المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : حبذا



صَاحِـبَةُ الْصَّمْـتِ
10-08-2010, 02:53 AM
حبذا ..!

اسم ، فعل ، اسم فعل .. ؟!
إعراب هذه الكلمة !

بالمختصر المفيد أريد معلومات حول هذه الكلمة اللطيفة " حبذا "

وشكراً لكم سلفاً

ناصر الدين الخطيب
10-08-2010, 01:19 PM
السلام عليكم
حبّذا فيها قولان
الأوّل وهو المشهور أنّ , حبّ فعل ماض , وذا فاعل
الثاني , أنّ حبّ ذا لفظان اتحدا في كلمة واحدة فصارت اسما يعرب مبتدأ , وما بعده خبر

ابن القاضي
10-08-2010, 01:34 PM
إليك أختي الكريمة ، من كتاب الكفاف في قواعد اللغة العربية .

حَبَّذا: تركيبٌ يستعمل في المدح . مؤلف من ثلاثة عناصر يمثلها قولك: [حبّذا زهير رجلاً]. ويختلف المعربون في إعراب هذه العناصر. ولعل أسهل ذلك ما يلي: [حبذا: فعل]، و [زهير: (المخصوص بالمدح) فاعل]، [رجلاً: تمييز].

أحكام:
¨ يلزم [حبذا] صيغةَ الإفراد والتذكير أبداً في كل حال، فيقال مثلاً:
[حبذا الرجل، وحبذا المرأة، وحبذا التلميذان، وحبذا التلميذتان، وحبذا الرجال، وحبذا النساء].
¨ إذا دخلت [لا (http://www.reefnet.gov.sy/education/kafaf/Adawat/La.htm)] النافية على [حبذا] تحول معناه إلى الذم نحو: [لا حبّذا الجهلُ].
¨ يجوز تقديم التمييز (http://www.reefnet.gov.sy/education/kafaf/Bohoth/Tamiez.htm) على الفاعل (http://www.reefnet.gov.sy/education/kafaf/Bohoth/Fael.htm) وتأخيرُه عنه، نحو: [حبذا زهير رجلاً، وحبذا رجلاً زهير].

* * *



نماذج فصيحة من استعمال [حبّذا]
· قال الشاعر (الدرر اللوامع 2/117):


ألا حَبَّذا قوماً سُلَيْمٌ فإنهم وَفَوْا، إذ تواصَوْا بالإعانة والصبرِ
[قوماً]: تمييز تقدم على الفاعل [سليم]، وهو جائز، بل هو الأكثر في كلامهم.
· قال الحطيئة (الديوان /64):


ألا، حَبَّذا هندٌ وأرضٌ بها هندُ وهندٌ أتى مِن دونها النأيُ والبُعْدُ
[هند]: هي المخصوص بالمديح، فاعل. ولم ير الشاعر في نفسه حاجةً إلى تمييز، فاطّرحه، ولو ذكره لقال مثلاً: حبذا هندٌ امرأةً. وتأنيث الفاعل لم يغيّر من [حبذا] شيئاً، لأنه يلزم صيغة الإفراد والتذكير أبداً في كل حال.
· وقال جرير (الديوان /165):
يا حبَّذا جَبَلُ الرَّيّان مِن جبلٍ وحبذا ساكنُ الريان مَنْ كانا
وحَبَّذا نفَحاتٌ مِن يَمانية تأتيكَ مِن قِبَلِ الرَّيَّانِ أحيانا
(يمانية: أراد ريحَ الجنوب).
استعمل الشاعر [حبذا] مراتٍ ثلاثاً على اختلاف ما تلاها من مفرد مذكر أو جمع مؤنث، وذلك أن [حبذا] لا يغيّر منها اختلاف الفاعل بعدها تذكيراً وتأنيثاً وإفراداً وتثنيةً وجمعاً، بل تلزم حالة واحدة هي: الإفراد والتذكير أبداً في كل حال.
· قال ذو الرمّة :


ألا، حبّذا أهلُ المَلا غيرَ أنهُ إذا ذُكِرَتْ مَيٌّ فلا حبّذا هِيَا
في البيت مسألتان:
- الأولى: ثبات صيغة [حبذا]، سواء أجاء الفاعل بعدها مذكّراً معناه الجمع: [أهل الملا] أم مفرداً مؤنثاً: [هي].
- الثانية: اجتماع المدْح والذمّ في البيت: فـ [حبّذا أهلُ الملا]: للمدح، على المنهاج. و[لا حبّذا هي]: للذمّ، وذلك أنهم إذا أرادوا الذمّ أدخلوا [لا النافية] على حبّذا.

ناصر الدين الخطيب
10-08-2010, 02:34 PM
بعد جمع أقوال النحاة في " حبّذا " نجد فيها خمسة أوجه لإعرابها :
1: حبّذا , كلها كلمة واحدة , تعرب مبتدأ , وما بعده خبره
ففي : حبذا زيد , زيد خبر مرفوع
2: حبّ , فعل ماض , وذا , فاعل , وزيد بدل من ذا
3: حبّ , فعل , وذا فاعله , وزيد خبر لمبتدأ محذوف , والتقدير , حبذا هو زيد
4: حبذا , فعل وفاعل في محل رفع خبر مقدّم وزيد مبتدأ مؤخّر
5: حبّ فعل , وذا زائدة , وزيد فاعل الفعل حبّ , وهذا أضعف الوجوه

زهرة متفائلة
10-08-2010, 02:39 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

