المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الفعل لا يبنى على الضم ؟



عمر المعاضيدي
23-08-2010, 12:33 PM
قال ابن عقيل في معرض حديثه عن المعرب والمبني

إن البناء على الضم والكسر يكون في الأسماء والحروف وإن البناء على الفتح يكون في الاسماء والافعال والحروف


ولكن لدينا الفعل الماضي المتصل بواو الجماعة يُبنى على الضم

ام إن هذا البناء هومجرد تعبير اصطلاحي لأن الفعل الماضي يُبنى على حذف النون ولما كان الأمر كذلك فرقوا بينهما

بقولهم الماضي يُبنى على الضم والأمر المتصل بواو الجماعة يُبنى على حذف النون


أجو التوضيح إخواني

عطوان عويضة
23-08-2010, 11:32 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
يرى كثير من النحاة - وهو الراجح - أن الفعل الماضي مبني على الفتح مطلقا، وأن الضم في نحو ضربوا إنما هو حركة مناسبة للواو بعدها، وأن السكون في نحو ضربت وضربنا إنما هو تخفيف كراهة أن يتوالى أربع حركات فيما هو كالكلمة الواحدة لأن الفاعل بمكان الجزء من الفعل. بدليل مجيء علامة إعراب الفعل المضارع في نحو يضربون ويضربان بعد الفاعل (الواو والألف).
والله أعلم

عبود
24-08-2010, 12:08 AM
بارك الله فيك

شيماء رشيد محمد زنكنة
24-08-2010, 12:20 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ذهب النحاة إلى أن الأصل في الأسماء الإعراب ويبنى الاسم لمشابهته الحروف , والأصل في الأفعال البناء وأصل البناء على الفتح في الفعل الماضي , وقد يبنى على الضم إذا اسند إلى واو الجماعة .فما جاء على الأصل لم يسألوا عليه وما خالف الأصل الذي وضعوه لجأوا إلى تعليله وتأويله ليستقيم مع قواعدهم .
أما قولك :أم إن هذا البناء هو مجرد تعبير اصطلاحي لان الفعل الماضي يُبنى على حذف النون ولما كان الأمر كذلك فرقوا بينهما

بقولهم الماضي يُبنى على الضم والأمر المتصل بواو الجماعة يُبنى على حذف النون .
فهذا كلام غير دقيق ذلك أن ( حذف النون ) علامة إعرابٍ في الفعل المضارع من الأفعال الخمسة في حالتي النصب والجزم وليس من علامات البناء . أما ما يتعلق ببناء الأمر على حذف النون فهو من باب (قياس المشابهة أو الشبه ) بالأفعال الخمسة وهو من علل النحاة , وإذا أتينا إلى هذه العلة نجدها غير دقيقة وغير صائبة كما نبّهنا على ذلك أستاذنا د.كريم حسين ناصح الخالدي, ذلك أن النون في الأصل غير موجودة فكيف تحذف .فهل بالإمكان أن نرد النون في نحو ( أدرسوا , أقرأوا . أجلسوا ....إلخ )؟ فأين النون التي حذفت ؟ وهل قال العرب أدرسون ............. ثم بنوا الفعل على حذف النون -ولا ننسى أن حذف النون من علامات الإعراب - فالتناقض واضح ولحل هذا الإشكال قالوا أنه من باب قياس المشابهه بالأفعال الخمسة .
مع اعتزازي

عمر المعاضيدي
25-08-2010, 11:52 AM
بارك الله فيك استاذ عطوان على التوضيح

الأخت شيماء الفعل الأمر يبنى على ما يجزم به مضارعه هذا هو القول المشهور للنحاة

ولا أستبعد فرضية إن النحاة ارادوا التفريق بين بناء فعل الأمر وبناء الفعل الماضي

وشكرا على المشاركة

شيماء رشيد محمد زنكنة
26-08-2010, 02:02 AM
الأخت شيماء الفعل الأمر يبنى على ما يجزم به مضارعه هذا هو القول المشهور للنحاة

ولا استبعد فرضيتي إن النحاة ارادوا التفريق بين بناء فعل الأمر وبناء الفعل الماض




أهلا وسهلا أخي عمر ماقلته هو نفس الذي ذكرته مع أختلاف التعليل فالنحاة عللوا سبب البناء بعلة المشابهة بالأفعال الخمسة وهو فعل مضارع وسأشرح لك العلة الذي اعتلوا به
يبنى الفعل الأمر المسند الى واو الجماعة على حذف النون قياسا على الأفعال الخمسة الذي يجزم بحذف النون (قياس مشابهة )ذلك أن فعل المضارع جزم على السكون قياسا على فعل الأمر الذي يبنى على السكون أي أن الفعل المضارع عندما جزم على السكون قياسا على الأمر كذلك بني الأمر قياسا على ما جزم به المضارع (قياس مشابهة )وقياس المشابهه من الأقيسة المعروفة لدى النحاة والكثيرة الاستعمال في تعليل المسائل النحوية الخارجة على القاعدة الأصلية للحكم النحوي .
أما مايتعلق برأيك فأنت حر في ماتراه وما تتبناه من آراء إذا كنت مقتنعا به شرط أن يكون الرأي مستندا إلى دليل .
مع اعتزازي وتمنياتي لك بالموفقية .

عمر المعاضيدي
27-08-2010, 12:29 PM
شكرا اختي على التوضيح

بالتأكيد ليست التعليلات النحوية جميعها مبنية على دليل ولكن هذا فقط للتوضيح وفهم كلام العرب