المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل من الشرطية تعرب مبتدأ؟



1954مريم
05-10-2010, 12:29 AM
السلام عليكم ما عراب هذه الجملة او بمنى اصح تصحيح الاعراب
من يعبد الله يفز بالجنة
من حرف شرط مبني على السكون في محل رفع مبتدأ
يعبد فعل مضارع مجزوم بمن وعلامة جزمه السكون الظاهرة على اخره وهو فعل الشرط

الله " لفظ الجلالة فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على اخره
يفز فعل مضارع مجزوم بمن وعلامة جزمه السكون الظاهرة وهو جواب الشرط
والفاعل ضمير مستتر تقدير انت
بالجنة جار ومجرو ر

المشكلة ان من الاستفهامية من اسماء الصدارة تعرب مبتدا هل كذلك حروف الشرط تعرب مبتدا
ارجو التوضيح بارك الله فيكم

عصماء
05-10-2010, 12:48 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

من يعبد الله يفز بالجنة .

من: اسم شرط مبني على السكون في محل رفع مبتدإ مقدم وجوبا. لأن أسماء الشرط مما له صدر الجملة.

يعبد: فعل مضارع مجزوم بمن وعلامة جزمه السكون المحرك إلى الكسر لعدم التقاء ساكنين, وهو فعل الشرط .

والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على من الشرطية. وجملة فعل الشرط في محل رفع خبر."على أحد الأقوال"

الله " لفظ الجلالة مفعول به منصوب على التعظيم وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

يفز: فعل مضارع مجزوم بمن وعلامة جزمه السكون الظاهر وحذف وسطه لعدم التقاء الساكنين, وهو جواب الشرط .

والفاعل ضمير مستتر تقدير جوازا تقديره هو.
بالجنة جار ومجرور متعلق بالفعل يفز.

عصماء
05-10-2010, 12:53 AM
لعلك تعلمين أن الحروف لا محل لها من الإعراب.
من أدوات الاستفهام الهمزة وهل حرفان والباقي أسماء.
من أدوات الشرط إن وإذما حرفان والباقي أسماء.
علمنا الله وإياكم.

1954مريم
05-10-2010, 12:58 AM
السلام عليكم اختي جزاك لله خيرا

عصماء
05-10-2010, 01:04 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
أرجو أن يكون الأمر واضحا ومفيدا.
ولمزيد من المعلومات راجعي مغني اللبيب " إعراب أدوات الشرط والاستفهام"
نفعك الله أختي ونفع بك.

1954مريم
05-10-2010, 01:06 AM
يفز: فعل مضارع مجزوم بمن وعلامة جزمه السكون الظاهر وحذف وسطه لعدم التقاء الساكنين, وهو جواب الشرط .
اختي الكريمة ممكن شرح هذه العبارة بارك الله فيك

عصماء
05-10-2010, 01:23 AM
الفعل" يفوز" لما سكن الآخر بسبب سكون الجزم حذفت الواو, والقاعدة: إذا سكن آخر الأجوف حذف وسطه.
أرجو أن أكون قد وضحت.

درعمي
05-10-2010, 01:29 AM
لماذا لا نقول يفز فعل مضارع مجزوم بحذف حرف العلة . أصل الفعل ( يفوز ) حذف الواو حرف العلة

الشيخ كمال
05-10-2010, 01:52 AM
الأخت أسماء، بارك الله فيك، فقد أجدت وأفدت، ولكن لي ملاحظتان على إعرابك:
الأولى: عدم ذكر إعراب جملة جواب الشرط: (يفز بالجنة)، وكان ينبغي أن تقولي: إنها لا محل لها من الإعراب.
الثانية: قولك: لعدم التقاء الساكنين، المشهور في هذا أن يقال: لالتقاء الساكنين، أنا أعلم أن قصدك هو: لكي لا يلتقي الساكنان، ولكن قولك: لعدم التقاء الساكنين قد يوهم القارئ أن السبب في الحذف هو عدم التقاء الساكنين، وليس هذا مرادا، بارك الله فيك، وزادك علما، والسلام.

