المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل يجوز جمع "بيت " على "بيوتات "؟



أبو روان العراقي
29-09-2010, 11:41 PM
السلام عليكم
هل يجوز ان اجمع لفظة(بيت)على (بيوتات) ولفظة (رجل) على (رجالات) .ام هي من الاخطاء الشائعة؟
ارجو الافادة لاني اليوم تناقشت فيها مع احد الاساتذة وقلت له سآتي لك بالخبر اليقين ان شاء الله من الفصيح

زهرة متفائلة
30-09-2010, 12:37 AM
السلام عليكم
هل يجوز أن أجمع لفظة(بيت)على (بيوتات) ولفظة (رجل) على (رجالات) .أم هي من الأخطاء الشائعة؟
أرجو الافادة لأني اليوم تناقشت فيها مع أحد الأساتذة وقلت له سآتي لك بالخبر اليقين إن شاء الله من الفصيح

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

محاولة للإجابة

إجابة جمع بيت تجده في مشاركة أستاذنا الفاضل : ابن القاضي جزاه الله خيرا في هذا الرابط

هنــــــــا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?46597-%C7%E1%D3%C4%C7%E1-%DA%E4-%CC%E3%DA-%DF%E1%E3%C9-%C8%ED%CA)

والله الموفق وهو الأعلم بالصواب

زهرة متفائلة
30-09-2010, 12:47 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد:

محاولة للإجابة على الشطر الثاني :

الرَّجُلُ (القاموس المحيط)

