الدال على الفن الأدبي المعروف فلا بد من اعتبار ما يلي:
* أن الأقصوصة مصطلح والمصطلح قد لا ينطبق تماما على المفهوم الدلالي اللغوي.
* التساهل لدى اللغويين المعاصرين بحجة التيسير فصححوا تقييم والفصيح تقويم ، وتسييس والصحيح تسويس.. وفي غير الصرف من علوم اللغة.
* تأثير العاميات أحيانا فيلتبس العامي بالفصيح.
ولعل تأثير العامية كان وراء الإحساس بدلالة أقصوصة على التصغير، فبناء أفعولة ونحوه في العامية المصرية مثلا يدل على التصغير، فقطقوطة مصغر قطة، وأمورة (قمورة) مصغر قمرة مؤنث قمر فهو أمور وهي أمورة، وبنوتة وفتفوتة و .... وقصقوصة مصغر قصاصة... فلعل أحدهم مزج بين العامية والفصحى فخرج بهذا المصطلح.

وبناء أقصوصة بناء صحيح فصيح لكنه بمعنى القصة التي تروى كثيرا بغير الدلالة على القصر والطول، كأن نقول أقصوصة السيرة الهلالية أو عنتر وعبلة مثلا......

والله تعالى أعلم

ناصر الدين الخطيب
04-08-2010, 01:21 AM
السلام عليكم
بالإضافة إلى ما ذكره الأستاذ عطوان
قد يستعمل هذا الآسلوب للذم كقولك , "صار الرجل أحدوثة " أي صار يتحدّث عنه الناس على سبيل السخرية والضحك , بقصد الذم
وقد يقصد به المدح أيضا كقولنا عن فلان :
يُقَالُ : انتَشر له في النَّاسِ أُحْدُوثَةٌ حَسَنَةٌ
ومما يدل على التهويل والتعظيم , كان فلان أعجوبة زمانه

عماد كتوت
04-08-2010, 03:35 PM
بارك الله فيك أستاذ عطوان أفدت وأجدت، وقد جئتكم بالبيان الشافي حول المسألة من كتاب: الأضواء على دلالة الزيادات في الأوزان الصرفية إعداد الدكتور عثمان الثقافي الذي جاء فيه:


وتزاد همزة القطع في صدر الثلاثي مع الواو الزائدة بين عين الكلمة ولامها، مع زيادة تاء التأنيث المربوطة بعد لام الكلمة فتكون اللفظة على وزن "أفعولة" بضم الهمزة وسكون الفاء وضم العين مع سكون الواو، للدلالة على اسم عين أو اسم معنى نحو: أحبولة بمعنى حبالة، وأطروحة وهي رسالة البحث وألعوبة وهي ما تلعب بها الصبيان وأنشوطة وهي الحبل السريع الانحلال، وأرجوزة وأنشودة وهما نوعان من الشعر، وأطروفة وهي حديث طريف من نوعه، وأعجوبة وهي ما يتعجب به و"أحجية" وهي اللغز.

وهذا يؤيد رأيك في أنها ليست من صيغ التصغير.