عصماء
05-10-2010, 01:58 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
نعم, أوافقكم في كل ما ذكرتم أستاذنا الكريم, جزاكم الله خيرا.
للتنبيه: ما أنا إلا طويلبة في هذا الصرح العلمي!!!

1954مريم
05-10-2010, 02:01 AM
السلام عليكم ججزاك الله خيرلكن ممكن تعطيني رابط الكتاب المغني بارك الله فيك

عصماء
05-10-2010, 02:02 AM
لماذا لا نقول يفز فعل مضارع مجزوم بحذف حرف العلة . أصل الفعل ( يفوز ) حذف الواو حرف العلة

الفعل" يفوز" لما سكن الآخر بسبب سكون الجزم حذفت الواو, والقاعدة: إذا سكن آخر الأجوف حذف وسطه.

عصماء
05-10-2010, 02:06 AM
السلام عليكم جزاك الله خيرا لكن ممكن تعطيني رابط كتاب المغني بارك الله فيك
معذرة أختي العزيزة كتابي ورقي, ربما يساعدك غيري.وفقك الله عز وجل لما يحب ويرضى...
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أبوعلي2
06-10-2010, 04:03 PM
([quote=أسماء بنت السيد;476604]

يعبد: فعل مضارع مجزوم بمن وعلامة جزمه السكون المحرك إلى الكسر لعدم التقاء ساكنين, وهو فعل الشرط .

[size=5]والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على من الشرطية. وجملة فعل الشرط في محل رفع خبر."على أحد الأقوال"[/size
السلام عليكم
إذا وقع اسم الشرط مبتدأً فخبره جملة فعل الشرط للسببين الآتيين:
1-أن جملة جواب الشرط قد يكون لها محل من الإعراب،وقد لا يكون لها محل،فإذا عددناها خبراً للمبتدأ فسيكون لها محلان،إذا كانت في محل جزم . وسيكون لها محل(خبر)،ولا محل لها،إذاكانت في الجملة الشرطية لامحل لها.
وإذا قلنا:إن مجموع الجملتين هو الخبر فسيرد على ذلك أن جملة الجواب جزءمن الخبر،وهي في محل جزم أو لا محل لها(حسب إعرابها في الجملة الشرطية).
2-أن اسم الشرط إذا وقع معمولاً لفعل متعدٍ فإن الذي يتسلط عليه وينصبه هو فعل الشرط لاغير في نحو قوله تعالى:((أياً ما تدعوا فله الأسماء الحسنى))وقوله تعالى:((من يضلل الله فلا هادي له)).فاستحق بذلك أن يكون هو الخبر إذا وقع اسم الشرط مبتدأً.
وقد أشار ابن هشام في المغني (608مازن المبارك )إلى بعض ماتقدم.

حسانين أبو عمرو
06-10-2010, 07:41 PM
([quote=


1-أن جملة جواب الشرط قد يكون لها محل من الإعراب،وقد لا يكون لها محل،فإذا عددناها خبراً للمبتدأ فسيكون لها محلان،إذا كانت في محل جزم . وسيكون لها محل(خبر)،ولا محل لها،إذاكانت في الجملة الشرطية لامحل لها.
.
السلام عليكم
أعتقد أن َّ هذا لا ينطبق على المثال المذكور لأن المجزوم هو الفعل " يفز " فقط , لا الجملة .

