المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إن من أشقاه ربي كيف أنتم تسعدوه ؟



الحطيئة
15-08-2010, 02:30 AM
قال الشاعر السوداني ذو الحظ النائم :) إدريس جماع :
إنَّ حظي كدقيقٍ = فوقَ شـوكٍ نثروه
ثم قالوا لحفاةٍ = يومَ ريحٍ : إجمعوه
صَعُبَ الأمرُ عليهم = قلتُ يا قوم اتركوه
إنّ مَنْ أشقاه ربي = كيف أنتم تسعدوه
السؤال : على أي شيء حذف الشاعر النون و لم يقول : تسعدونه ؟؟

الحطيئة
15-08-2010, 03:04 AM
عياذا بالله !!
بل الصواب : و لم يقل !!

ابن القاضي
15-08-2010, 06:09 AM
لحن ، وإن أحسنا الظن قلنا على لغة نادرة :

كلٌّ له نيَّةٌ في بغض صاحبه ... بنعمة الله نَقْليكم وتقلونا
*********
أبيت أسْرى وتبيتي تدلكي ... وجهك بالعنبر والمسك الذكي

كما أن من النادر عكس هذه اللغة وهو إثبات النون مع سبق الجازم :
يوم الصليفاء لم يوفون بالجار

والله أعلم

طارق يسن الطاهر
15-08-2010, 02:51 PM
ما أظنه لحن
لأن الرجل -رحمه الله - من أوائل من تخرج في دار العلوم ، ومن المشهود له بالدقة النحوية ، ويشهد بذلك معاصروه ودارسو أدبه وديوانه"لحظات باقية".
ربما لغة نادرة ، وربما لها تخريج آخر.
جزاكما الله خيرا

عطوان عويضة
15-08-2010, 03:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
لا يحتج باللغة النادرة إلا لمن كان من أهلها من عصور الاحتجاج، لذا فحذف النون في البيت اضطرار من الشاعر وتسامح لإقامة الوزن والقافية. وقد يلجأ بعض الشعراء إلى هذا التساهل من باب الدعابة في الشعر غير الجاد.
وأظن أن الشاعر السوداني أضاف البيتين الأخيرين من باب الدعابة أو التهكم، لأن البيتين الأولين لشاعر مصري اسمه عبد الحميد الديب، كان ساخطا تعس الحظ سيء السيرة؛ وبتأمل يسير ندرك الانفصام بين البيتين الأولين والبيتين التاليين. فالبيتان الأولان أجود صنعة وأحكم بناء، والبيتان الثالث والرابع أضعف صنعة وبناء وينقضان ما أراده الشاعر في الأولين.

والله أعلم

هشام الصباحى
15-08-2010, 05:55 PM
كل الشكر لكم

أبوعمر إبراهيم
15-08-2010, 07:10 PM
أظنها لضرورة شعرية حتى تستقيم القافية ونظمها ؛ إذ أن القافية انتظمت على الواو والهاء .

الأحمر
16-08-2010, 01:20 AM
السلام عليكم
بارك الله فيكم

ما رأيكم لو كانت ( مسعدوه ) ؟

عطوان عويضة
16-08-2010, 02:39 AM
السلام عليكم
بارك الله فيكم

ما رأيكم لو كانت ( مسعدوه ) ؟
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
لو كانت (مسعدوه) لحل الإشكال موضع السؤال.

الحطيئة
26-08-2010, 07:34 PM
إخوتي : ابن القاضي و طارق و هشام و أبا عمر و عطوان و الأحمر : بارك الله في علمكم و زادكم إلى نوركم نورا
لئن تأخرت في شكري كتابة , لقد كان الشكر مكتوبا في قلبي من قبل الإجابة و قد شغلتني ردود عن ردود و من شكر فإنما يشكر لنفسه !