المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما رأي الفصحاء الأكارم؟؟



غاية المنى
27-08-2010, 07:09 PM
أَلا هُبّي بِصَحنِكِ فَاَصبَحينا وَلا تُبقي خُمورَ الأَندَرينا
مُشَعشَعَةً كَأَنَّ الحُصَّ فيها إِذا ما الماءُ خالَطَها سَخينا
تَجورُ بِذي اللُبانَةِ عَن هَواهُ إِذا ما ذاقَها حَتّى يَلينا
تَرى اللَحِزَ الشَحيحَ إِذا أُمِرَّت عَلَيهِ لِمالِهِ فيها مُهينا
وَكَأسٍ قَد شَرِبتُ بِبَعلَبَكٍّ وَأُخرى في دِمَشقَ وَقاصِرينا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
أود أن أتأكد فقط فيما يتعلق بإعراب (إذا) التي وردت في ثلاثة الأبيات هل تعرب ظرف زمان متعلقة في الأول بكأن لما فيها من معنى الفعل، وفي الثاني بتجور وفي الثالث بترى؟ أم أنه يجوز فيها أيضا وجه الاستقبال؟
فيما يتعلق بإعراب (وكأس) طبعا هي مجرورة برب لكن هل في محل رفع مبتدأ والجملة بعدها صفة والخبر محذوف؟ أم يجوز فيها وجه آخر وهو كونها مفعولا به مقدما للفعل شربت؟ وأيهما أقوى؟
وجزيتم خيرا

ناصر الدين الخطيب
28-08-2010, 01:21 PM
السلام عليكم
في الجمل الثلاثة أختي إذا شرطيّة محذوفة الجواب متعلّقة بجوابها المحذوف الذي دلّ عليه ما سبقها أو ما اكتنفها
ففي الجملة الأولى دلّ على جوابها الحال ( مشعشعة ) , فإنّها وإن كانت حالا منصوبة , ولكن يمكن تقدير جملة جواب الشرط في معناها , كأن يكون التقدير :
إِذا ما الماءُ خالَطَها سَخينا فهي مشعشعة
وفي الجملتين التاليتين يكون التقدير :
إِذا ما ذاقَها هواه تَجورُ بِذي اللُبانَةِ حتى يلينا
إِذا أُمِرَّت عَلَيهِ لِمالِهِ تَرى اللَحِزَ الشَحيحَ فيها مُهينا

أمّا من اعتبرها ظرفيّة فقط وليست شرطيّة لأنّها محذوفة الجواب فإذا متعلّقة :
في البيت الأوّل بالمشتق مشعشعة
وفي البيت الثاني بالفعل تجور
وفي البيت الثالث بالفعل ترى