حسانين أبو عمرو
06-10-2010, 07:55 PM
السلام عليكم ججزاك الله خيرلكن ممكن تعطيني رابط الكتاب المغني بارك الله فيك
http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?56119-أسماء-الشرط-وأسماء-الاستفهام


http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?14012-أعرب-من-يهن-يسهل-الهوان-عليه-*-ما-لجـرح-بميـت-إيـلام

أبوعلي2
06-10-2010, 08:39 PM
[quote=أبوعلي2;477070](
السلام عليكم
أعتقد أن َّ هذا لا ينطبق على المثال المذكور لأن المجزوم هو الفعل " يفز " فقط , لا الجملة .
السلام عليكم
وجملة(يفز) لا محل لها من الإعراب لأنها جواب لشرط جازم غير مقترنة بالفاء.
فيدخل فيما أسلفتُه في مشاركتي السابقة.

حسانين أبو عمرو
06-10-2010, 09:02 PM
([quote=أسماء بنت السيد;476604]

[size=5] 1-أن جملة جواب الشرط قد يكون لها محل من الإعراب،وقد لا يكون لها محل،فإذا عددناها خبراً للمبتدأ فسيكون لها محلان،إذا كانت في محل جزم . .
السؤال هو : هل لجملة يفز من الفعل والفاعل محلٌّ من الإعراب حتى يكون لها محلان من الإعراب كما ذكرت َ ؟
قال ابن هشام في الجمل التي ليس لها محلٌّ من الإعراب : الجملة الخامسة الواقعة جوابا لشرط غير جازم مطلقا أو جازم ولم تقترن بالفاء ولا بإذا الفجائية فالأول جواب لو ولولا ولما وكيف والثاني نحو إن تقم أقم وإن قمت قمت أما الأول فلظهور الجزم في لفظ الفعل وأما الثاني فلأن المحكوم لموضعه بالجزم الفعل لا الجملة بأسرها

أبوعلي2
06-10-2010, 09:26 PM
[quote=أبوعلي2;477070](
السؤال هو : هل لجملة يفز من الفعل والفاعل لها محلٌّ من الإعراب حتى بكون لها محلان من الإعراب كما ذكرت َ ؟
قال ابن هشام في الجمل التي ليس لها محلٌّ من الإعراب : الجملة الخامسة الواقعة جوابا لشرط غير جازم مطلقا أو جازم ولم تقترن بالفاء ولا بإذا الفجائية فالأول جواب لو ولولا ولما وكيف والثاني نحو إن تقم أقم وإن قمت قمت أما الأول فلظهور الجزم في لفظ الفعل وأما الثاني فلأن المحكوم لموضعه بالجزم الفعل لا الجملة بأسرها
السلام عليكم
الجواب:جملة( يفز)لا محل لها من الإعراب لأنها جواب لشرط جازم ،وهي غير مقترنة بالفاء أو (إذا)الفجائية.وإذا عددناها خبراً نكون حكمنا لها بحكمين ،لها محل لأنها خبر،ولا محل لها لأنها جواب لشرط جازم ،وهي غير مقترنة بالفاء أو ب(إذا) الفجائية.
وإذا عددنا الخبر مجموع الجملتين(فعل الشرط وجواب الشرط)تكون جملة الجواب(يفز) لا محل لها من الإعراب لأنها جواب لشرط.....وهي جزء من جملة الخبر،وجملة الخبر لها محل من الإعراب.

علي المعشي
07-10-2010, 01:55 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن خبر المبتدأ اسمِ الشرط ليس محل اتفاق النحاة، فمنهم من يراه جملة الشرط، ومنهم من يراه مجموع جملتي الشرط والجواب، ومنهم من يراه جملة الجواب وحدها، ولكل قول تعليل عند أصحابه، هذا مع أني مقتنع بأن القول بخبرية جملة الشرط هو أرجح الأقوال وأحسنها، فإن قيل ولكن الخبر لا يتم إلا مع جملة الجواب قيل هذا لا ينافي كون الخبر النحوي هو جملة الشرط وحدها وإنما جملة الجواب تتمة على سبيل التعلق وهذا ليس أبعد من أن الموصول يقع خبرا ولا يكتمل الإخبار إلا مع جملة الصلة، وكذا الخبر الموطئ يعرب خبرا ولا يتم الإخبار إلا بذكر النعت بعده ... وغير ذلك.


