المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الطائرة والسيارة!! ... إشكال



الصميدي
14-08-2010, 11:28 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



كل عام وأنتم بخير اخواني واخوتي مرتادي هذا المنتدى الشامخ الحافظ للغة القرآن من التميع والضياع , ولي استفسار وأرجو مساعدتكم لي لأفرق بين الصحيح والخاطئ . استفساري هو عن مدى صحة كلمة "سيارة" المستخدمة لوصف المركبة ذات العجلات وهل الأصح أن نقول سائرة أو سيارة كما نقول طائرة لا طيارة , وهل كلمة سيارة تفيد الجمع في عمومها كقوله تعالى : ((قَالَ قَائِلٌ مِنْهُمْ لَا تَقْتُلُوا يُوسُفَ وَأَلْقُوهُ فِي غَيَابَاتِ الْجُبِّ يَلْتَقِطُهُ بَعْضُ السَّيَّارَةِ إِنْ كُنْتُمْ فَاعِلِينَ)) أم انها تستخدم في حالات الإفراد كمثال المركبة.

أشكركم على وجود موقع كهذا يهتم بإحياء لغة العرب , وأرجو الا أكون ضيفاً ثقيلاً من أول مشاركة لي في المنتدى

السراج
14-08-2010, 01:29 PM
مرحبــاً بك يا أبا زياد بين إخـوانك في الفصيـــح ..


بهذا الخصوص : ننظر في لسان العرب :




السَّيْرُ: الذهاب؛ سارَ يَسِيرُ سَيْراً ومَسِيراً ، وتَسْـياراً ، ومَسِيرةً وسَيْرورَةً.
والسَّيّارة :القافلة.
والسَّيَّارةُ :القوم يسيرون أُنث على معنى الرُّفْقَةِ أَو الجماعة ، والدابة مُسَيَّرَةٌ إِذا كان الرجل راكبها والرجل سائرٌ لها، والماشية مُسَارَةٌ .



ألاحظُ من النتائج السابقة أن ( سيّارة ) لفظ قديم ، قد أطلقه العرب على القافلة ، وعلى الجماعة السائرة .
وقد أطلقه العرب - كذلك - حتى على ( الدابة ) التي يُحملُ عليهـا الناس . فقد عُرف شخص باسم ( أبي سيّارة ) من عدوان ، وقصّته أنه كان له حِمار أسود يحمل الناس به من المزدلفة إلى مِنى ( يقول الأصمعي : أجاز عليه بالناس أربعين عاما )
حتى قيل عنه :
خَلّوا الطّريقَ عَنْ أبي سَياره *** وعن مواليه بني فزاره
حَتَّى يُجِيزَ سَالِماً حِمارَهْ


فإن غلبة لفظة ( سيّارة ) المذكورة في القرآن على جماعة الراحلين أو القافلة ، أقرب وأصحّ لاستعمالها كذلك في التراث العربي على هيئة الإفراد .

الصميدي
14-08-2010, 07:53 PM
شكراً على التوضيح وجزاك الله خيراً ..

عبود
14-08-2010, 10:52 PM
بارك الله فيك