المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : وصف المعارف بالجمل



عزام محمد ذيب الشريدة
20-08-2010, 10:50 PM
وصف المعارف بالجمل

يقول النحاة :إن (الذي)وأخواته مما فيه (ال)إنما وضع توصلا إلى وصف المعارف بالجمل،وذلك أنه لا يمكن أن تصف معرفة بالجملة،فلا تقول: رأيت الرجل يضرب أخاه،وإنما تصف بالجملة النكرة فتقول:رأيت رجلا يضرب أخاه.فإذا أردت أن تصف المعرفة بالجملة فأنت بحاجة إلى الإتيان (بالذي)فتقول:رأيت الرجل الذي يضرب أخاه،فتوصلت (بالذي ) إلى وصف الرجل بكونه يضرب أخاه،وذلك أن نعت المعرفة يكون (بأل )إذا كان اسما فتقول:أقبل الرجل الكريم ،فوصفت الرجل بالكريم،وقد ادخلت (ال)عليه،ولما كان لا يمكن إدخال (أل )على الجمل جيئ (بالذي)لتقوم مقام (ال)فكما أن (ال)تدخل على المفرد وتؤثر فيه التعريف تدخل (ال) على الجملة،فهي أداة يتوصل بها إلى التعريف بالجملة.
ومن هنا فالعلاقة بين الكلمات داخل التركيب علاقة احتياج وعدم استغناء.
والله أعلم

ابن القاضي
21-08-2010, 12:49 AM
جزاك الله خيرا أخي الكريم على هذه الفائدة القيمة .

زهرة متفائلة
21-08-2010, 12:53 AM
وصف المعارف بالجمل
يقول النحاة :إن (الذي)وأخواته مما فيه (ال)إنما وضع توصلا إلى وصف المعارف بالجمل،وذلك أنه لا يمكن أن تصف معرفة بالجملة،فلا تقول: رأيت الرجل يضرب أخاه،وإنما تصف بالجملة النكرة فتقول:رأيت رجلا يضرب أخاه.فإذا أردت أن تصف المعرفة بالجملة فأنت بحاجة إلى الإتيان (بالذي)فتقول:رأيت الرجل الذي يضرب أخاه،فتوصلت (بالذي ) إلى وصف الرجل بكونه يضرب أخاه،وذلك أن نعت المعرفة يكون (بأل )إذا كان اسما فتقول:أقبل الرجل الكريم ،فوصفت الرجل بالكريم،وقد ادخلت (ال)عليه،ولما كان لا يمكن إدخال (أل )على الجمل جيئ (بالذي)لتقوم مقام (ال)فكما أن (ال)تدخل على المفرد وتؤثر فيه التعريف تدخل (ال) على الجملة،فهي أداة يتوصل بها إلى التعريف بالجملة.
ومن هنا فالعلاقة بين الكلمات داخل التركيب علاقة احتياج وعدم استغناء.
والله أعلم



الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

الأستاذ الفاضل : عزام محمد الذيب الشريدة

جزاك الله خيرا ، معلومات قيمة ، جعلها الله في موازين حسناتكم ، وكتب الله لكم الأجر والمثوبة / اللهم آمين .

ولكن سؤال ؟

هل هناك من النحاة من يجيز نعت المعرفة بالجملة أم هو اتفاق بين جمهور النحاة حول هذه المسألة ؟

والله الموفق

عزام محمد ذيب الشريدة
24-08-2010, 10:27 PM
السلام عليكم
شكرا لمروركم الكريم
هذا اتفاق عام عند جمهور النحاة .
مع الشكر