السؤال هو : هل لجملة يفز من الفعل والفاعل محلٌّ من الإعراب حتى يكون لها محلان من الإعراب كما ذكرت َ ؟
قال ابن هشام في الجمل التي ليس لها محلٌّ من الإعراب : الجملة الخامسة الواقعة جوابا لشرط غير جازم مطلقا أو جازم ولم تقترن بالفاء ولا بإذا الفجائية فالأول جواب لو ولولا ولما وكيف والثاني نحو إن تقم أقم وإن قمت قمت أما الأول فلظهور الجزم في لفظ الفعل وأما الثاني فلأن المحكوم لموضعه بالجزم الفعل لا الجملة بأسرها
حياكم الله أستاذي الجليل د. حسانين حفظه الله
إنما عدّ ابن هشام رحمه الله جملة الجواب من الجمل التي لا محل لها لأنه يرى الجواب جملة الشرط وحدها ورأيه هذا قوي، ولكن مع ذلك تكون جملة الجواب على رأي من يراها هى الخبر من ذوات المحل في هذا الموضع.

جملة( يفز)لا محل لها من الإعراب لأنها جواب لشرط جازم ،وهي غير مقترنة بالفاء أو (إذا)الفجائية.وإذا عددناها خبراً نكون حكمنا لها بحكمين ،لها محل لأنها خبر،ولا محل لها لأنها جواب لشرط جازم ،وهي غير مقترنة بالفاء أو ب(إذا) الفجائية.
أستاذي الكريم د. أبا علي
لا وجود للازدواج الذي تفضلت بعرضه هنا لأن الوجهين المتباينين قد أُخِذ أحدهما من رأي والآخر من رأي اخر، والحق أن أحدا لا يحكم لها بحكمين إذ إن من يجعلها خبرا لا يجعلها من الجمل التي لا محل لها، ومن يجعلها من غير ذوات المحل لا يجعلها خبرا.

وإذا عددنا الخبر مجموع الجملتين(فعل الشرط وجواب الشرط)تكون جملة الجواب(يفز) لا محل لها من الإعراب لأنها جواب لشرط.....وهي جزء من جملة الخبر،وجملة الخبر لها محل من الإعراب.
هذا ليس إشكالا لأن الجملة غير ذات المحل تقع جزءا من جملةٍ ذات محل نحو (زيد إن يجتهد فهو ناجح) حيث إن جملة (يجتهد) ليس لها محل وهي جزء من جملة الخبر عن زيد (إن يجتهد فهو ناجح) وجملة الخبر ذات محل، والعكس يصح أيضا إذ تقع الجملة ذات المحل جزءا من جملة غير ذات محل نحو ( زيد يضحك) حيث جملة (يضحك) لها محل وهي جزء من جملة ابتدائية لا محل لها، وكذا في (من يعبد الله يفز بالجنة) على القول الذي رجحتموه ووافقتُكم فيه، فجملة (يعبد) لها محل وهي جزء من جملة ابتدائية لا محل لها.

أستاذيّ الكريمين، أكرر أني أوافقكما في ترجيح كون جملة الشرط هنا هي الخبر، وإنما ذكرتُ ما ذكرت لأشير إلى أن الأقوال المتباينة في خبر اسم الشرط (وإن رجح بعضها على بعض) لكل منها وجهه ويمكن الأخذ به على اعتبار ما، وأن الاعتراضات التي أُوردتْ على أي منها ليست قطعية بحيث يمكن الحكم بخطئه، بل يمكن رد الاعتراض باعتراض، ولو لم يكن الأمر كذلك لما وقع الخلاف بين علمائنا الأجلاء.
تحياتي ومودتي.

أبوعلي2
07-10-2010, 01:51 PM
السلام عليكم
أخي الكريم،ماقلتَه حاضر في ذهني لذلك ذكرت سبباًآخر يقوي ما ذهبتُ إليه.