الرَّجُلُ، بضم الجيمِ وسكونِه: م، وإنما هو إذا احْتَلَمَ وشَبَّ، أو هو رَجُلٌ ساعةَ يُولَدُ، تصغيرُه: رُجَيْلٌ ورُوَيْجِلٌ، والكثيرُ الجِماعِ، والراجِلُ، والكامِلُ،
ج: رِجالٌ ورِجالاتٌ ورَجْلَةٌ ورِجَلَةٌ، كعِنَبَةٍ، ومَرْجَلٌ وأراجِلُ، وهي رَجْلَةٌ.
وتَرَجَّلَتْ: صارتْ كالرَّجُلِ.
ورَجُلٌ بَيِّنُ الرُّجولِيَّةِ والرُّجْلَةِ والرُّجْلِيَّةِ، بضمهنَّ، والرَّجولِيَّةِ، بالفتح.
وهو أرْجَلُ الرَّجُلَيْنِ: أشَدُّهُما.
وامرأةٌ مُرْجِلٌ، كمُحْسِنٍ: مُذْكِرٌ.
وبُرْدٌ مُرَجَّلٌ، كمُعَظَّمٍ: فيه صُوَرُ الرجالِ.
والرِجْلُ، بالكسر: القَدَمُ، أو من أصْلِ الفَخِذِ إلى القَدَمِ،
ج: أرْجُلٌ.
ورجُلٌ أرْجَلُ: عظيمُ الرِجْلِ.
ورَجِلَ، كفرِحَ، فهو راجِلٌ ورَجُلٌ ورَجِلٌ ورَجِيلٌ ورَجْلٌ ورَجْلانُ: إذا لم يكنْ له ظَهْرٌ يَرْكَبُه،
ج: رِجالٌ ورَجَّالَةٌ ورُجَّالٌ ورُجالَى ورَجالَى ورَجْلَى ورُجْلانٌ، بالضم، ورَجْلَةٌ ورِجْلَةٌ وأرْجِلَةٌ وأراجِلُ وأراجِيلُ.
والرَّجْلَةُ، ويُكْسَرُ: شِدَّةُ المَشْيِ، أو بالضم: القُوَّةُ على المَشْيِ.
وحَرَّةٌ رَجْلَى، كَسَكْرَى، ويُمَدُّ: خَشِنَةٌ يُتَرَجَّلُ فيها، ط أو مُسْتَويَةٌ ط، كثيرةُ الحِجارةِ.
وتَرَجَّلَ: رَكِبَ رِجْلَيْهِ،
و~ الزَّنْدَ: وَضَعَهُ تحتَ رِجْلَيْهِ،
كارْتَجَلَهُ،
و~ النهارُ: ارْتَفَعَ.
ورَجَلَ الشاةَ وارْتَجَلَهَا: عَقَلَها بِرجْلَيْهِ، أو عَلَّقَها بِرِجْلِهَا.
والمُرَجَّلُ، كمُعَظَّمٍ: المُعْلَمُ، والزِقُّ يُسْلَخُ من رِجلٍ واحدةٍ، والزِقُّ المَلْآنُ خَمْراً،
و~ من الجَرادِ: الذي تُرَى آثارُ أجْنِحَتِهِ في الأرضِ.
والرُّجْلَةُ، بالضم،
والتَّرْجيلُ: بياضٌ في إحْدَى رِجْلَيِ الدابة، رَجِلَ، كفرِحَ، والنَّعْتُ: أرْجَلُ ورَجْلاءُ.
ورَجَلَتِ المرأةُ ولَدَهَا: وضَعَتْه بِحَيثُ خَرَجَتْ رِجْلاهُ قَبْلَ رأسِهِ.
ورِجْلُ الغُرابِ: نَبْتٌ، وذُكِرَ في: غ ر ب، وضَرْبٌ من صَرِّ الإِبِلِ لا يَقْدِرُ الفَصيلُ أن يَرْضَعَ معه ولا يَنْحَلُّ.
ورجُلٌ راجِلٌ ورَجيلٌ: مَشَّاءٌ،
ج: كسَكْرَى وسُكارَى.
وكأَميرٍ: الرجُلُ الصُّلْبُ.
وهو قائِمٌ على رِجْلٍ: إذا حَزَبَهُ أمْرٌ فقامَ له.
ورِجْلُ القَوْسِ: سِيَتُها السُّفْلَى،
و~ من البَحْرِ: خَليجُهُ،
و~ من السَّهْمِ: حَرْفَاهُ.
ورِجْلُ الطائِرِ: مِيسمٌ.
ورِجْلُ الجَرادِ: نَبْتٌ كالبَقْلَةِ اليَمانِيَّةِ.
وارْتَجَلَ الكَلاَمَ: تَكَلَّمَ به من غير أن يُهَيِّئَهُ،
و~ برأيِه: انْفَرَدَ،
و~ الفَرَسُ: راوَحَ بينَ العَنَقِ والهَمْلَجَةِ.
وتَرَجَّلَ البِئْرَ، وفيها: نَزَلَ،
و~ النهارُ: ارْتَفَعَ،
و~ فلانٌ: مَشَى راجِلاً.
وشَعَرٌ رَجْلٌ، وكجَبَلٍ وكَتِفٍ: بينَ السُّبوطَةِ والجُعودَةِ، وقد رَجِلَ، كفرِحَ، ورَجَّلْتُهُ تَرْجيلاً، ورَجُلٌ رَجْلُ الشَّعَرِ ورَجِلُهُ ورَجَلُهُ،
ج: أرْجَالٌ ورَجالَى.
ومَكانٌ رَجيلٌ: بَعيدُ الطَّريقَيْنِ.
وفَرَسٌ رَجيلٌ: مَوْطوءٌ رَكوبٌ لا يَعْرَقُ.
وكلامٌ رَجيلٌ: مُرْتَجَلٌ.
والرَّجَلُ، مُحَرَّكةً: أن يُتْرَكَ الفَصيلُ يَرْضَعُ أُمَّهُ ما شاءَ.
ورَجَلَهَا: أرْسَلَهُ مَعَهَا،
كأَرْجَلَهَا،
