المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب إلا هنا؟



غاية المنى
12-10-2010, 10:15 PM
السلام عليكم:

ما إعراب إلا هنا؟:
أَصُدُّ، وما الصَّدُّ الذي تَعْلَمينَهُ ... عَزاءً بِنا إلاَّ ابتلاعَ العَلاقِمِ
أليست أداة استثناء؟
وأليست الواو هنا استئنافية وما عاملة؟

ناصر الدين الخطيب
12-10-2010, 10:56 PM
السلام عليكم:

ما إعراب إلا هنا؟:
أَصُدُّ، وما الصَّدُّ الذي تَعْلَمينَهُ ... عَزاءً بِنا إلاَّ ابتلاعَ العَلاقِمِ
أليست أداة استثناء؟
وأليست الواو هنا استئنافية وما عاملة؟
وعليكم السلام
إلاّ , أداة حصر , لا استثناء

علي المعشي
12-10-2010, 11:46 PM
السلام عليكم:

ما إعراب إلا هنا؟:
أَصُدُّ، وما الصَّدُّ الذي تَعْلَمينَهُ ... عَزاءً بِنا إلاَّ ابتلاعَ العَلاقِمِ
أليست أداة استثناء؟
وأليست الواو هنا استئنافية وما عاملة؟
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
على الضبط الوارد تكون إلا استثنائية، وابتلاع مستثنى منصوب، والاستثناء هنا منقطع.
والواو استئنافية، وما عاملة عمل ليس كما تفضلت.
تحياتي ومودتي.

الشيخ كمال
13-10-2010, 12:10 PM
أَصُدُّ، وما الصَّدُّ الذي تَعْلَمينَهُ ... عَزاءً بِنا إلاَّ ابتلاعَ العَلاقِمِ[/FONT][/COLOR][/B]

(الصد) بضم الدال، والغريب أن كتابتها بالضم يظهر على شكل فتحة.

ناصر الدين الخطيب
13-10-2010, 06:12 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
على الضبط الوارد تكون إلا استثنائية، وابتلاع مستثنى منصوب، والاستثناء هنا منقطع.
والواو استئنافية، وما عاملة عمل ليس كما تفضلت.
تحياتي ومودتي.
بارك الله فيك أستاذعلي
أفهم البيت على أنّ ما نافية حجازيّة , وعزاء المفعول الثاني للفعل علم , وإلاّ أداة حصر , وابتلاع هو خبر ما منصوب
وعلى قولك أين المفعول الثاني للفعل علم ؟

عطوان عويضة
13-10-2010, 09:07 PM
بارك الله فيك أستاذعلي
أفهم البيت على أنّ ما نافية حجازيّة , وعزاء المفعول الثاني للفعل علم , وإلاّ أداة حصر , وابتلاع هو خبر ما منصوب
وعلى قولك أين المفعول الثاني للفعل علم ؟
أخي الحبيب ناصر الدين.
أراك سهوت وجل من لا يسهو، فمثلك لا يفوت عليه أن (ما) لا تعمل إذا انتقض نفيها بإلا، وأن (تعلمينه) قد تكون بمعنى تعرفينه فلا تحتاج مفعولا ثانيا، وقد يقدر المفعول الثاني بـ (حاصلا) مثلا.
مع ودي وتقديري.

أبوعلي2
13-10-2010, 09:20 PM
أخي الحبيب ناصر الدين.
أراك سهوت وجل من لا يسهو، فمثلك لا يفوت عليه أن (ما) لا تعمل إذا انتقض نفيها بإلا، وأن (تعلمينه) قد تكون بمعنى تعرفينه فلا تحتاج مفعولا ثانيا، وقد يقدر المفعول الثاني بـ (حاصلا) مثلا.
مع ودي وتقديري.
السلام عليكم
وسهاقبله-وجل من لا يسهو- الأستاذعلي في المشاركةرقم(3).

علي المعشي
13-10-2010, 09:44 PM
بارك الله فيك أستاذعلي
أفهم البيت على أنّ ما نافية حجازيّة , وعزاء المفعول الثاني للفعل علم , وإلاّ أداة حصر , وابتلاع هو خبر ما منصوب
وعلى قولك أين المفعول الثاني للفعل علم ؟
حياكم الله أخي الحبيب الأستاذ ناصر الدين
ما حجازية على الضبط الوارد ، ولكن خبرها إنما هو (عزاءً) ولا يصح إعرابه مفعولا لتعلمين، لأنك إذا جعلته مفعولا لم يكن لنصب (ابتلاع) وجه إذ لا يصح نصبه على اعتباره خبر ما لانتقاض النفي بإلا كما تفضل أخونا أبو عبد القيوم، وعليه لا يصح النصب إلا على الاستثناء، والاستثناء يقتضي التمام، والتمام يقتضي كون (عزاء) خبرا على أن تعلمين متعد لواحد بمعنى تعرفين، وإنما يصح إعراب (عزاء) مفعولا لتعلمين (أو تحسبين في رواية أخرى) على رواية رفع (ابتلاع) على أنه خبر المبتدأ، وعندئذ تكون إلا للحصر وما تميمية مهملة.
تحياتي ومودتي.

