المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الإعلال بالنقل



الأحمر
14-10-2002, 10:53 PM
الإعلال بالنقل
تعريفه هو نقل حركة الحرف المتحرك المعتل إلى الساكن الصحيح قبله
لا بد من ملاحظة ما يأتي في الإعلال بالنقل :-
أ - لا يقع إلا في المعتل العين سواءً أكان اسماً أم فعلاً
ب - لا بد من نقل حركة الحرف المعتل إلى الساكن الصحيح قبله ثم نبقي حرف العلة إن جانس الحركة التي قبله ويقع في أربع مسائل : -
الأولى : في الفعل المضارع الأجوف " الذي عينه حرف علة "
مثل ( يــقُـول ) الأصل ( يــقْــوُل ) تحرك حرف العلة وهو الواو وهو لا يقبل الحركة فنقلنا حركته إلى الساكن الصحيح قبله ثم أبقينا الواو لانضمام ما قبلها
(يــبِــيْـع ) الأصل ( يــبْــيِـع ) تحرك حرف العلة وهو الياء وهو لا يقبل الحركة فنقلنا حركته إلى الساكن الصحيح قبله ثم أبقينا الياء لانكسار ما قبلها .
فإن وقع حرف العلة بعد حركة لا تجانسه قلبناه حرف علة حسب القواعد الصرفية وذلك مثل ( يخاف ) الأصل ( يَـــخْــوَف ) نقلنا حركة الواو إلى الساكن الصحيح فبلها ( يَــخَــوْف ) ثم قلبناها ألفاً لانفتاح ما قبلها أو نقول تحركت الواو باعتبار الأصل وانفتح ما قبلها فقُلبت ألفاً ومثل ( يُــخِــيْــف ) مضارع أخاف الأصل ( يُــخْــوِف ) نقلنا حركة الواو إلى الساكن الصحيح قبلها ثم قلبنا الواو ياء لانكسار ما قبلها
ويمتنع الإعلال بالنقل في الفعل المضارع الأجوف في هذه الحالات
1 - إذا كان الساكن الذي قبل المعتل معتلاً لأن المعتل لا يقبل الحركة مثل قاول ، بايع
2 - إذا كان الفعل مضعفاً مثل ابيضّ اسودّ لئلا يؤدي اختلاط بناء ببناء
3 - إذا كان الفعل معتل اللام لئلا يجتمع في الكلمة إعلالان مثل أهوى وأحوى
4 - في صيغتي التعجب إذا كان الفعل معتل العين بالواو أو الياء مثل ما أقْـوَمه وما أبْــيْــنه وأقْــوِمْ به وأبْــيِــن به حفاظاً على صيغتي التعجب من التغيير

منقول

د. خالد الشبل
15-10-2002, 01:55 PM
أحسنت أخانا الأخفش

وفي النظم يقول ابن مالك ، رحمه الله :

لساكنٍ صحَّ انقُلِ التحريكَ مِنْ *** ذي لِيْنٍ اتٍ عينَ فعل كأبـِـنْ

والعلة أن الساكن الصحيح يقبل حركة المعتل ، لأن الحرف المعتل معتل لا يقبل الحركة غالباً ، لضعفه .
شكراً أيها الأخفش ، ولكن أي الأخافش أنت؟ :D