و~ البَهْمُ أُمَّهُ: رَضَعَهَا، وبَهْمَةٌ رَجَلٌ ورَجِلٌ.
وارْتَجِلْ رَجَلَكَ: عليكَ شأنَكَ فالزَمْهُ.
والرِّجْلُ، بالكسر: الطائِفَةُ من الشيءِ، ونِصْفُ الراويَةِ من الخَمْرِ والزَّيْتِ، والقِطْعَةُ العَظيمَةُ من الجَرادِ، جَمْعٌ على غَيْرِ لَفْظِ الواحِدِ كالعانَةِ والخَيْطِ والصِّوارِ،
ج. أرْجالٌ، والسَّراويلُ الطاقُ، والسَّهْمُ في الشيءِ، والرَّجُلُ النَّؤُومُ، والقِرْطاسُ الأَبْيَضُ، والبُؤْسُ والفَقْرُ، والقاذورَةُ مِنَّا، والجَيْشُ، والتَّقَدُّمُ،
ج: أرْجَالٌ.
والمُرْتَجِلُ: مَنْ يَقَعُ بِرِجْلٍ من جَرادٍ فَيَشْوي منها، ومَنْ يُمْسِكُ الزَّنْدَ بِيَدَيْهِ ورِجْلَيْهِ.
وكان ذلك على رِجْلِ فُلانٍ: في حَياتِهِ، وعلى عَهْدِهِ.
والرِّجْلَةُ، بالكسر: مَنْبِتُ العَرْفَجِ في رَوْضَةٍ واحِدَةٍ، ومَسِيلُ الماءِ من الحَرَّةِ إلى السَّهْلَةِ،
ج: كعِنَبٍ، وضَرْبٌ من الحَمْضِ والعَرْفَجِ، ومنه: "أحْمَقُ من رِجْلَةٍ"، والعامَّةُ تقولُ: من رِجْلِهِ.
ورِجْلَةُ التَّيْسِ: ع بين الكوفَةِ والشامِ.
ورِجْلَةُ أَحْجَارٍ: ع بالشامِ.
ورِجْلَتا بَقَرٍ: ع بأسْفَلِ حَزْنِ بَني يَرْبوعٍ.
وذو الرِّجْلِ: لُقْمانُ بنُ تَوْبَةَ، شاعِرٌ.
وكمنْبَرٍ: المُشْطُ، والقِدْرُ من الحِجَارَةِ والنُّحاسِ، مُذَكَّرٌ.
وارْتَجَلَ: طَبَخَ فيه.
والتَّراجيلُ: الكَرَفْسُ.
والمُمَرْجَلُ: ثيابٌ فيها صُوَرُ المَراجِلِ.
وكشَدَّاد: ابنُ عُنْفُوَةَ، قَدمَ في وَفْد بَني حَنيفَةَ، ثم ارْتَدَّ فَتَبعَ مُسَيْلِمَة، قَتَلَهُ زَيْدُ بنُ الخَطَّابِ يَوْمَ اليَمامَةِ، ووَهِمَ من ضَبَطَهُ بالحاءِ، وابنُ هِندٍ: شاعِرٌ.
وككِتابٍ: أبو الرِّجالِ سالِمُ بنُ عطاءٍ: تابِعِيٌّ، ومُحَدِّثٌ رَوَى عن أُمِّهِ عَمْرَةَ.
وعُبَيْدُ بنُ رِجالٍ: شَيْخٌ للطَّبَرانِيِّ.
وأرْجَلَهُ: أمهَلَهُ، أو جَعَلَهُ راجِلاً،
وإذا وَلَدَتِ الغَنَمُ بعضُها بعدَ بعضٍ قيلَ: ولَّدْتُها الرُّجَيْلاءَ، كالغُمَيْصاءِ.
والراجِلَةُ: كَبْشُ الراعي الذي يَحْمِلُ عليه مَتاعَهُ.
وكَمقْعَدٍ ومِنْبَرٍ: بُرْدٌ يَمَنِيٌّ.
والرَّجْلُ: النَّزْوُ.
والرُّجَيْلاءُ والرَّجَلِيُّونَ، محرَّكةً: قَوْمٌ كانوا يَعْدُونَ على أرْجُلِهِم، الواحدُ: رَجَلِيٌّ، وهُمْ سُلَيْكُ المَقانِبِ، والمُنْتَشِرُ بنُ وَهْبٍ الباهِليُّ، وأوْفَى بنُ مَطَرٍ المازِنِيُّ.
ويقالُ: أمْرُكَ ما ارْتَجَلْتَ، أي: ما اسْتَبْدَدْتَ فيه برَأيِكَ.
وسَمَّوْا: رِجْلاً ورِجْلَةَ، بكسرهما.
والرَّجْلاءُ: ماءٌ لبني سَعيدِ بنِ قُرْطٍ.
وكعِنبٍ: ع باليمامةِ.
والتَّرْجِيلُ: التَّقْوِيَةُ.
وفرسٌ رَجَلٌ، محرَّكةً: مُرْسَلٌ على الخَيْلِ، وكذا خَيْلٌ رَجَلٌ.
وناقةٌ راجِلٌ على ولَدِها: ليستْ بمَصْرورةٍ.
وذو الرُّجَيْلَةِ، كجُهَيْنَةَ: ثلاثةٌ: عامِرُ بنُ مالِكٍ التَّغْلَبِيُّ، وكعْبُ بنُ عامِرٍ النَّهْدِيُّ، وعامِرُ بنُ زيدِ مَنَاةَ.
والأراجِيلُ: الصَّيَّادونَ.

والله أعلم بالصواب وهو الموفق

أبو روان العراقي
30-09-2010, 08:41 AM
اختي الفاضلة
جزاك الله الجنة وسقاك من حوض الكوثر

أبو روان العراقي
30-09-2010, 11:58 PM
اذن يصح هذا...
ولكن ما نسمي هذا الجمع؟