المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : "مِن قِبَل"



نهى الإسلام
13-08-2010, 07:54 AM
بسم الله. السلام عليكم.

أنا آسفة، تخصصي ليس لغويات بل ترجمة. :p سأعدل تلك المعلومة لاحقاً.

أود فقط أن أذكر لكم شيئاً يكرره أساتذتي من المترجمين دائماً، وهو:

تجنب استخدام "من قِبَل" في الترجمة إلى اللغة العربية.

يقولون أنها ليست عربية، غريبة على العربية.

ظلوا يعيدون ذلك على مسامعي حتى سلمت بالأمر ونسيت أن أسأل لماذا!

أراكم تستخدمونها كثيراً في المنتدى. ما قولكم؟

علي المعشي
14-08-2010, 02:43 AM
مرحبا أختي الكريمة نهى
تأتي (قِبَل) بأكثر من معنى، ولكن أظنك تقصدين (من قِبل كذا وكذا) بمعنى (من جهة كذا وكذا) إما على الجهة الحقيقية كأن تقولي ( أتيتُ من قِبل البحر) وإما المجازية كأن تقولي ( كلنا إخوةٌ من قِبل أننا مسلمون) أي من جهة الإسلام، وهذا صحيح لا غبار عليه، وإذا استعمل المترجم هذه الكلمة الاستعمال الصحيح فهو مصيب، وإنما المُخطئ من ينهى عن استعمالها مطلقا بدعوى أنها دخيلة على العربية، ولعمري إنه لقول عجاب! تحياتي ومودتي

ناصر الدين الخطيب
14-08-2010, 02:55 AM
السلام عليكم
أظنّ أنّ الأخت السائلة تقصد مجيء هذا التعبير في سياق جملة , الفعل فيها مبنيّ للمجهول , أضيف إلى الفاعل الحقيقي
كأن نقول :صُنع هذا الجهاز من قبل شركة كذا
أو : كُتب المقال من قبل فلان
فليت شعري ما فائدة بناء الجملة للمجهول إذا ذكر فيها الفاعل الحقيقي ؟ !
أليس الأبلغ أن نقول ؟ :
صَنع هذا الجهاز شركة كذا , (بالبناء للمعلوم)
أو كَتب المقال فلان

صَاحِـبَةُ الْصَّمْـتِ
14-08-2010, 04:59 AM
مرحبا أختي الكريمة نهى
تأتي (قِبَل) بأكثر من معنى، ولكن أظنك تقصدين (من قِبل كذا وكذا) بمعنى (من جهة كذا وكذا) إما على الجهة الحقيقية كأن تقولي ( أتيتُ من قِبل البحر) وإما المجازية كأن تقولي ( كلنا إخوةٌ من قِبل أننا مسلمون) أي من جهة الإسلام، وهذا صحيح لا غبار عليه، وإذا استعمل المترجم هذه الكلمة الاستعمال الصحيح فهو مصيب، وإنما المُخطئ من ينهى عن استعمالها مطلقا بدعوى إنها دخيلة على العربية، ولعمري إنه لقول عجاب! تحياتي ومودتي


السلام عليكم
أظنّ أنّ الأخت السائلة تقصد مجيء هذا التعبير في سياق جملة , الفعل فيها مبنيّ للمجهول , أضيف إلى الفاعل الحقيقي
كأن نقول :صُنع هذا الجهاز من قبل شركة كذا
أو : كُتب المقال من قبل فلان
فليت شعري ما فائدة بناء الجملة للمجهول إذا ذكر فيها الفاعل الحقيقي ؟ !
أليس الأبلغ أن نقول ؟ :
صَنع هذا الجهاز شركة كذا , (بالبناء للمعلوم)
أو كَتب المقال فلان

أمَّا أنا فلقد تحققت لي الاستفادة ، وأنتم ؟!
جزاكم الله الخير كله

علي المعشي
14-08-2010, 06:52 AM
السلام عليكم
أظنّ أنّ الأخت السائلة تقصد مجيء هذا التعبير في سياق جملة , الفعل فيها مبنيّ للمجهول , أضيف إلى الفاعل الحقيقي
كأن نقول :صُنع هذا الجهاز من قبل شركة كذا
أو : كُتب المقال من قبل فلان
فليت شعري ما فائدة بناء الجملة للمجهول إذا ذكر فيها الفاعل الحقيقي ؟ !
أليس الأبلغ أن نقول ؟ :
صَنع هذا الجهاز شركة كذا , (بالبناء للمعلوم)
أو كَتب المقال فلان
بارك الله فيك أخي الأستاذ ناصر الدين، وإنما أنكرتُ على من يأمر بالابتعاد مطلقا عن الكلمة بحجة أنها غير مستعملة في العربية الفصيحة، ولقد قيدتُ استعمالها بالاستعمال الصحيح كما يستعملها الفصحاء، وأما ما تفضلتَ به من الجمع بين البناء للمجهول وذكر الفاعل من حيث المعنى بعده سواء بعد (من قِبل) أم بعد (من) وحدها أم بأي صورة أخرى فأوافقك في أنه قبيح يحسن اجتنابه.
ومع ذلك ما زلتُ أقول إن الفيصل هو الاستعمال الصحيح لهذه الكلمة إذ يمكن أن تجيء بعد المبني للمجهول دون إشكال كأن تقول ( يُجلَب التَّمرُ من قِبَل القصيم، إنما يُسأل عن الخاطب من قِبَل دينه وخلقه) ونحو ذلك.
تحياتي ومودتي.

ناصر الدين الخطيب
16-08-2010, 01:21 PM
بارك الله فيك أخي الأستاذ ناصر الدين، وإنما أنكرتُ على من يأمر بالابتعاد مطلقا عن الكلمة بحجة أنها غير مستعملة في العربية الفصيحة، ولقد قيدتُ استعمالها بالاستعمال الصحيح كما يستعملها الفصحاء، وأما ما تفضلتَ به من الجمع بين البناء للمجهول وذكر الفاعل من حيث المعنى بعده سواء بعد (من قِبل) أم بعد (من) وحدها أم بأي صورة أخرى فأوافقك في أنه قبيح يحسن اجتنابه.
ومع ذلك ما زلتُ أقول إن الفيصل هو الاستعمال الصحيح لهذه الكلمة إذ يمكن أن تجيء بعد المبني للمجهول دون إشكال كأن تقول ( يُجلَب التَّمرُ من قِبَل القصيم، إنما يُسأل عن الخاطب من قِبَل دينه وخلقه) ونحو ذلك.
تحياتي ومودتي.
أحسن الله إليك , وبارك فيك