المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب دامية في البيت التالي ؟



أبو جهاد
23-04-2005, 05:48 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء و المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم و على آله و صحبه أجمعين السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أما بعد :
ما إعراب دامية في البيت التالي
مع الرايات دامية الحواشي على وهج الأسنة و الحراب

بديع الزمان
23-04-2005, 06:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء و المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم و على آله و صحبه أجمعين السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أما بعد :
ما إعراب دامية في البيت التالي
مع الرايات دامية الحواشي على وهج الأسنة و الحراب
مرحبا بك أخي أبا جهاد

نعود مع العواصف داويات = مع البرق المقدس و الشهاب

مع الأ مل المجنح و الأغاني = مع النسر المحلق و العقاب

مع الفجر الضحوك علىالصحاري = نعود مع الصباح على العباب

مع الرايات دامية الحواشي = على وهج الاسنة و الحراب
وبالنظر إلى البيت الذي وردت فيه الكلمة المسؤول عنها نجد أنّ:
مع:مفعول فيه منصوب والعلامة الفتحة .وهو: مضاف.
الرايات: مضاف إليه مجرور والعلامة الكسرة الظاهرة.
دامية:نعت للرايات مجرور والعلامة الكسرة. وهو: مضاف.
والحواشي: مضاف إليه مجرور والعلامة الكسرة المقدرة للثقل.
والله أعلم.

أبو جهاد
25-04-2005, 12:16 AM
جزاك الله خيرا
لكن حركة دامية الفتح في الكتاب المقرّر للثالث الثانوي ؟

العاطفي
25-04-2005, 12:32 AM
السلام عليكم...

أيها البديع ألا ترى أن ( دامية ) حال من ( الرايات ) ؟ وهي منصوبة لأجل ذلك ، والحواشي مضاف إليه...

أما أنا فلا أرى غير ذلك ، والله أعلم


ودمتم سالمين.

بديع الزمان
25-04-2005, 01:10 AM
السلام عليكم...

أيها البديع ألا ترى أن ( دامية ) حال من ( الرايات ) ؟ وهي منصوبة لأجل ذلك ، والحواشي مضاف إليه...

أما أنا فلا أرى غير ذلك ، والله أعلم


ودمتم سالمين.
أخي الكريم العاطفي الحال صفة في المعنى.
لكن إن أعربناها حالا فهل ستكون منتقلة أو لازمة؟
والرايات أليست مضافا إليها؟ فما الذي جوّز مجيء الحال من المضاف إليه هنا؟
ما يزال باب السؤال مشرعا.
لك عاطر التحايا.

نــبــراس
25-04-2005, 02:12 AM
أخي الكريم العاطفي الحال صفة في المعنى.
لكن إن أعربناها حالا فهل ستكون منتقلة أو لازمة؟
والرايات أليست مضافا إليها؟ فما الذي جوّز مجيء الحال من المضاف إليه هنا؟
ما يزال باب السؤال مشرعا.
لك عاطر التحايا.

تأتي الحال من المضاف إليه , ولا خلاف في ذلك. ففي قوله تعالى(إليه مرجعكم جميعا)

جميعا: حال من الكاف (المضاف إليه) منصوب بالفتحة.

القاعدة:تأتي الحال من المضاف إليه بشرط أن يكون في المعنى , أو التقدير, فاعلا أو مفعولا وذلك في صورتين:

1- أن يكون المضاف مصدرا أو وصفا مضافين إلى فاعلهما أو نائب فاعلهما أو مفعولهما

فالمصدر المضاف إلى فاعله, نحو(سرني قدومك سالما) ومنه قوله تعالى (إليه مرجعكم جميعا)

2- أن يصح إقامة المضاف إليه مقام المضاف, بحيث لو حذف المضاف لاستقام المعنى. وذلك بأن يكون المضاف جزءا من المضاف إليه حقيقة, كقوله تعالى (أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه)

بديع الزمان
25-04-2005, 01:15 PM
مداخلة قيمة أخي نبراس وأنت هنا تبيّن مسوغات مجيء الحال من المضاف إليه وهي التي أشار إليها ابن مالك في قوله:
ولا تجز حالا من المضاف له <> إلا إذا اقتضى المضاف عمله
أو كان جزء ماله أضــــــــيفا <> أو مثل جزئه فلا تــــــــــحيفا.
أخي،من أيّ هذه الأحوال الثلاث إعراب دامية حال من الرايات؟
ولك تقديري.

أبو جهاد
26-04-2005, 01:09 AM
شكرا
حسب معلوماتي المحدودة الحال لايأتي معرفة إلا في بعض الألفاظ ( وحده )
و الله أعلم