المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : قال الأصمعي...



ابن القاضي
25-08-2010, 01:49 AM
:::


قال الأصمعي سألت الخليل بن أحمد النحوي عن قول الراجز:
حتى تحاجزن عن الذواد *** تحاجز الري ولم تكادي
لم قال: تكادي ، ولم يقل: تكد؟ فطحن يوما أجمع.
قال: وسألت عمرو بن العلاء ـ وكأنما كان على طرف لسانه ـ فقال : ولم تكادي أيتها الإبل .

زهرة متفائلة
26-08-2010, 12:33 AM
:::
قال الأصمعي سألت الخليل بن أحمد النحوي عن قول الراجز:
حتى تحاجزن عن الذواد *** تحاجز الري ولم تكادي
لم قال: تكادي ، ولم يقل: تكد؟ فطحن يوما أجمع.
قال: وسألت عمرو بن العلاء ـ وكأنما كان على طرف لسانه ـ فقال : ولم تكادي أيتها الإبل .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

الأستاذ الفاضل : ابن القاضي

في الحقيقة بالأمس قرأت ما نقلتم من كلام الأصمعي ؟ ولم أفهم شيئا ؟

ما معنى قوله / فطحن يوما أجمع ـــــــــ معذرة / فهمي بطيء وأردت الاستفادة من هذه المشاركة

لا أرى إجابة على تفسيره لماذا قال تكادي ولم يقل تكد ؟

ناصر الدين الخطيب
26-08-2010, 12:45 AM
كأنّ عمرو بن العلاء وجد مخرجا , وجعل "تكادي" خطابا موجها للإبل فهو فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون لاتصاله بياء المخاطبة

بورك فيك أخي ابن القاضي

زهرة متفائلة
26-08-2010, 12:58 AM
كأنّ عمرو بن العلاء وجد مخرجا , وجعل "تكادي" خطابا موجها للإبل فهو فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون لاتصاله بياء المخاطبة بورك فيك أخي ابن القاضي


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

الأستاذ الفاضل : ناصر الدين الخطيب

جزاك الله خيرا ، الآن واضحة وفهمت ، بارك الله في علمكم ، وبارك الله في الأستاذ الفاضل : ابن القاضي
على هذه الفائدة القيمة والمفيدة ، جعلها الله في موازين حسناته ، وكتب لكما الأجر والمثوبة / اللهم آمين

رزقكما الله الجنة ، ورفع الله منزلتكما لما تقدماه / اللهم آمين .

ابن القاضي
26-08-2010, 01:10 AM
أخوي الكريمين ناصر الدين وزهرة ، أشكركما على المرور واالمتابعة والتعليق المفيد.
فطحن يوما أجمع ، أي: ردد الفكر كثيرا ، ولم يهتد إلى الجواب سريعا

زهرة متفائلة
26-08-2010, 01:33 AM
أخوي الكريمين ناصر الدين وزهرة ، أشكركما على المرور واالمتابعة والتعليق المفيد.
فطحن يوما أجمع ، أي: ردد الفكر كثيرا ، ولم يهتد إلى الجواب سريعا

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

الأستاذ الفاضل : ابن القاضي

جزيتَ الجنة على تفسير المعنى فهو واضح الآن ، لقد استفدنا منه كذلك ، زادكم الله علما وفهما / اللهم آمين

والله الموفق