خالد

الأحمر
15-10-2002, 05:14 PM
المسألة الثانية في الاسم المشبه للمضارع في الوزن غير الصرفي " في الحركات والسكنات دون الزيادة " مثل ( مَــقام ) فإن الأصل ( مَــقْــوَم ) على وزن ( يَــعْــلَـم ) نقلنا حركة الحرف المعتل وهو الواو إلى الساكن الصحيح قبله فأصبحت ( مَــقَــوْم ) ثم تحركت الواو باعتبار الأصل وانفتح ما قبلها الآن فقلبنا الواو ألفاً
أو كان الاسم مشبهاً للفعل في الزيادة دون الوزن كأن تصوغ من القول أو البيع على وزن ( تِـــحْــلِــئ ) فتقول ( تِــقْــوِل ، تِــبْــيِـع ) فتصيران بعد الإعلال ( تِــقِــيْــل ، تِــبِــيْــع )
فإذا أشبه الاسم الفعلَ في الوزن والزيادة فحينئذ يمتنع النقل مثل أسود وأبيض
ويمتنع النقل أيضاً في ( مِــخْيــط ، ومِــقْــوَد ) لعدم وجود فعل أوله مكسور ولا فعل أوله ميم زائدة فهذه الأسماء تخالف الفعل في الوزن والزيادة
شكراً أخي خالد فيا حبذا توضيح المقصود بسؤالك ( أي الأخافش أنت ؟ )

د. خالد الشبل
15-10-2002, 09:15 PM
أخي الأخفش

كانت مجرد مداعبة خفيفة ، لأنه كما تعلم أن الأخافش ثلاثة‏:‏

الأكبر‏:‏ عبد الحميد بن عبد المجيد‏.‏

الأوسط‏:‏ سعيد بن مسعدة، أبو الحسن.‏

الأصغر‏:‏ علي بن سليمان‏.‏

أرجو ألا أكون أزعجتك بهذه المداعبة أنا آسف :(

خالد

الأحمر
15-10-2002, 10:26 PM
أخي ( خالد )
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكراً لك على هذه الممازحة الخفيفة وفي الحقيقة أني لم أنزعج فليس هناك مجال للتأسف لأنك لم تخطئ عليّ

الأحمر
16-10-2002, 07:18 PM
المسألة الثالثة في المصدر الموازن لإفعال أو استفعال
مثل ( إجابة مصدر أجاب و استعاذة مصدر استعاذ ) الأصل ( إِجْــوَاب ) نقلنا حركة الواو إلى الساكن الصحيح قبلها فأصبحت ( إجَــوْاب ) ثم قلبنا الواو ألفاً لانفتاح ما قبلها فأصبحت ( إجااب ) ثم حذفنا أحد الألفين وعوضنا عنها بتاء فأصبحت ( إجابة ) ويرى الخليل وسيبويه أن المحذوف الألف الثانية وهي ألف المصدر لزيادتها ولقربها من الطرف
ويرى الأخفش أن المحذوف الألف الأولى عين الكلمة لأنه قد عُهِد حذف العين ثم أيضاً على أصل التقاء ساكنين ومن ثم أن الألف الثانية قد جاءت لغرض وهو المصدر فكيف نحذفها ! ؟
فوزن ( إجابة ) عند الخليل وسيبويه ( إفعلة ) وعند الأخفش ( إفالة )
ووزن ( استعاذة ) عند الخليل وسيبويه ( استفعلة ) وعند الأخفش ( استفالة )
ملحوظة : ليس المقصود بــ ( الأخفش ) هو كاتب هذه السطور بل هو العالم اللغوي المعروف







بثثي يس

الأحمر
17-10-2002, 05:28 PM
وذلك مثل ( مقول ) الأصل ( مــقْــوُول ) نقلنا حركة الواو إلى الساكن الصحيح قبلها ثم التقى ساكنان وهما الواوان ثم حذفنا أحدهما لالتقاء الساكنين على خلاف أيهما المحذوف كما تقدم في المسألة الثالثة بين الخليل مع سيبويه والأخفش
ومثل ( مَــبِـيع ) الأصل ( مبيوع ) نقلنا حركة الياء إلى الساكن الصحيح قبلها فالتقى ساكنان فحذفنا الواو ثم قلبنا الضمة كسرة لتسلم الياء للفرق بين الواوي واليائي
لغة التميمين
يجوز في لغتهم تصحيح اليائي لأنه أخف من الواوي فيجوز عندهم هذا طعام مزيوت وبر مكيول وثوب مبيوع وشخص مديون
قال العباس بن مرداس
قد كان قومك يحسبونك سيداً
#### وإخالك أنك سيد معيون
الشاهد ( معيون ) وجه الاستشهاد حيث جاء اليائي مصححاً والقياس ( معين ) فهذا شاذ يحفظ ولا يقاس عليه وأما الواوي فلا يجوز عند التميميين تصحيحه ولكن سمع شذوذاً هذا مسك مدوون ( مسحوق ) وفرس مــقْــوُود
انتهى الإعلال بالنقل
من مذكراتي عندما كنت طالباً في كلية اللغة العربية