ناصر الدين الخطيب
14-10-2010, 12:01 AM
السلام عليكم
أستاذيّ الكريمين أبا عبد القيّوم وعلى المعشي , أحسنتما وأجدتما , وبارك الله فيكم , حقّا سهوت , فالمعذرة

غاية المنى
14-10-2010, 12:34 PM
حياكم الله أخي الحبيب الأستاذ ناصر الدين
ما حجازية على الضبط الوارد ، ولكن خبرها إنما هو (عزاءً) ولا يصح إعرابه مفعولا لتعلمين، لأنك إذا جعلته مفعولا لم يكن لنصب (ابتلاع) وجه إذ لا يصح نصبه على اعتباره خبر ما لانتقاض النفي بإلا كما تفضل أخونا أبو عبد القيوم، وعليه لا يصح النصب إلا على الاستثناء، والاستثناء يقتضي التمام، والتمام يقتضي كون (عزاء) خبرا على أن تعلمين متعد لواحد بمعنى تعرفين، وإنما يصح إعراب (عزاء) مفعولا لتعلمين (أو تحسبين في رواية أخرى) على رواية رفع (ابتلاع) على أنه خبر المبتدأ، وعندئذ تكون إلا للحصر وما تميمية مهملة.
تحياتي ومودتي.

لكن أستاذ علي يجوز على رواية الرفع أن تعرب ما عاملة، وإلا بمعنى لكن، وابتلاع: مبتدأ والخبر محذوف تقديره ثابت والجملة الاسمية في محل نصب على الاستثناء، أليس كذلك؟

نبض الأمــــــل
14-10-2010, 02:30 PM
ابتلاع خبر لماذا ..حبذا لو يكون الإعراب تفصيلا مجيزا..مثل..
أصد:فعل .. وهكذا

غاية المنى
15-10-2010, 08:32 AM
أين ذهب الأستاذ علي؟!!

علي المعشي
17-10-2010, 02:22 AM
لكن أستاذ علي يجوز على رواية الرفع أن تعرب ما عاملة، وإلا بمعنى لكن، وابتلاع: مبتدأ والخبر محذوف تقديره ثابت والجملة الاسمية في محل نصب على الاستثناء، أليس كذلك؟
المعذرة أختي الكريمة، كنت على سفر إذ غادرت يوم الخميس ولم أعد إلا هذه الليلة.
لعلك ـ أختي ـ تلحظين أني كنت أرد على أخي ناصر الدين فيما يتعلق بقوله إن (إلا) للحصر وما عاملة، فبينتُ وجه نصب (ابتلاع) ثم عدت إلى بيان وجه الحصر فقلتُ إنه لا يكون إلا مع رفع ابتلاع على أنه خبر للمبتدأ وما مهملة، ولم أفصل الوجوه الأخرى لرفع ابتلاع لأنه لم يرد بالرفع في ضبطك، ولولا أن أخانا تناول الحصر لما تكلمت على رفع ابتلاع أصلا.
وأما ما تفضلتِ به من إعمال ما واستيفائها معموليها قبل إلا فهو صحيح، المهم ألا تعمل النصب فيما بعد إلا، وأما رفع ابتلاع على أنه مبتدأ محذوف الخبر فهو قول لأهل العلم فيما بعد إلا وذلك حينما يكون الاستثناء منقطعا، بل هو وجه من وجوه تفسير فائدة الاستثناء المنقطع، فقيل يجوز رفعه على الابتداء على اعتبار إلا بمعنى لكنْ المخففة، ونصبه على إلا بمعنى لكن الثقيلة فيكون المنصوب اسمها ويكون ما بعده خبرا إن وجد وإلا فالخبر مقدر والجملة في محل نصب على الاستثناء المنقطع، وكل هذا إذا أمكن تقدير الخبر، على أن القول بنصب المفرد بعد إلا (كما هو الحال في البيت) على الاستثناء المنقطع أيسر وأقل تكلفا.
تحياتي ومودتي.