تعليق

لقد استفدنا ودوّنا ، جزاكم الله خيرا على هذه المعلومات القيمة ، جعلها الله في موازين حسناتكم يوم تلقونه ، وكتب الله لكم الأجر والمثوبة / اللهم آمين

صَاحِـبَةُ الْصَّمْـتِ
10-08-2010, 07:41 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

سيدي الفاضل ناصر الدين الخطيب شكراً لكم بعدد قطرات المطر ،
شكراً لكم بعدد حبات الرمل ، شكراً لكم كثيراً
زادكم الله علماً ونفعنا بكم

سيدي الموقر ابن القاضي كل كلمات الشكر تقف حائرة ، استفدتُ كثيراً
من مشاركتكم فجزاكم الله عنَّا خير الجزاء ، أثابكم الله

كل تحيّاتي لكما

ابن جامع
11-08-2010, 07:40 AM
أستاذي ابنَ القاضي، تحية عطرة.
السهولة ليست مسوغًا لإعراب " حبّذا " فعلا. ولا أخالك تقبله.




بعد جمع أقوال النحاة في " حبّذا " نجد فيها خمسة أوجه لإعرابها :
1: حبّذا , كلها كلمة واحدة , تعرب مبتدأ , وما بعده خبره
ففي : حبذا زيد , زيد خبر مرفوع
2: حبّ , فعل ماض , وذا , فاعل , وزيد بدل من ذا
3: حبّ , فعل , وذا فاعله , وزيد خبر لمبتدأ محذوف , والتقدير , حبذا هو زيد
4: حبذا , فعل وفاعل في محل رفع خبر مقدّم وزيد مبتدأ مؤخّر
5: حبّ فعل , وذا زائدة , وزيد فاعل الفعل حبّ , وهذا أضعف الوجوه

أستاذي أبا النعيم، تحيّاتي.
أشكرُ جمعك المبارك. ولكن القول الأول فيه نظرٌ، فزيد هو المخصوص بالمدح وهو المسند إليه. هلا ذكرتَ لي قائله؟
لك التقدير.

وفي هذا قال ابن مالك:
ومثلُ نعم حبذا الفاعل ذا وإن ترد ذما فقل لا حبذا

وقال في لزومها شكلا واحدا:
وأول ذا المخصوص أيا كان لا تعدل بذا فهو يضاهي المثلا

أعتذر عن التشكيل.

ناصر الدين الخطيب
11-08-2010, 01:23 PM
أخي ابن جامع
القول باسميّة حبّذا للخليل وسيبويه
جاء في كتاب أسباب التعدد في التحليل النحوي للد.محمود حسن الجاسم
"أما صيغة " حبذا "، فقالوا: إن الأصل في " حبّ " هو فعل متعدٍ . وعن الخليل (ت170هـ) وسيبويه(ت180هـ) أنّ " حبّ " فعل ماض و " ذا " فاعل، فيوجّه النمط على الإسناد الفعلي، وعنهما أيضا أن "حب " و "ذا " ركّبا وصارا اسماً واحداً مرفوعاً مبتدأ ، وبذلك يوجه الأسلوب على الإسناد الاسمي ..."
وجاء في الكتاب لسيبويه قوله :
"
وزعم الخليل رحمه الله أن حبّذا بمنزلة حبّ الشيء، ولكن ذا وحبّ بمنزلة كلمة واحدة نحو لولا، وهو اسم مرفوع كما تقول: يا ابنَ عمَّ، فالعمُّ مجرورٌ، ألا ترى أنك تقول للمؤنّث حبّذا ولا تقول حبّذهِ، لأنه صار مع حبّ على ما ذكرتُ لك، وصار المذكّر هو اللازم، لأنه كالمثَل "

ابن القاضي
11-08-2010, 05:33 PM
أستاذي ابنَ القاضي، تحية عطرة.
السهولة ليست مسوغًا لإعراب " حبّذا " فعلا. ولا أخالك تقبله.

[/
صدقتَ ، ولستُ من أصحاب مذهب :
والخلف أن كان فخذ بالأسهل ...في النحو لا في غيره في الأفضل
ولكني نقلت كلام صاحب الكفاف بما له وما عليه ، وهذا لا يعني موافقته .
شكرا لك .

ابن جامع
16-08-2010, 10:33 AM
أخي ابن جامع
القول باسميّة حبّذا للخليل وسيبويه
جاء في كتاب أسباب التعدد في التحليل النحوي للد.محمود حسن الجاسم
"أما صيغة " حبذا "، فقالوا: إن الأصل في " حبّ " هو فعل متعدٍ . وعن الخليل (ت170هـ) وسيبويه(ت180هـ) أنّ " حبّ " فعل ماض و " ذا " فاعل، فيوجّه النمط على الإسناد الفعلي، وعنهما أيضا أن "حب " و "ذا " ركّبا وصارا اسماً واحداً مرفوعاً مبتدأ ، وبذلك يوجه الأسلوب على الإسناد الاسمي ..."
وجاء في الكتاب لسيبويه قوله :
"
وزعم الخليل رحمه الله أن حبّذا بمنزلة حبّ الشيء، ولكن ذا وحبّ بمنزلة كلمة واحدة نحو لولا، وهو اسم مرفوع كما تقول: يا ابنَ عمَّ، فالعمُّ مجرورٌ، ألا ترى أنك تقول للمؤنّث حبّذا ولا تقول حبّذهِ، لأنه صار مع حبّ على ما ذكرتُ لك، وصار المذكّر هو اللازم، لأنه كالمثَل "


جميل، أشكرك.