حسانين أبو عمرو
06-11-2009, 09:34 AM
أخي الأخفش

كانت مجرد مداعبة خفيفة ، لأنه كما تعلم أن الأخافش ثلاثة‏:‏

:(

خالد

وصل عددهم أربعة عشر.
ينظر : منهج الأخفش الأوسط في الدراسة النحوية .

حسانين أبو عمرو
06-11-2009, 09:51 AM
الإعلال بالنقل
تعريفه هو نقل حركة الحرف المتحرك المعتل إلى الساكن الصحيح قبله


الأستاذ الأحمر أكرمك الله على هذه المعلومات القيِّمة , وهي الآن بمثابة التراث لمنتدى الفصيح .

وإنَّما وجب نقل حركة ِ العين ؛ لاستثقال الحركة على حرف العلة إذا كانت ضمّة ً , أو كسرة ً , فإن كانت فتحة ً فنقلها حملا على أختيها , وطردًا للباب .
وإنَّما لم تستثقل الضمة والكسرة على الواو والياء في نحو : "دلْو " , و "وظبْي " فتنقلا إلى الساكن قبلهما ؛ لأنَّ حركة الإعراب متنقِّلة لا لازمة ؛ ولأنَّها دالَّة ٌ على معنى فكانت قوية . حاشية الصبان 4 / 320 .

الأحمر
06-11-2009, 12:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الفاضل حسانين
أشكرك على هذه المعلومة القيمة بارك الله فيك

بعد سبع سنوات أعيد إحياؤه

حسانين أبو عمرو
06-11-2009, 01:39 PM
سعادة الأستاذ الأحمر حفِظك الله
لعلَّ الهدف هو أن يستفيد القارئ الكريم مما تفضَّلتم بذكره منذ سبع سنوات .
بارك الله فيكم .

حسانين أبو عمرو
24-01-2017, 11:40 PM
المسألة الثانية في الاسم المشبه للمضارع في الوزن غير الصرفي " في الحركات والسكنات دون الزيادة " مثل ( مَــقام ) فإن الأصل ( مَــقْــوَم ) على وزن ( يَــعْــلَـم ) نقلنا حركة الحرف المعتل وهو الواو إلى الساكن الصحيح قبله فأصبحت ( مَــقَــوْم ) ثم تحركت الواو باعتبار الأصل وانفتح ما قبلها الآن فقلبنا الواو ألفاً
أو كان الاسم مشبهاً للفعل في الزيادة دون الوزن كأن تصوغ من القول أو البيع على وزن ( تِـــحْــلِــئ ) فتقول ( تِــقْــوِل ، تِــبْــيِـع ) فتصيران بعد الإعلال ( تِــقِــيْــل ، تِــبِــيْــع )
فإذا أشبه الاسم الفعلَ في الوزن والزيادة فحينئذ يمتنع النقل مثل أسود وأبيض
ويمتنع النقل أيضاً في ( مِــخْيــط ، ومِــقْــوَد ) لعدم وجود فعل أوله مكسور ولا فعل أوله ميم زائدة فهذه الأسماء تخالف الفعل في الوزن والزيادة
شكراً أخي خالد فيا حبذا توضيح المقصود بسؤالك ( أي الأخافش أنت ؟ )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
معلومات قيمة
لكن
في بعض الكتب ورد أن َّ نحو مستقيم أعل لأنه يشبه الفعل المضارع في الوزن ثم يقال لأنه على زنة يَستفعل - بفتح الياء - ومعلوم أن أول كلمة مستقيم مضموم