المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أرجو المساعدة



بلالوه
20-09-2010, 02:13 PM
هل يجوز أن نقول : زوجة , وإن كان جائزا فما هو توجيه" التاء" في هذه الكلمة

نــبــراس
20-09-2010, 02:26 PM
أما " زوج " فوقع الخلاف فيها قديماً، فبنو تميم يقولون: هي زوجته، وأبى الأصمعي ذلك وقال : زوج، لا غير، واحتجّ بقول الله عزّ وجلّ " اسْكُن أنتَ وزوجُك الجنَّةَ " البقرة 35 والأعراف 19، فقيل له: نعم: كذلك قال الله تعالى، فهل قال عزّ وجل: لا يقال زوجة ؟ وحين بلغ الأصمعي قولُ ذي الرُّمَّة:

أذو زَوْجَةٍ بالمصرِ أم ذو خَصومةٍ

أراكَ لها بالبصرةِ اليومَ ثاويا

طعن في ذي الرمة، وقال: إنّ ذا الرُّمة قد أكل البقل والمملوح في حوانيت البقّالين حتى بشم (1 ). وما ذهب إليه الأصمعى لغة أهل الحجاز وأزد شنوءة، حيث يضعونه للمذكر والمؤنث وضعاً واحداً، تقول المرأة: هذا زوجي، ويقول الرجل : هذه زوجي(2 ) وبذلك التنزيل، قال تعالى " فقلنا يا آدم إن هذا عدوّ لك ولزوجك" طه 117، وقال " " أمسك عليك زوجك " الأحزاب 37، وقال : " وإذا أردتم استبدال زوج مكان زوج " النساء 20 ، أي امرأة مكان امرأة